google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 2 من 17 الأولىالأولى 1 2 3 4 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 170

الموضوع: التحليل الاساسي ... الحلقه المفقوده

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المستهلكين الوطني (اليابان)
    تعريف المؤشر:

    يصدر مؤشر أسعار المستهلكين الوطني في الأسبوع الأخير للشهر الذي يلي القراءة وتصدره وزارة الإدارة العامة وشؤون القطاع العائلي والعلاقات والاتصالات. مؤشر أسعار المستهلكين الوطني في اليابان يعتبر مقياس للتضخم ويعتبر أحد مقاييس القوة الشرائية للين. فعندما ترتفع أسعار شراء البضائع والخدمات يقوم الين وقتها بشراء سلع أقل وهو ما يدفع بمعدلات التضخم إلى الارتفاع وقوة شراء الين إلى الأسفل. ويقوم هذا المؤشر بقياس التغير في أسعار سلة من البضائع والخدمات التي يستهلكها أي فرد من القطاع العائلي الياباني، وتظهر القراءة على شكل نسبة مئوية تشير إلى التغير في الشهر أو السنوي للمؤشر.

    يصدر مع المؤشر أيضا مؤشر أسعار المستهلكين الوطني الذي يستثني أسعار الطعام الطازج والطاقة، ويكون التركيز على هذا المؤشر منذ كونه يستثنى الأسعار التي تتميز بالتذبذب وقد تعطي قراءة غير دقيقة للمؤشر.

    منذ كون هذا المؤشر هو أهم المؤشرات المعنية بقياس التضخم في اليابان، فإن البنك المركزي الياباني يركز بشكل كبير على هذا المؤشر وقد يستخدمه في وضع القرارات النقدية المختلفة التي يتخذها البنك المركزي الياباني وأهمها قرار أسعار الفائدة.

    التأثير:

    قراءة هذا المؤشر لها تأثير كبير على الأسواق حيث يقيس هذا المؤشر عامل مهم في الاقتصاد الياباني وهو التضخم، فعند ارتفاع أسعار المستهلكين قد يدفع هذا البنك المركزي الياباني إلى رفع أسعار الفائدة في محاولة منه لتقليل الإنفاق مما قد يمكنه من إمكانية التعامل مع مؤشرات التضخم المرتفعة والتي تضر أيضا بمعدلات النمو وتدفعها إلى التباطؤ.

    من ناحية أخرى نجد انه في حالة ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الخام فإن هذا يدفع بالأسعار بوجه عام إلى الارتفاع وبالتالي يضطر البنك إلى رفع أسعار الفائدة وهو ما سيجذب المزيد من المستثمرين إلى الين لترتفع مستوياته ويزيد من الضغوط التصاعدية على قيمة العملة.

    ارتفاع مستويات الين يؤثر بشكل سلبي على أسهم الشركات حيث يؤدي إلى انخفاض اربح الشركات اليابانية التي تعتمد بشكل أساسي على التصدير، وارتفاع مستويات الين يقلل من الميزة التنافسية للمنتجات اليابانية.

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المنازل الجديدة - كندا
    هو مؤشر شهري يصدر عن دائرة الإحصاءات الكندية و يقيس التغير في أسعار المنازل الجديدة في مختلف مناطق كندا، و بما أن أسعار المنازل تعكس مستوى الطلب على المساكن في كندا و الوضع السائد في قطاع المنازل فإن هذا المؤشر يعبر عن مقدرة الأفراد على الإنفاق بهذا فهو يترك تأثير متوسط القوة على الأسواق.

    التأثير

    إن ارتفاع أسعار المنازل يعكس ارتفاع طلب الأفراد على المساكن كون مستويات التوظيف مرتفعة و دخل الأفراد عالي يسمح للأفراد الإقبال على القروض العقارية، و هذا يعبر عن دورة اقتصادية تغمرها الازدهار في الاقتصاد الكندي و يمتلك فيها الكنديين ثقة في اقتصادهم.

    فمن جهة أخرى كلما زاد الطلب على المساكن فإن هذا يعبر على أن قطاع المساكن قوي و مزدهر يحث بالتالي شركات البناء على مواصلة البناء ليزداد الطلب على المواد الخام اللازمة للبناء و يدفع بشركات البناء على زيادة الوظائف من أجل تلبية الحاجة إلى منازل جديدة بالتالي تزداد مستويات السيولة في الأسواق و ترتفع مؤشرات أسهم هذه الشركات بسبب ارتفاع أرباحها.

    هذا و ارتفاع أسعار المساكن يساهم في صعود الضغوطات التضخمية التي ستحث البنك المركزي الكندي للقيام برفع مستويات الفائدة من أجل الحد من هذه الضغوطات مما سيزيد من جاذبية العملة الكندية التي سيزداد الطلب عليها و بالتالي سترتفع قيمتها في أسواق العملات لذا فإن الدولار الكندي يستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع أسعار المنازل و العكس صحيح.

    إذ تراجع أسعار المساكن يدل على أن القدرة الشرائية للأفراد تتراجع، و هذا يدفعهم لتخفيض نفقاتهم مما سيقلل من السيولة في الأسواق المالية، لذا فإن تراجع الإقبال على شراء المنازل الجديدة الذي يوسع من المخزونات يدفع بالأسعار نحو الأسفل مما سيقلل من أرباح شركات البناء التي ستشهد تراجع في أسهمها، و ستقوم تبعا لذلك بتقليص نفقاتهما و تسريح الموظفين، الأمر الذي سيساهم في تصعيب الأوضاع الاقتصادية و بالتالي تدفع بالبنك المركزي لتخفيض سعر الفائدة من أجل تشجيع الاقتراض لدعم الاستهلاك من جديد و هذا سيضعف الدولار الكندي.

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المنتجات الصناعية - كندا
    هي إحدى مؤشرات التضخم و التي تقيس التغير في الأسعار التي يستلمها المصنعين الكنديين على سلعهم، حيث تقوم دائرة الإحصاءات الكندية بإصدار هذا المؤشر شهريا ليقيس نسبة التغير في الأسعار مقارنة بالشهر السابق و العام السابق، و بما أنه يقيس مستوى الأسعار عند أبواب المصانع فهو يدل على صحة القطاع الصناعي و صحة الاقتصاد لذا فإن تأثيره على الأسواق رئيسي.

    التأثير

    كلما ارتفعت أسعار المنتجات التي يتم بيعها عند أبواب المصانع سواء كان محليا أو دوليا فهذا دليل على أن الطلب عليها من قبل المتاجر و المستهلكين عالي كنتيجة لارتفاع الدخل و الثقة بالاقتصاد، و لهذا فإنهم يقبلون على زيادة نفقاتهم مما سيدعم الناتج المحلي الإجمالي و يدل على أن مستويات التوظيف مرتفعة و أن العرض النقدي في الأسواق مرتفع أيضا، الأمر الذي سيدفع بالصناعات لزيادة إنتاجيتها مما يزيد من أرباحها و بالتالي ترتفع مؤشرات الأسهم و جميع هذه العوامل تدل على أن عجلة الاقتصاد في نمو.

    و كلما ارتفعت أسعار السلع فهذا يدل أيضا أن تكلفة الإنتاج قد ازدادت، فإنه في نهاية الأمر هذه الأسعار سيتم تمريرها إلى المستهلك النهائي، حيث يرتفع المؤشر في فترات التحسن الاقتصادي وينقص في فترات الركود، إذ حين يرتفع التضخم فهذا يدل على أن القوة الشرائية للدولار الكندي تتراجع بسبب ارتفاع مستويات السيولة في الأسواق و تبعا لذلك يقبل البنك المركزي الكندي على رفع أسعار الفائدة التي ستزيد من العائد على الدولار الكندي و هذا سيزيد من جاذبيته و سيدفع قيمته نحو الأعلى، من هنا نجد أن الدولار الكندي يستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع الأسعار و العكس صحيح.

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المنتجين (بريطانيا)
    تعريف المؤشر:

    يقيس هذا المؤشر مستوى الأسعار التي يفرضها المنتجين على السلع و الخدمات, و يتعقب كيف تؤثر الأسعار في عملية الإنتاج التضخم.

    مؤشر أسعار المنتجين للمدخلات

    يقيس هذا المؤشر التغير في أسعار المدخلات كما يتحملها الصناع في بريطانيا, يتضمن هذا المؤشر تكلفة الخامات المستخدمة يضاف عليها التكلفة التشغيلية الخاصة بالعمل, يستخدم هذا المؤشر لقياس مستويات التضخم, مع العلم أن الارتفاع في تكلفة المدخلات يصل من المنتج إلى المستهلك عن طريق الارتفاع في مبيعات التجزئة.

    على الجانب الأخر نجد أن مؤشر أسعار المنتجين للمدخلات الجوهري هو نفس المؤشر تقريباً مع نفس الخصائص و لكن مع استقصاء المدخلات المتذبذبة مثل الغذاء, الطاقة التي من الممكن أن تشوش البيانات, و من هذا المنطلق يعد المؤشر الجوهري أكثر دقة لمستويات التضخم.

    يصدر التقرير في تمام الساعة 8:30 بتوقيت GMT, ربع سنوي, عن المكتب الخاص بالإحصائيات القومية بالمملكة المتحدة.

    مؤشر أسعار المنتجين للمخرجات

    يقيس هذا المؤشر التغير في أسعار المنتجات التي تصدرها المصانع البريطانية, يلقب هذا المؤشر أيضاً " بأسعار المخرجات الصناعية " حيث أن قيمته تكون هي قيمة السلع مع بداية خروجها من المصنع قبيل طرحها بالأسواق. مع الارتفاع في تكلفة إنتاج المخرجات ترتفع مبيعات التجزئة للمستهلك, و في بعض الأحول ترتفع قيمة المخرجات الصناعية في حالة ارتفاع مستويات الطلب عليها حيث يرفع المصنعين قيمتها لاستغلال الإقبال.

    على الجانب الأخر نجد أن مؤشر أسعار المنتجين للمدخلات الجوهري هو نفس المؤشر تقريباً مع نفس الخصائص و لكن مع استقصاء المدخلات المتذبذبة مثل الغذاء, الطاقة التي من الممكن أن تشوش البيانات, و من هذا المنطلق يعد المؤشر الجوهري أكثر دقة لمستويات التضخم.

    يصدر التقرير في تمام الساعة 8:30 بتوقيت GMT, ربع سنوي, عن المكتب الخاص بالإحصائيات القومية بالمملكة المتحدة.

    التأثير:

    له تأثير معتدل على الأسواق ليس شديد القوة, فمع ارتفاع المؤشر ترتفع مبيعات التجزئة و بالتالي يساهم في ارتفع مستويات التضخم و العكس صحيح.

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المنتجين الأوروبي
    الشرح:

    أحد لمؤشرات التي تتعلق في التضخم إلا إن هذا المؤشر يعتبر أحد المؤشرات التي تقدّم صورة مسبقة عن التضخم المتوقع لفترات قادمة . المؤشر يصدر كل شهر يقيس التغير عن شهر سبق أو على شكل سنوي يقيس التغير في الأسعار لسنة سابقة ويشار إليها في الأسعار عند أبواب المصانع . يصدر المؤشر من اليوروستات في منتصف كل شهر مشيرا ً عن الشهر السابق له .

    التأثير :

    إن انعكاس ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين يكون في النهاية على المستهلك في الأحوال الاقتصادية الطبيعية , البنك المركزي الأوروبي يحاول الإبقاء على استقرار الأسعار وفي حال ارتفع التضخم يقوم برفع سعر الفائدة المرجعية والعكس صحيح . من هنا ترتقب الأسواق هذا المؤشر ليكون أحد المؤشرات التي قد تدل على سياسات البنك المركزي الأوروبي المرتقبة . لكن هذا المؤشر يجب متابعته ليس فقط كقيمة تغيّر مطلقة بل يتم مراقبة اتجاهه . الارتفاع المستمر في المؤشر يعطي توقعا ً بان التضخم قد يرتفع مما قد يؤدي إلى رفع في سعر الفائدة المرجعية والعكس أيضا ً صحيح .

    يجب على متابع هذا البيان الاقتصادي النظر إلى مستويات التضخم , فقد يكون ارتفاع هذا المؤشر إيجابيا ً في حال تدني مستويات التضخم بينما قد يكون سلبيا ً في حال التضخم المرتفع وهكذا بالنسبة لحالات انخفاض التضخم . لكن يعيب هذا المؤشر بأنه لا يعكس حقيقة تغيّر العادات الاستهلاكية بشكل حقيقي بل هو يعطي توقعا ً لها وبهذا تأثيره في الأسواق متوسط الشدة و أحيانا ً يكون قليلا ً .

    يستجيب اليورو طرديا ً مع هذا المؤشر و أسواق الأسهم تتجاوب عكسيا ً , هذا في حال تهميش جميع المتغيرات الأخرى لكن يجب علينا النظر على حقيقة وضع النمو الاقتصادي و التضخم إن كانا يشيران حقا ً إلى احتمال تغيير في السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي .

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المنتجين و الواردات - سويسرا
    هي إحدى المؤشرات الأولى للتضخم و التي تقيس الأسعار التي يدفعها المنتجين على المواد الصناعية و أيضا أسعار الواردات إلى سويسرا، حيث يقوم مكتب الإحصاءات الفدرالي السويسري بإصدار هذا المؤشر شهريا و يقيس نسبة التغير في الأسعار مقارنة بالشهر السابق و العام السابق، و بما أنه مؤشر أولى للتضخم فإن تأثيره على الأسواق متوسط .

    التأثير

    كلما ارتفعت أسعار الواردات و الأسعار التي يقوم المنتجين بدفعها مقابل المواد الصناعية فهذا دليل على أن الطلب عليها من قبل المصنعين عالي كنتيجة لارتفاع الاستهلاك من قبل الأفراد اللذين في حال ارتفاع الدخل و الثقة بالاقتصاد فإنهم يقبلون على زيادة نفقاتهم مما سيدعم الناتج المحلي الإجمالي و يدل على أن مستويات التوظيف مرتفعة و أن العرض النقدي في الأسواق مرتفع أيضا، الأمر الذي سيدفع بالصناعات لزيادة إنتاجيتها مما يزيد من أرباحها و بالتالي ترتفع مؤشرات الأسهم و جميع هذه العوامل تدل على أن عجلة الاقتصاد في نمو.

    و كلما ارتفعت أسعار السلع الصناعية تصعد تكلفة الإنتاج أيضا، فإنه في نهاية الأمر هذه الأسعار سيتم تمريرها إلى المستهلك النهائي، حيث يرتفع المؤشر في فترات التحسن الاقتصادي وينقص في فترات الركود، إذ حين يرتفع التضخم فهذا يدل على أن القوة الشرائية للفرنك السويسري تتراجع بسبب ارتفاع مستويات السيولة في الأسواق و تبعا لذلك يقبل البنك المركزي السويسري على رفع أسعار الفائدة التي ستزيد من العائد على الفرنك السويسري و هذا سيزيد من جاذبيته و سيدفع قيمته نحو الأعلى، من هنا نجد أن العملة السويسرية تستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع الأسعار و العكس صحيح.

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار المواد الخام - كندا
    هي إحدى المؤشرات الأولى للتضخم و التي تقيس الأسعار التي يدفعها المصنعين الكنديين على المواد الخام المحلية و الخارجية من أجل المزيد من المعالجة، حيث تقوم دائرة الإحصاءات الكندية بإصرار هذا المؤشر شهريا و يقيس نسبة التغير في الأسعار مقارنة بالشهر السابق و العام السابق، و بما أنه فقط مؤشر أولى للتضخم فإن تأثيره على الأسواق منخفض.

    التأثير

    كلما ارتفعت أسعار المواد الخام فهذا دليل على أن الطلب عليها من قبل المصنعين عالي كنتيجة لارتفاع الاستهلاك من قبل الأفراد اللذين في حال ارتفاع الدخل و الثقة بالاقتصاد فإنهم يقبلون على زيادة نفقاتهم مما سيدعم الناتج المحلي الإجمالي و يدل على أن مستويات التوظيف مرتفعة و أن العرض النقدي في الأسواق مرتفع أيضا، الأمر الذي سيدفع بالصناعات لزيادة إنتاجيتها مما يزيد من أرباحها و بالتالي ترتفع مؤشرات الأسهم و جميع هذه العوامل تدل على أن عجلة الاقتصاد في نمو.

    و كلما ارتفعت أسعار المواد الخام تصعد تكلفة الإنتاج أيضا، فإنه في نهاية الأمر هذه الأسعار سيتم تمريرها إلى المستهلك النهائي، حيث يرتفع المؤشر في فترات التحسن الاقتصادي وينقص في فترات الركود، إذ حين يرتفع التضخم فهذا يدل على أن القوة الشرائية للدولار الكندي تتراجع بسبب ارتفاع مستويات السيولة في الأسواق و تبعا لذلك يقبل البنك المركزي الكندي على رفع أسعار الفائدة التي ستزيد من العائد على الدولار الكندي و هذا سيزيد من جاذبيته و سيدفع قيمته نحو الأعلى، من هنا نجد أن الدولار الكندي يستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع الأسعار و العكس صحيح.

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار الواردات - ألمانيا
    مؤشر يصدر كل شهر يعبر عن فترة سابقة إلى جانب صدوره بقيمة سنوية .يصدر هذا المؤشر من المكتب الإحصائي الاتحادي الألماني و يعتبر مؤشر أسعار الواردات أحد أهم المتغيرات التضخمية في الاقتصاد الألماني حيث إن العملة الموحدة " اليورو " تسبب التضخم بحسب النظريات الاقتصادية التي تشير إلى إن العملات الموحدة تسبب تضخما من الصعب التحكم به .من هنا نلاحظ بان سلة السلع تتأثر في التضخم العالمي وكذلك فرق الأسعار الناشئ من تغيرات سعر صرف اليورو مقابل العملات الأجنبية الأخرى وتنعكس بعد ذلك على مؤشرات سعر المستهلك الألماني مباشرة .

    التأثير

    بالرغم من كون تأثير هذا البيان الاقتصادي قليل على كل من اليورو و أسواق الأسهم إلا إن هذا المؤشر يتم رقابته بشكل دائم من قبل محللي التضخم في ألمانيا بل في كل أوروبا , إذ إن ارتفاع أسعار الواردات المتكرر من شأنه أن يرفع من مستويات التضخم لاحقا ً وهذا قد يسبب ارتفاع في احتمال رفع في الفائدة المرجعية في البنك المركزي الأوروبي بفعل كون ألمانيا أكبر الدول الأوروبي اقتصاديا ً ومستويات التضخم في ألمانيا تنعكس على العديد من الدول الأوروبية لاحقا ً بسبب تصدير ألمانيا للدول الأوروبية هذه للسلع والخدمات .

    ما يجعل هذا المؤشر مهما ً للاقتصاديين بالرغم من كونه غير مؤثر كثيرا ً في سعر صرف اليورو و أداء أسواق الأسهم كون هذا البيان الاقتصادي قد يكون إشارة إلى استقرار النمو بشكل جيد و دلالة على إن النمو الاقتصادي الألماني في حالة حقيقية وليس مكتسبة بفعل متغيرات خارجية أو تدخلات حكومية .

    استقرار مؤشر أسعار الواردات يعني طلب محلي على السلع المنتجة محليا ً وهذا يعني بالتالي ناتج محلي إجمالي جيد في الغالب أو على الأقل استقرار فيه .

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أسعار مبيعات الجملة - ألمانيا
    يصدر هذا المؤشر من المكتب الإحصائي الاتحادي الألماني وارتفاع هذا المؤشر قد يكون إشارة مسبقة لانعكاس مباشر على المستهلك وبالتالي على مستوى التغير في مؤشر سعر المستهلك الألماني .

    التأثير

    إن الأسعار التي يشتري فيها بائعو التجزئة السلع تكون ا انعكاسا ً مباشر للتضخم المتوقع في مؤشرات سعر المستهلك إذ إن هذه السلع تكون في خطوتها الأخيرة في طريق وصولها نحو المستهلك .من هنا نرى بأن هذه البيانات تعامل معاملة بيانات التضخم تماما ًلكن تأثيرها يكون قليل جدا ً على سعر صرف اليورو و قليل أيضا ً على أسواق الأسهم لكن بتأثير طردي .

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    اسعار الصادرات و الواردات الامريكية
    التعريف

    مؤشر اسعار الصادرات

    مؤشر يتتبع التغيرات في أسعار السلع المصدرة من الولايات المتحدة الأمريكية. وهو صادر عن مكتب التحليل الاقتصادي، وزارة التجارة، ويستخدم لتحديد ما إذا كان هنالك تغيير في أسعار الصادرات وهذا الرقم يمثل زيادة السلع المباعة لدول أجنبية أو حدوث ارتفاع في أسعار السلع المصدرة. تمثل صادرات الولايات المتحدة نحو عشر الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. يمثل هذا الرقم التغير في النسبة المئوية للفترة الحالية مقارنة بالشهر السابق أو السنة الماضية.

    مؤشر أسعار الواردات

    هو مؤشر يتتبع التغيرات في أسعار المدفوعة للسلع المستوردة إلى الولايات المتحدة. وهو صادر عن مكتب التحليل الاقتصادي ، وزارة التجارة و تكمن أهميته لارتباطه بالميزان التجاري ، والفرق بين مجموع قيمة الصادرات والقيمة الإجمالية للواردات، يمثل هذا المؤشر نسبة التغير في المؤشر الحالي مقارنة بالشهر السابق، أو للعام الماضي. و مؤشر أسعار الواردات مستثنى منه أسعار النفط لأنه يعطي تقييم شامل الواردات في الولايات المتحدة خاصة إن أسعار النفط الخام شديدة التذبذب .

    التأثير

    القيمة الموجبة في الميزان التجاري (الفائض) تزيد من القيمة الفعلية للدولار، مما يعكس الطلب على الدولار في مقابل الصادرات. على العكس من ذلك ، (قيمة سالبة ((العجز) يخفض القيمة الفعلية للدولار. ونظرا لهذه التأثيرات ، يقوم المستثمرون بتقييم التغيرات في أسعار الواردات لاكتساب المعرفة في التنبؤ بأثره على الميزان التجاري. مؤشر أسعار الوردات تصبح مفيدة في تحديد ما إذا أجري تغيير في حجم الواردات ز هل هي ناجمة عن ارتفاع الطلب الأجنبي أو من زيادة حقيقية في أسعار السلع الأجنبية. وتعد الولايات المتحدة مستوردا صافيا ، حيث تستورد جزءا كبيرا من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وتبعا لذلك ، فالتذبذب كبير في أسعار السلع الأجنبية يمكن أن يكون لها أثر كبير على التضخم في الولايات المتحدة.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •