google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 11 من 17 الأولىالأولى ... 9 10 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 170

الموضوع: التحليل الاساسي ... الحلقه المفقوده

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    عدد طلبات الإعانة الامريكية
    التعريف

    هو مؤشر يصدر أسبوعياً عن دائرة العمل الأمريكية و يحصي التغير في عدد المتقدمين بطلبات الاعانة في الأسبوع السابق ، و غالبا يصدر كل خميس الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش و يعكس صحة سوق العمل الأمريكي ، حتى الآن يعتبر متوسط الأربعة أسابيع هو الرقم الذي ينظر إليه من قبل المحللين عندما توضع التقديرات لتقرير الوظائف الأمريكية ، و تقرير الوظائف الجديدة.


    التأثير

    يعتبر تأثير المؤشر على الأسواق لحظي و لكنه يعتبر مقياس جيد لسوق العمل و في تقييم تغير الوظائف الأمريكية،القراءات متذبذبة و معرضة لتنقيح،و يستخدم متوسط الأربعة أسابيع كمقياس لمعرفة الاتجاه الأساسي لعدد طلبات الإعانات .

    ارتفاع المؤشر له تأثير سلبي على كل من الدولار و أسواق الأسهم، حيث يعتبر ارتفاع هذا المؤشر بمثابة مؤشر على ضعف الاقتصاد، و العكس صحيح، و ذلك لأنه يدل على دخل المستهلكين في الاقتصاد و تأثيره على مستويات الإنفاق و المشتريات و الدورة الاقتصادية الكاملة، فعندما يعكس سوق العمالة إيجابيته بأنخفاض عدد طلبات الاعانة فان ذلك يدل على إيجابية الاقتصاد ككل، لأنه يدل بشكل أو بآخر أن الأعمال في الاقتصاد سواء كانت في قطاع الخدمات أو الصناعة تتسم بوفرة الإنتاج و بزيادة الإقبال و العكس صحيح.

  2. #102
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار الفائدة الأوروبية
    شرح
    سعر الفائدة المرجعي هو أحد سياسات البنك المركزي الأوروبي النقدية وهي السياسة الرئيسية لتنفيذ هدف البنك في الحفاظ على استقرار الأسعار . الفائدة المرجعية هي أقل سعر فائدة مسموح للبنوك أن تتداول الائتمان في ما بينها. يختلف سعر الفائدة المرجعية عن سعر فائدة الإيداع في البنك المركزي الأوروبي و سعر فائدة الاقتراض منه حيث يكون سعر الفائدة المرجعي بينهما بحسب ما يراه البنك المركزي الأوروبي مناسبا ً .

    من هنا نرى بأن قرار سعر الفائدة المرجعية ليس مجرد رقم واحد بل هو 3 متغيرات يجب النظر إليها لفهم السياسة النقدية تماما ً و يتكون من سعر فائدة الإيداع و سعر فائدة الائتمان و أخيرا ً سعر الفائدة المرجعي نفسه .

    التأثير:
    سياسة سعر الفائدة المرجعية تؤثر تأثيرا ً مباشرا ً في النقد المتداول في القطاع المصرفي و منه بتأثير لاحق على المستهلك والمستثمر وكل هذا يؤثر في مقدار النقد المتداول في الاقتصاد. أن سعر الفائدة المرجعي يتم فيه التحكم في مستويات التضخم و كذلك مستويات النمو الاقتصادي حيث تتناسب الفائدة المرجعية مع مستوى التضخم يتناسب عكسي فيما تتناسب مع مستوى النمو في الناتج المحلي الإجمالي بعلاقة عكسية . في حال ارتفع التضخم يقوم البنك المركزي برفع سعر الفائدة المرجعي وكذلك إذا انخفض مستوى التضخم ما دون مستوى التضخم المطلوب عند 2.00% يقوم البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة لرفع التضخم نحو المستوى المطلوب وكذلك الأمر في حال انخفاض مستويات النمو يقوم البنك المركزي بخفض سعر الفائدة لرفع الكفاءة الإنتاجية والاستهلاكية في الاقتصاد لدفع عجله النمو . تكمن المشكلة بأن التضخم والنمو يتأثران بعضهما البعض ومن هنا نجد إن تنقلات سعر الفائدة المرجعية ضرورية بين فترة وأخرى فيستحيل على البنك المركزي الأوروبي إيجاد سعر فائدة عادل يوازن النمو والتضخم عند المستوى المطلوب . إن رفع سعر الفائدة المرجعي بتهميش المتغيرات الأخرى يقوم بدعم عملة الدول الأوروبية " اليورو " فيما يقوم بضغط أسواق الأسهم نحو الأسفل فتكاليف الائتمان ترتفع مسببة انخفاضا ً في الاستثمار فيما ارتفاع الفائدة المرجعي ينعكس أيضا ً على عوائد الإيداعات و الاستثمارات المباشرة من خارج أوروبا داعما ً سعر صرف اليورو .

    لفهم تأثير قرار الفائدة المرجعي يجب أن ندرس كما ذكرنا في التعريف سعر فائدة الإيداع وكذلك سعر فائدة الائتمان من نفس البنك المركزي الأوروبي , توسيع الفجوة بين هذين المتغيرين يعني بأن البنك المركزي الأوروبي يريد تقليل الودائع لديه و بالتالي دفع السيولة نحو القطاع المصرفي و هذه الحالة جيدة لرفع النمو أو رفع التضخم فيما تقليص الفجوة يعني بان البنك المركزي الأوروبي يحاول سحب السيولة من الأسواق فهذه سياسة مناسبة لخفض التضخم . أما تحريك سعر الفائدة المرجعي فهو لجعل تأثيرات هذه الفجوة مناسبا ً لاحتياج الاقتصاد . في كانون الأول-2008 قام البنك المركزي بتخفيض الفائدة وقام برفع الفجوة بين سعر الإيداع والائتمان وهذه كانت إشارة صريحة إلى إن الاقتصاد بحاجة ماسة إلى السيولة ويكون تأثير خفض الفائدة في هذه الحالة هو في أقسى حالاته . لكن أيضا ً لا يقتصر الأمر على ذلك بل إن نسبة ابتعاد أحد القيمتين , تكاليف الائتمان أو عوائد الإيداع , عن نفس سعر الفائدة المرجعي له مدلوله أيضا ً . وهذا المركب المعقّد جدا ً هو ما يفهم بقرار الفائدة الأوروبية في البنك المركزي الأوروبي رغم إن سعر الفائدة المرجعي نفسه هو ما يتم مراقبته لدى العديد من المتداولين لشهرته بينما المحللون الاقتصاديون يهتمون في الثالث متغيرات معا ً لتقييم ما سوف يحصل حقا ً في الاقتصاد .

    لا يتأثر الاقتصاد فقط في القرار نفسه , بل إن التصريحات التي تتبع القرار قد تكون أكثر أهمية من القرار نفسه في كثير من الأحيان . يتم تقييم الوضع الراهن في الاقتصاد و بيان سبب قرار الفائدة الذي تم اتخاذه ثم يقوم البنك المركزي على لسان المتحدث والذي يكون هنا محافظ البنك المركزي الأوروبي بتقديم توقعات لمستقبل الاقتصاد و يتضمن التصريح أيضا ً إشارات مباشرة أو غير مباشرة عن ما سوف يقوم به البنك المركزي مستقبلا ً وهذه النقطة هي من تحدد سلوك اليورو نفسه مقابل العملات و كذلك سلوك أسواق الأسهم .

    قرار الفائدة يتم توقعه في وقت سابق , ولهذا نجد بان التصريح يكون تأثيره على الأسواق أكبر من قرار الفائدة نفسه لكن من جهة أخرى في حال حصول مفاجآت في القرار فنتوقع تحركا ً كبيرا ً في كل من سعر صرف اليورو و كذلك أسواق الأسهم إلا إن التأثير الملحوظ يكون على أسواق سندات الخزانة الأوروبية .

    في نظرية الاقتصاد الحديث اختلفت الآراء حول تأثير سعر الفائدة المرجعي على كل من النمو والتضخم وسعر صرف اليورو نفسه و تجاوب الأسهم , إذ إن النظرية الاقتصادية الحديثة تعتمد التدفقات النقدية في هذه الحالات من خارج الاقتصاد و منه , فرفع أو خفض الفائدة يكون تأثيره على التضخم أكبر من تأثيره على النمو حيث إن خفض الفائدة يسبب رفعا ً في السيولة الداخلية في أوروبا يتبعها بعد فترة ارتفاع في الاستثمار الخارجي و هذا يكون تأثيره مباشرا ً على التضخم بينما تأثيره على النمو بطيء ويأخذ وقتا ً أكبر لكن رفع الفائدة المرجعية يكون تأثيره على النمو شديدا ً فيما التأثير على التضخم يكون قليل إذ إن التدفقات الاستثمارية الداخلة للاقتصاد تأخذ شكل ودائع أو استثمارات غير مباشرة بينما السيولة الداخلية للاقتصاد تنخفض وهذا يكون تأثيره قليل على التضخم مقارنة بالتأثير على النمو .

    بشكل إجمالي وفي النظرية الاقتصادية المطلقة يتم الإشارة إلى الحاجة لخفض الفائدة لدفع النمو نحو الأعلى أو رفع التضخم للهروب من مشاكل انكماش الأسعار أما رفع سعر الفائدة المرجعية يكون لخفض التضخم أو تقليل الانفجار في النمو خوفا ً في حصول فقاعة نمو تنفجر لاحقا ً مسببة ً أزمة اقتصادية لكن كما وضحنا عزيزي القارئ فإن تركيبة تأثير سعر الفائدة بحسب النظرية الاقتصادية الحديثة تختلف جدا ً عن المسلّمة هذه .

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار الفائدة البريطاني (بريطانيا)
    تعريف المؤشر:

    و القرار الذي يتخذه البنك المركزي البريطاني سواء بخفض, زيادة أو تثبيت أسعار الفائدة في المملكة المتحدة. يجتمع البنك المركزي شهرياً من أجل اتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة, و يعلن القرار عقب كل اجتماع. يستخدم البنك المركزي البريطاني أسعار الفائدة هذه للتحكم بمستويات التضخم و السيولة في البلاد. يتكون مجلس الساسة النقدية من 9 أعضاء و يترأسهم رئيس البنك البريطاني و هو السيد مارفن كينج, و يتبع البنك نظام التصويت في اتخاذه لقرار الفائدة.

    التأثير:

    لقرار الفائدة تأثير كبير على الأسواق المالية حيث أن التغير في سعر الفائدة يؤثر بقوة على أسعار الفائدة المتعلقة بالقروض الشخصية و القروض العقارية و السندات ة معدل التبادل على الإسترليني.

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار الفائدة الياباني (اليابان)
    تعريف المؤشر:

    تقوم لجنة السياسات بالبنك المركزي الياباني بالاجتماع كل شهر لمدة يومين لمناقشة سبل تنمية الاقتصاد داخل وخارج اليابان لذا فإن أي تصريحات تعلن من قبل هذا الاجتماع تنبئ بأي تغيير سوف يحدث لأسعار الفائدة, ويقوم البنك المركزي بمحاولة السيطرة على مستويات الأسعار أخذاً في الاعتبار معدلات النمو الاقتصادي و التوظيف, وذلك وفقاً لتوجهات الحكومة, حيث يعمل البنك المركزي على تحقيق أهداف الدولة ووفقاً لرؤيتها وبالتالي اتخاذ قرارات بشأن خفض أو رفع أو تثبيت مستويات أسعار الفائدة.

    التأثير:

    بالطبع أي تغير لأسعار الفائدة لها تأثير على الأسواق المالية مما يؤثر على القروض الشخصية و الرهونات العقارية و على السندات وأخيراً على قيمة الين الياباني أمام العملات الرئيسية الأخرى, فعند قيام البنك المركزي الياباني بخفض لسعر الفائدة فإن ذلك يدفع بالضغوط الهبوطية لقيمة الين الياباني أمام العملات الرئيسية الأخرى الأمر الذي من شأنه تنشيط سوق الأوراق المالية حيث يقبل المستثمرين على الاستثمارات ذات العائد الأعلى من معدلات الفائدة هذا بالإضافة إلى ارتفاع أسهم شركات التصدير نتيجة لانخفاض قيمة الين الياباني, قرار خفض سعر الفائدة يدل على ضعف الاقتصاد القائم ومحاولة الحكومة اليابانية تحفيز الأسواق وذلك من خلال قرارات البنك المركزي الياباني وذلك على العكس من قرار رفع سعر الفائدة والذي يتخذه البنك الياباني في حالة السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة، فرفع أسعار الفائدة يعمل على تقليل السيولة المتاحة في الأسواق وبالتالي معدلات التضخم ومن ناحية أخرى يعطي الين الياباني المزيد من الفرص للارتفاع أمام العملات الرئيسية وهو الأمر الذي يضر بصادرات البلاد ويجعلها أقل منافسة في الأسواق العالمية.

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار الفائدة للبنك المركزي الكندي
    هو سعر الفائدة الذي يقوم البنك المركزي الكندي الذي مقره في أوتاوا بتحديده و الذي يكون دائما مصاحب ببيان يبين نظرة البنك عن الوضع الاقتصادي للبلاد حيث من المقرر أن يصدر هذا القرار ثمانية مرات في العام و لكن في حال تطلبت الحاجة قد يزيد العدد عن ذلك، و هذه الفائدة هي النسبة الأساسية التي تتداولها البنوك عند الاقتراض أو الإقراض بين بعضها البعض لليلة واحدة. و لكن هنالك ما يسمى بفائدة البنك و هي الفائدة التي يطالب بها البنك المركزي على القروض لليلة واحدة و التي تزيد بنسبة 0.25% عن سعر الفائدة الأساسي.

    و هذه الفائدة تؤثر بدورها على نسب الفائدة التي يقوم الأفراد بدفعها على قروضهم، حيث يقوم البنك المركزي بهذه الطريقة بالتحكم بالعرض النقدي في الأسواق وفقا لمستويات التضخم التي حددها البنك المركزي الكندي ما بين 1%-3% و المستوى الملائم هو عند 2.0%، حيث يقوم برفع مستويات الفائدة عندما يريد الحد من ارتفاع التضخم و هذا سيحد من مستويات النمو أيضا، بينما يقوم البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة عندما ينوي تحفيز النمو الأمر الذي سيزيد من مستويات التضخم.

    التأثير:

    رفع سعر الفائدة سيؤثر على نسب الفائدة التي يقوم الأفراد بدفعها على القروض، بالتالي سيتراجع الطلب على الاقتراض مما سيساهم في تراجع مستويات الاستهلاك لتقلل بدورها من مستويات التضخم و النمو أيضا و العكس صحيح، فهذه تعتبر طريقة يحافظ بها البنك المركزي الكندي على التوازن بين مخاطر تضخم الأسعار من جهة و الممثلة بأسعار المستهلكين و من جهة أخرى بمستويات النمو الممثلة بالناتج المحلي الإجمالي.

    أثر التغير في سعر الفائدة ينصب أيضا على الأسواق المالية، ففي حال قام البنك المركزي الكندي برفع الفائدة فهذا سيزيد من عائد الدولار الكندي الذي سيزداد الإقبال عليه في حال أراد المستثمرين الاستثمار في أصول ذات عائد أعلى، بالتالي فإن زيادة الطلب على العملة سيزيد من قيمتها أيضا مقابل العملات الأخرى، أما التأثير على سوق الأسهم فيكون سلبا لأن رفع الفائدة سيدفع المستثمرين إلى سحب أموالهم من الأسواق و ادخارها نظرا للعائد الأعلى الذي يحصلوا عليه مما سيساهم في تراجع مستويات الاستهلاك و هذا أيضا سيضر بأرباح الشركات للتراجع قيمة أسهمها، و العكس صحيح.

    بما أنه في أغلب الأحيان يكون قرار البنك متوقع من قبل الأسواق فهذا لن يترك تأثيرا كبيرا على حركتها، لذا نجد أن التركيز الأكبر يكون على البيان المصاحب للقرار و الذي قد يعطي فكرة عن السياسة النقدية المستقبلية التي سيقوم البنك بإتباعها و عن الأوضاع الاقتصادية السائدة في كندا و تبعا لذلك ستبدأ التسعير الجديدة في الأسواق بالظهور، و لكن في حال كان القرار مخالفا للتوقعات فسيكون أثرة على السوق قويا لأن الأسواق لم تكن قد سعرت ذلك و هذا سيدفعها للتقلب.

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار الفائدة للبنك الوطني السويسري
    البنك الوطني السويسري هو بنك مركزي مستقل هدفه الأساسي هو ضمان استقرار الأسعار و الأسواق المالية، تحديد السيولة النقدية في الأسواق عن طريق التحكم بالسياسة النقدية للبلاد لذا فهو يقوم بتحديد مدى لسعر الفائدة للاقتراض بين البنوك على القروض لمدة لثلاثة أشهر لا يتعدى 1.0% و الهدف هو الحفاظ على الفائدة عند منتصف المدى.

    حيث أنه ملزم بموجب الدستور العمل على تحقيق مصلحة البلاد و توفير البيئة المناسبة للنمو الاقتصادي مع الأخذ بعين الاعتبار التطورات الاقتصادية، لذا فهو يجتمع بشكل ربعي للنظر بالأوضاع الاقتصادية و تقيمها و تحديد السياسة النقدية، و لكن في حال تطلبت الحاجة فهو يقوم بين هذه الفترات بالتدخل من أجل ضبط سعر الفائدة مع توضيح الأسباب لذلك.

    و هذه الفائدة تؤثر بدورها على نسب الفائدة التي يقوم الأفراد بدفعها على قروضهم، حيث يقوم البنك الوطني بهذه الطريقة بالتحكم بالعرض النقدي في الأسواق وفقا لمستويات التضخم التي حددها البنك الوطني السويسري عند 2.00%، حيث يقوم برفع مستويات الفائدة عندما يريد الحد من ارتفاع التضخم و هذا سيحد من مستويات النمو أيضا، بينما يقوم البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة من أجل زيادة السيولة في الأسواق عندما ينوي تحفيز النمو الأمر الذي سيزيد من مستويات التضخم.

    التأثير:

    رفع سعر الفائدة سيؤثر على نسب الفائدة التي يقوم الأفراد بدفعها على القروض، بالتالي سيتراجع الطلب على الاقتراض مما سيساهم في تراجع مستويات الاستهلاك لتقلل بدورها من مستويات التضخم و النمو أيضا و العكس صحيح، فهذه تعتبر طريقة يحافظ بها البنك على التوازن بين مخاطر تضخم الأسعار من جهة و الممثلة بأسعار المستهلكين و من جهة أخرى بمستويات النمو الممثلة بالناتج المحلي الإجمالي.

    أثر التغيير في سعر الفائدة ينصب أيضا على الأسواق المالية، ففي حال قام البنك الوطني السويسري برفع الفائدة فهذا سيزيد من عائد الفرنك السويسري الذي سيزداد الإقبال عليه في حال أراد المستثمرين الاستثمار في أصول ذات عائد أعلى، بالتالي فإن زيادة الطلب على العملة سيزيد من قيمتها أيضا مقابل العملات الأخرى، أما التأثير على سوق الأسهم فيكون سلبا لأن رفع الفائدة سيدفع المستثمرين إلى سحب أموالهم من الأسواق و ادخارها نظرا للعائد الأعلى الذي يحصلوا عليه مما سيساهم في تراجع مستويات الاستهلاك و هذا أيضا سيضر بأرباح الشركات للتراجع قيمة أسهمها، و العكس صحيح.

    بما أنه في أغلب الأحيان يكون قرار البنك متوقع من قبل الأسواق فهذا لن يترك تأثيرا كبيرا على حركتها، و لكن في حال كان القرار مخالفا للتوقعات فسيكون أثرة على السوق قويا لأن الأسواق لم تكن قد سعرت ذلك و هذا سيدفعها للتقلب.

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    قرار لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة(FOMC)
    التعريف

    اللجنة الفدرالية المفتوحة تشمل سبعة من حكّام المجلس الاحتياطي الفدرالي وخمسة من رؤساء المصرف الاحتياطي الفدرالي .يجتمعون ثماني مرات كل سنة لكي يقرّروا الاتجاه الوشيك للسياسة النقدية. التغييرات في السياسة النقدية تعلن فورا بعد اجتماعات اللجنة. أحد أهم القرارات التي تقوم اللجنة بها و هي تقرير الفائدة على الإقراض الليلي كنسبة قياسية على عمليات السندات المالية الاتحادية. هذه النسبة هي النسبة التي تتقاضى بين المؤسسات المالية على المال المودع لليلة واحدة. هي الأداة الأكثر أهمية في السياسة النقدية لمعالجة دورات الحياة الاقتصادية والعرض والطلب على المال في الأسواق.

    التأثير

    الأسواق المالية ممانعة جدا لأيّ زيادة في سعر الفائدة لأنها ستجعل النمو في الاقتصاد مسيطراً عليه بالإضافة إليها ستجعلها أقل جاذبية للمستثمرين لشراء السندات المالية بدولاراتهم التي لها عوائد مرتفعة.لذا الزيادة سيكون لها تأثير سلبي على أسواق الأسهم وسوق السندات أيضا، بينما من الناحية الأخرى يجعل العملة جذابة أكثر للشراء ضدّ العملات الأخرى والأدوات المالية. الزيادة هي مؤشر جيد على الصحة ونمو الاقتصاد الذي يجب أن يعكسا على عملة ذلك الاقتصاد.بالمحصلة التأثير طردي مع الدولار وعكسي مع مؤشرات أسعار الأسهم ومستوى التأثير عالي جداً.

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي


    كتاب بيج الامريكي
    التعريف

    هذا البيان الاقتصادي عبارة عن مسح وتلخيص الأوضاع الاقتصادية الحالية. وينشر 8 مرات سنويا ً بعد اجتماع الفيدرالي FOMC بأسبوعين في يوم الأربعاء . ولا يحتوي البيان الاقتصادي على الطريقة المعهودة من المؤشرات , لكنه يعتمد على 12 مسح إقليمي ينتج عنه 13 تقرير . والمسح الإقليمي يأتي من بنوك أعضاء في البنك الفيدرالي الأمريكي ومقابلات اقتصادية . ويطلب من خبراء في السوق وأشخاص مندوبي أعمال وجهات أخرى .

    لقد تم وضع هذا البيان الاقتصادي لدعم قرار الاجتماع الفيدرالي FOMC في قراراتهم في وضع خطط لدعم الاقتصاد وأحواله . لا يعتبر هذا البيان الاقتصادي له وزن مثل البيانات الأخرى , غير إن كل هذه البيانات الاقتصادية تجتمع في صنع القرارات لدعم الاقتصاد من قبل الجهات المسئولة عن ذلك . وهنالك بعض البيانات التي تنشأ من هذا التقرير وتكون غير معلنه ويقتصر معرفة ما فيها للفيدرالي الأمريكي أو الجهة المختصة وهي ما يسمى Green Book وكذلك Blue Book وهما يشملان ما هو أهم من ال Beige Book . ويعتبر أيضا ً هذا المؤشر من المؤشرات المتأخرة والذي ينشأ بعد صدور بيانات عديدة . فهو يصف الحالة الاقتصادية الحالية كمحصلة ما حدث سابقا ً لكنه يساهم كثيرا ً في معرفة الخطوات القادمة المتوقعة لتحسين أو استمرار السياسات الحالية آو حتى تغييرها.

    التأثير

    لا تعتبر هذه البيانات من البيانات المحركة للأسواق, حيث إنها مؤشرات ونتائج متأخرة ومعلوم معظمها مسبقا ً , وببساطة , هي لا تشمل أي بيانات جديدة من تلك التي تم تجميعها سابقا ً .
    في بعض الأحيان يتضارب المسح مع النتائج المعلنة ولهذا فهي غير مهمة للأسواق أيضا ً . لكن قد ينظر إليها كأنها تقرير لتفاعل السوق والاقتصاد مع قرارات الفيدرالي , وقد ينظر إليها كأنها تظهر أكثر المناطق التي تفاعلت مع القرارات بشكل أكبر من الأخرى . وقد يكون تأثير هذه البيانات أكثر على الأسهم منه على العملات.في بعض الأحيان من الممكن اشتقاق بعض التصريحات كأنها دلالة على ما سيقوم به الفيدرالي في الاجتماعات المقبلة فيما إذا كانت اللغة التي سيستعملها الفيدرالي مسالمة أم متشددة.

  9. #109
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    مؤشر CBI للاتجاه الصناعي (بريطانيا)
    التعريف:

    هو إحصائية خاصة بالمدراء الصناعيين حول الاتجاه الذي تتخذه المخرجات,الأسعار,الصادرات, و التكلفة, و نجد أن الإحصائية تجمع معلومات حول ثقة الأعمال الحالية, النوايا الاستثمارية, و القدرة التشغيلية, اختلاف المؤشر عن باقي المؤشرات الصناعية يكمن في المؤشر يركز على أراء و أفكار المديرين عوضاً عن جمع البيانات.

    يصدر التقرير ربع سنوي عن المفوضية البريطانية الصناعية.

    التأثير:

    نادراً ما يؤثر في الأسواق, و لكن في حال كانت القراءة جيدة فإن هذا يعكس قوة أداء القطاع الصناعي و سوف يساعد على تدعيم قوة الاقتصاد و مستويات النمو خلال الفترة القادمة و بالتالي سوف يؤدي هذا إلى ارتفاع أسهم المؤسسات و الشركات الصناعية في الأسواق.

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    مؤشر CBI للتوزيع التجاري (بريطانيا)
    التعريف:

    يتضمن هذا التقرير 20.000 مقر بيع لشركات تمثل 40% من القوة العاملة في التجزئة, و يقيس هذا المؤشر نشاطات المبيعات في مناطق التوزيع, لقد بدأ هذا المؤشر لأول مرة في عام 1983. و يمكن استخدامه في معرفة الشكل الذي ستتخذه أسعار و مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة خلال فترة قادمة, في حالة ارتفاع المؤشر نجد أن الأسعار سترتفع نتيجة لوجود ثقة في الاقتصاد و العكس صحيح.

    يصدر التقرير عن المفوضية البريطانية الصناعية, شهرياً.

    التأثير:

    ليس له تأثير قوي على الأسواق بالرغم من أنه مؤشر مبكر لقياس مستويات مبيعات التجزئة, و يعكس حالة المستهلكين النفسية و مستويات الثقة في الاقتصاد, حيث مع ارتفاع المؤشر فإن هذا يعني ارتفاع مستويات الثقة في الاقتصاد, و العكس صحيح.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •