google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 7 من 17 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 170

الموضوع: التحليل الاساسي ... الحلقه المفقوده

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الميزان التجاري الأوروبي
    الشرح:

    إن صافي التجارة الدولية, الصادرات مطروحا ًمنها الواردات, هي جزء من الناتج المحلي الإجمالي للدولة , إن القيمة الإيجابية تعني فائض بينما القيمة السلبية تعني عجز . ليس في الضرورة أن تكون الدولة ذات الفائض دولة أفضل من تلك التي تحقق عجز . فالاقتصاديات تقسم إلى اقتصاديات صناعية و اقتصاديات خدمات أو ما بينهما , وكل واحدة من هذه الثلاث تقسم إلى اقتصاد مصدّر ( منتج ) أو اقتصاد مستورد ( استهلاكي ) . فعلى سبيل المثال لا الحصر تعتبر ألمانيا اقتصاد صناعي مصدر بينما الولايات الأمريكية تعتبر اقتصاد خدمات مستهلك ( مستورد ) .

    كثير من المتغيرات تلعب دورا ً في الميزان التجاري الأوروبي مثل سعر صرف اليورو و الطلب في الاقتصاد الدولي عامة ً لكن ما يهمنا في الميزان التجاري بأنه مؤثر في الناتج المحلي الإجمالي نفسه مما يغيّر في قيمة الناتج سلبا ً أو إيجابا ً . العديد من الحالات تاريخيا ً أظهرت بان الميزان التجاري طالما أنقذ العديد من الدول من الوقوع في الانكماش فيما لو حقق فائضا ً كبيرا ً لكن ليس بالضرورة أن يكون الفائض يرافق النمو و العجز يرافق الانكماش لكن هنالك دلالات كبيرة للميزان التجاري على الاقتصاد وفي كل جزء من الدورة الاقتصادية .

    التأثير:

    ارتفاع العجز في الناتج المحلي الإجمالي مع ثبات أو تحسن في الصادرات يدل على إن رفاهية المستهلك ارتفعت ومنه قد يكون ارتفاع العجز دلالة على كفاءة في الاقتصاد بينما إذا ارتفع العجز بسبب انخفاض في الصادرات مع ثبات في الواردات يدل على تباطؤ في الاقتصاد الدولي . أما ارتفاع الفائض على حساب الواردات ليس دلالة على تحسن اقتصادي بل قد يدل على تباطؤ داخلي في أوروبا وهكذا على هذا القياس في حالات أخرى.

    تتحرك الأسواق المالية بشكل متذبذب لكن إجمالا ً طردي مع بيانات الميزان التجاري , حيث يرتفع سعر صرف اليورو و تتحسن مؤشرات الأسهم مع ارتفاع الفائض أو انخفاض العجز لكن بمراعاة الظروف التي تم توضيحها في الفقرة السابقة , من جهة أخرى تنخفض الأسهم وينخفض سعر صرف اليورو مع توسّع الفجوة .

    بيانات الميزان التجاري في العادة تحرك الأسواق المالية من أسواق عملات و أسهم بشكل كبير في حال ظهور مفاجآت فقط بينما يكون التأثير متوسط ( لكن ملحوظ ) إذا ما كانت النتائج مثل التوقعات .

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الميزان التجاري الامريكي
    التعريف:

    هو اكبر قسم في ميزانية الدولة , وهوا لفرق بين ما تستلمه الدولة من نقود نتيجة تصديرها للبضائع والخدمات من جهة و ما تدفعه الدولة من نقود لقاء ما تستورده من بضائع وخدمات في الجهة الأخرى في فترة زمنية معينة،وهو صادر عن مكتب التحليل الاقتصادي - وزارة التجارة . إنّ الميزان التجاري منفصلُ عن ميزانِ تجارةِ السلعِ الملموسةِ وميزانِ الخدماتِ الداخلي في الدولة.إذا ما زادت قيمة صادرات الدولة عن قيمة وارداتها فسيشكل عندنا فائضا في الميزان التجاري أما إذا كان العكس فسيكون هنالك عجز في الموازنة.

    يقسم أحيانا ً الميزان التجاري إلى قسمين, السلع والخدمات, خصوصا ً في بريطانيا. و كذلك يستخدم مصطلح الميزان التجاري الخارجي والذي يعبر عن التجارة الدولية في البضائع والسلع ولا تجارة في الخدمات, ويقاس بالفرق بين الصادرات والواردات.أما الميزان التجاري الخدماتي فهو مختص في الجزء الذي لا يتم فيه نقل بضاعة مرئية بل تكون بشكل خدمات عادية مثل السياحة وغيرها.

    التأثير

    تعتبر أهمية هذا الرقم نابعة من كون أن الدولة التي يكون عندها فائض في الميزان التجاري فستكون تصدر أكثر مما تستورد مما يعني أن حجم الإنتاج سيكون فيها عاليا وأن بضائعها المنافسة سعرا وجودا في السوق المحلي وفي السوق الخارجي وما يصاحب ذلك من زيادة في الإنتاج المحلي وزيادة نسبة الوظائف وزيادة مستوى الرواتب مما يؤدي بالنهاية إلى زيادة الإنفاق الكلي في السوق والذي يحرك عجلة الإقتصاد نحو النمو . وينعكس على أسواق الأسهم بالإيجاب، ولكن مع ذلك فإن هناك فترات نمو معينة والتي يصاحبها قوة في عملة تلك الدولة نتيجة لقوة إقتصادها مما يجعل التصدير عليها أصعب نتيجة لغلاء عملتها مقابل العملات الأخرى فقد يكون عجز الميزان التجاري أمرا مفهوما على الأقل ويسهل تفسيره من قبل الإقتصاديين .

    التأثير يعتبر طردي مع كل من العملة و مؤشرا ت الأسهم الفائض في الميزان التجاري جيد للاقتصاد بشكل عام لأنه يظهر بان الإنتاج والتدفقات النقدية الداخلة للبلد أكثر من التدفق النقدي الخارج بسبب ارتفاع قيمة الصادرات عن الواردات ,مما يعني مصدر دخل آخر للاقتصاد . وفي هذه الحالة ترتفع أسعار الأسهم مترافقة مع إقبال الناس إلى شراء الأسهم ذات العوائد المرتفعة . وحتى يقوم المستورد بشراء السلع والصادرات من إحدى البلدان , فإنه يحتاج لشراء عملة ذلك البلد مما يزيد من الطلب عليها ويرفع سعر العملة , لكن مع استمرار ارتفاع سعر العملة سوف يصل ذلك حدا ً تصبح فيها قيمة البضائع مرتفعة بالنسبة للمستورد مما سوف يؤدي إلى تقليص قيمة التبادل التجاري .

    أما العجز التجاري فيعبر عن صادرات قليلة مقارنة بالواردات , مما يؤدي إلى تدفق نقدر خارج أكبر مما يدخل الدولة . فإن كان العجز مستمرا ً ويرتفع , فهذا يدل على احتمال انخفاض الإنتاجية وارتفاع معدلات البطالة والتي تعود بالسلب إجمالا ً على الاقتصاد . وعلى العكس من حالة الفائض في الميزان التجاري , فقيمة العملة في حالة العجز التجاري سوف تنخفض بسبب تغلب قوى العرض على الطلب مقابل طلب عملات أجنبية لتغطية ثمن الواردات .

    إجمالا ً تؤثر نتيجة الميزان التجاري على قيمة العملة وأسواق الأسهم . ويكون تأثير الفائض ايجابيا ً على كليهما أكثر من أن يكون عجزا ً . لكن في حال كان هنالك عجز في الاقتصاد , فهذا لا يعني بان الاقتصاد ليس جيدا ً . ينتظر العالم بيانات الميزان التجاري إذ إن تحسنها أو ارتفاع الفائض يعني المزيد من الإنتاج والوظائف والاستثمارات وهذا في النهاية سوف يقود إلى ارتفاع قيمة العملة. وكذلك ترتفع قيمة الأسهم بسبب ارتفاع العوائد للشركات والذي يؤدي إلى إقبال أكثر على شراء أسهمها .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الميزان التجاري للبضائع (اليابان)
    تعريف المؤشر:

    الميزان التجاري للبضائع هو مؤشر يقيس الفرق بين الصادرات والواردات من البضائع ويستثني الخدمات، وقد تتضمن هذه البضائع السيارات والأجهزة الإلكترونية.

    القراءة الإيجابية لهذا المؤشر تشير إلى وجود فائض تجاري بمعنى أن حجم الصادرات أكبر من حجم الواردات، في حين أن القراءة السالبة أو العجز التجاري يشير إلى أن الواردات من البضائع قد تجاوزت الصادرات خلال الشهر محل الدراسة. وتظهر القراءة على شكل نسبة مئوية تشير إلى التغير خلال الفترة محل الدراسة.

    يصدر هذا المؤشر بشكل شهري خلال الأسبوع الرابع من الشهر التالي للشهر محل الدراسة في تمام الساعة 23:50 بتوقيت غرينتش وتصدره وزارة المالية والجمارك.

    التأثير:

    يعطي هذا المؤشر تلميح قوي عن اتجاه التجارة في الاقتصاد الياباني ويعتبر هذا ذات أهمية كبيرة بالنسبة للاقتصاد الياباني منذ كونه يعتمد بشكل أساسي على الصادرات حيث أن أي تراجع في الفائض سيكون له تأثير مهم على أداء الاقتصاد ككل.

    منذ كون الميزان التجاري للبضائع يصور حجم الطلب على البضائع اليابانية فإن هذا سيزيد من الطلب على الين من قبل الشركات والمستثمرين الأجانب مما سيعمل هذا على ارتفاع مستويات الين الياباني.

    وعن أسواق الأسهم فإن ارتفاع قراءة المؤشر يعني ارتفاع الطلب على البضائع اليابانية مما سيعطي الشركات ميزة إضافية تترجم على شكل إقبال المستثمرين على أسهم الشركات خاصة التي تهتم بالصادرات مما سيعمل على زيادة أرباح هذه الشركات.

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي - ألمانيا
    كل ما يتم استهلاكه وكل ما يتم إنتاجه وكل ما يتم إنفاقه من قبل الحكومة و المجتمع والشركات يعتبر جزئا ً من الناتج المحلي الإجمالي . فالناتج المحلي الإجمالي بشكل مبسط يتكوّن من مجموع حاصل ضرب أسعار الوحدات من السلع والخدمات التي تم إنتاجها في سعرها كل واحدة على حدة. يتم إصدار هذه البيانات بشكل ربع سنوي من قبل اليوروستات وتتأخر النتائج حوالي شهرين عن نهاية الربع من السنة.

    القطاعات التي تشارك في الناتج المحلي الإجمالي هي :

    1- القطاع العائلي ( الاستهلاك )
    2- قطاع الأعمال ( الاستثمار والإنتاج )
    3- القطاع الحكومي ( إنفاق الحكومة على الدولة)
    4- صافي التداولات الخارجية من صادرات و واردات .

    الناتج المحلي الإجمالي = الاستهلاك + الاستثمار والإنتاج+ الإنفاق الحكومي + (الصادرات – الواردات)

    ويمكن تعريف الناتج المحلي الإجمالي ببساطة بأنه كل ما يتم إنفاقه في الدولة مضافا ً له الصادرات , بمعنى آخر :

    الاستهلاك + الادخار+ مدفوعات الأفراد الأخرى + الاستثمار + مدفوعات الحكومة + الصادرات

    حيث في المعادلة الثانية تم تضمين الواردات كعجز يتم تحميله ضد الاستهلاك نفسه .

    قد يكون الناتج المحلي الإجمالي بالفعل مقياس كفاءة الاقتصاد , لكن في الحقيقة هنالك بعض الدراسات التي تنقذ كون الناتج المحلي الإجمالي نفسه هو ما يقيّم الاقتصاد بل إن التغيّر في الناتج المحلي الإجمالي هو الذي يحدد كفاءة الاقتصاد . هذه النظرية الاقتصادية الاجتماعية مشتقة من الانفجار السكاني في العالم الذي بدوره لا بد أن يؤثر على الاقتصاد , فلا يمكن اعتبار استقرار الاقتصاد جيدا ً إذ إن الانفجار السكاني لا يتوقّف وبذلك فالناتج المحلي الإجمالي في الدولة السليمة يرتفع كل فترة عن الفترة السابقة له بما يسمى بالنمو في الناتج المحلي الإجمالي وهذه هي القيمة التي يتم مراقبتها بالفعل في الأسواق المالية كافة ويراقبها صانعو القرار النقدي والمالي في الدول و منه يتم رقابتها من قبل المحللين أنفسهم .

    التغير في الناتج المحلي الإجمالي = } ( الناتج المحلي الإجمالي الحالي – الناتج المحلي الإجمالي للفترة السابقة ) / الناتج المحلي الإجمالي للفترة السابقة { * 100%

    من هنا عزيزي القارئ يجب أن نعامل الناتج المحلي الإجمالي بقيمة النمو أو الانكماش فيه وليس كقيمة رقمية ضخمة جدا ً . إذا ارتفع الناتج المحلي الإجمالي أو كانت قيمة التغير في الناتج المحلي الإجمالي إيجابية نقول " نمو في الاقتصاد " أما إذا كانت القيمة سلبية نقول " انكماش في الاقتصاد . يجب بنا أن نعلم بأن ظهور قيمتين سلبيتين في الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتابعين تدخل الاقتصاد في ما يسمى في الركود التقني أما انخفاض النمو ( لكن بقاؤه في القيمة الموجبة ) لفترات زمنية متتالية أو انخفاض عنيف في الناتج المحلي الإجمالي يسمى " تباطؤ اقتصادي " بينما ظهور قيمة إيجابية كبيرة جدا ً أو قيمة إيجابية في التغير لفترة طويلة وبمقدار أكبر فأكبر يسمر " فقاعة اقتصادية " .

    التأثير

    إن مهمة البنك المركزي الأوروبي هي الحفاظ على استقرار الأسعار, لكن ضمنيا ً نفهم بان البنك المركزي الأوروبي يريد مستوى التضخم حول مستوى 2.00% هو دليل على رقابة البنك المركزي الأوروبي للنمو الاقتصادي حيث لا يحصل التضخم في الأسعار دون نمو , هذه أحد النظريات الاقتصادية !

    من هنا نجد بان انخفاض النمو في الناتج المحلي الإجمالي الألماني الذي يعتبر أكبر اقتصاد في أوروبا كاملة ً سوف ينعكس على الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي لاحقا ًوهذا ما قد يجعل البنك المركزي الأوروبي يفكّر في تخفيض سعر الفائدة المرجعية لكن للأسف فالبنك المركزي الأوروبي مشهور بكونه مراقب أكثر لمستويات التضخم ومنه نجد بان الانخفاض في النمو في الناتج المحلي الإجمالي قد يكون تأثيره قليلا ً مقارنة بارتفاع النمو في حال كانت مستويات التضخم مرتفعة كما تظهر على مؤشر سعر المستهلك بينما في حال انخفضت مستويات التضخم و أيضا ً انخفض مستوى النمو الاقتصادي هنا نرى بان البنك المركزي الأوروبي يتجه إلى تخفيض الفائدة فالأصل عادة هي مستويات التضخم وهذا هو محور انتقاد البنك المركزي الأوروبي .

    من هنا نرى بان ارتفاع مستويات النمو في الناتج المحلي الإجمالي تطلق العنان لليورو صعودا ً فيما تتأثر أسواق الأسهم إيجابا ً , ارتفاع مستويات النمو تعني لا تخفيض في الفائدة ومنها يرتفع اليورو و هذا أيضا ً يدل على كفاءة الاستثمار لتدخل السيولة إلى أسواق الأسهم مسببة ً الارتفاع فيها هذا وتقوم توقعات عدم تخفيض الفائدة في هذه الحالة على دفع أسواق المال أكثر نحو الأعلى .

    أما في حالة انخفاض مستويات النمو خصوصا ً وقوعها في الانكماش يؤدي إلى ضعف كبير في أسواق الأسهم حتى لو كانت مستويات التضخم مرتفعة أيضا ً إذ إن النظرة هنا تختلف من وجهة نظر استثمارية بينما يكون تأثر اليورو أقل مما يجب لكن في النهاية يتأثر كل من اليورو و أسواق الأسهم الأوروبية سلبا ً في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي .

    بسبب كون بيانات الناتج المحلي الإجمالي بيانات متأخرة جدا ً حيث تصدر في فترة لا تقل عن شهر كامل من انتهاء الربع من السنة فإننا نجد بان المفاجآت في البيانات هي من تحرك الأسواق إذ إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي تظهر على بيانات أخرى أهمها مؤشرات بيانات مدراء المشتريات في أنواعه لقطاع الصناعة و قطاع الخدمات خاصة ً بالإضافة إلى بيانات الثقة التي تصدر من مؤشرات ZEW و كذلك IFO ومنها نجد بان تأثر الأسواق المالية قد يكون ضعيفا ً بما هو متوقع منها إذ إن العديد من البيانات الاقتصادية قد تشير إلى نتائج بيانات التغير ( النمو أو الانكماش ) في الناتج المحلي الإجمالي مما يدفع الأسواق للتحرك فعلا ً قبل صدور البيانات للناتج المحلي الإجمالي بوقت طويل .

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي ‏- سويسرا
    هو مقياس لقيمة كل السلع و الخدمات التي تتم إنتاجها داخل حدود سويسرا و تعبر عن أداء الاقتصاد. الناتج المحلي الإجمالي هو مؤشر ربعي يصدر عن مكتب الإحصاءات الفدرالي السويسري و يحسب النسبة المئوية لمعدل التغير في الناتج المحلي الإجمالي في كل ربع مقارنة بالربع السابق و العام السابق.

    بما أن تقارير الإنتاجية تصدر قبل أن تظهر قراءة الناتج المحلي الإجمالي فإن معدل النمو يكون غالبا متوقعا من قبل الأسواق و خلافا لذلك فإن التأثير سيكون شديد للغاية لما يعتبر من قياس عن كفاءة و صحة الاقتصاد السويسري، إذ يتم احتساب الناتج المحلي الإجمالي كالتالي:

    الناتج المحلي الإجمالي= الاستهلاك+الاستثمار+ الإنفاق الحكومي+ (صادرات – واردات)

    الاستهلاك: الاستهلاك الشخصي
    الاستثمار: استثمار قطاع الأعمال الخاص
    الإنفاق الحكومي: المدفوعات الحكومية
    صادرات: الصادرات من السلع و الخدمات
    واردات: الواردات من السلع و الخدمات

    التأثير

    بما أن الناتج المحلي الإجمالي يدل على نشاط و كفاءة الاقتصاد السويسري، فإن ارتفاع هذه القراءة التي تعبر عن نمو الاقتصاد و تدل على أن الأوضاع تتحسن، أن الإنتاجية ترتفع، يزداد الطلب على الصادرات، ترتفع مستويات التوظيف لتساهم في زيادة دخل الأفراد الأمر الذي يشجعهم على زيادة نفقاتهم مما سيزيد من مستويات السيولة و الطلب على الفرنك السويسري لتزداد تبعا لذلك قيمته في الأسواق، بينما سيرتفع عائد و أرباح الشركات و المصانع مما سيزيد من كفاءتها و استثماراتها الأمر الذي سيقود بقيمة أسهمها نحو الأعلى إذ ستدخل السيولة إلى أسواق الأسهم و تدعمها و العكس صحيح.

    من جهة أخرى نجد أن استقرار الأوضاع و تحسنها في الاقتصاد التي تدعم الثقة و تساهم في زيادة مستويات الاستهلاك سيضفي ضغوطات نحو الأعلى على الأسعار، و بما أن مهمة البنك المركزي السويسري هو الحفاظ على استقرار الأسعار و ضمن المنطقة الملائمة له عند 2.0% فإن ارتفاع التضخم سيدفع به لرفع أسعار الفائدة من أجل الحد من ارتفاع الأسعار عن طريق تخفيض العرض النقدي، بالتالي سيرتفع عائد الفرنك السويسري و هذا سيزيد من جاذبيته و سيدفع قيمته للارتفاع، من هنا نجد أن الفرنك السويسري يستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لأنه يزيد من توقعات رفع أسعار الفائدة و العكس صحيح.

    ففي حال تباطأ النمو و أو حصل انكماش للناتج المحلي الإجمالي ما دون الصفر فهذا سيدفع بالبنك المركزي السويسري للإقبال على تخفيض سعر الفائدة في حال لم تكن مستويات التضخم تضفي ضغوطات نحو الأعلى، و ذلك لأن صانعي السياسات النقدية يحاولون حفاظ الاستقرار في اقتصادهم و مفاداة الركود الذي يعبر عند بربعين متتاليين من الانكماش في النمو، في حال أقدم البنك المركزي على تخفيض الفائدة فهذا سيقلل من عائد الفرنك السويسري مما سيقلل من جاذبيته بالتالي يفقد من قيمته، و من جهة أخرى تتأثر مؤشرات الأسهم سلبا لأن تراجع النمو يعني هبوط أرباحها.

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي - كندا
    هو مقياس لقيمة كل النشاطات الاقتصادية التي تتم داخل حدود كندا من إنتاج، استثمار و إنفاق على السلع و الخدمات بالتالي فإن جميع هذه النشاطات مجتمعة تمثل أداء الاقتصاد الكندي. الناتج المحلي الإجمالي هو مؤشر يصدر عن دائرة الإحصاءات الكندية و يحسب النسبة المئوية لمعدل النمو في كل شهر مقارنة بالشهر السابق و تظهر قراءة أخرى سنوية بعد نهاية كل ربع تشكل النسبة المئوية للتغير السنوي في الناتج المحلي الإجمالي.

    بما أن تقارير الإنتاجية تصدر قبل أن تظهر قراءة الناتج المحلي الإجمالي فإن معدل النمو يكون غالبا متوقعا من قبل الأسواق و خلافا لذلك فإن التأثير سيكون شديد للغاية لما يعتبر من قياس عن كفاءة و صحة الاقتصاد الكندي الذي يعتبر من البلدان الصناعية، إذ يتم احتساب الناتج المحلي الإجمالي كالتالي:

    الناتج المحلي الإجمالي= الاستهلاك+الاستثمار+ الإنفاق الحكومي+ (صادرات – واردات)

    الاستهلاك: القطاع العائلي
    الاستثمار: استثمار قطاع الأعمال الخاص
    الإنفاق الحكومي: المدفوعات الحكومية
    صادرات: الصادرات من السلع و الخدمات
    واردات: الواردات من السلع و الخدمات

    التأثير

    بما أن الناتج المحلي الإجمالي يدل على نشاط و كفاءة الاقتصاد الكندي، فإن ارتفاع هذه القراءة التي تعبر عن نمو الاقتصاد و تدل على أن الأوضاع تتحسن، أن الإنتاجية ترتفع، يزداد الطلب على الصادرات، ترتفع مستويات التوظيف لتساهم في زيادة دخل الأفراد الأمر الذي يشجعهم على زيادة نفقاتهم مما سيزيد من مستويات السيولة و الطلب على الدولار الكندي لتزداد تبعا لذلك قيمته في الأسواق، بينما سيرتفع عائد و أرباح الشركات و المصانع مما سيزيد من كفاءتها و استثماراتها الأمر الذي سيقود بقيمة أسهمها نحو الأعلى إذ ستدخل السيولة إلى أسواق الأسهم و تدعمها و العكس صحيح.

    من جهة أخرى نجد أن استقرار الأوضاع و تحسنها في الاقتصاد التي تدعم الثقة و تساهم في زيادة مستويات الاستهلاك سيضفي ضغوطات نحو الأعلى على الأسعار، و بما أن مهمة البنك المركزي الكندي هو الحفاظ على استقرار الأسعار و ضمن المنطقة الملائمة له ما بين 1%-3% فإن ارتفاع التضخم سيدفع به لرفع أسعار الفائدة من أجل الحد من ارتفاع الأسعار عن طريق تخفيض العرض النقدي، بالتالي سيرتفع عائد الدولار الكندي و هذا سيزيد من جاذبيته و سيدفع قيمته للارتفاع، من هنا نجد أن الدولار الكندي يستجيب بشكل إيجابي مع ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لأنه يزيد من توقعات رفع أسعار الفائدة و العكس صحيح.

    ففي حال تباطأ النمو و أو حصل انكماش للناتج المحلي الإجمالي ما دون الصفر فهذا سيدفع بالبنك المركزي الكندي للإقبال على تخفيض سعر الفائدة في حال لم تكن مستويات التضخم تضفي ضغوطات نحو الأعلى، و ذلك لأن صانعي السياسات النقدية يحاولون حفاظ الاستقرار في اقتصادهم و مفاداة الركود الذي يعبر عند بربعين متتاليين من الانكماش في النمو، في حال أقدم البنك المركزي على تخفيض الفائدة فهذا سيقلل من عائد الدولار الكندي مما سيقلل من جاذبيته بالتالي يفقد من قيمته، و من جهة أخرى تتأثر مؤشرات الأسهم سلبا لأن تراجع النمو يعني هبوط أرباحها.

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي (اليابان)
    تعريف المؤشر:

    هو القيمة السوقية لكافة السلع و الخدمات التي تم إنتاجها في ظل ظروف اقتصادية و سياسية معينة داخل الاقتصاد خلال فترة زمنية معينة, والتي عادة ما يتم حسابها عل أساس سنوي, ودائماً يستخدم الناتج المحلي الإجمالي بشكل رسمي لقياس مدى صحة الاقتصاد القائم و الذي يعكس مدى حجم الإنتاجية على المستوى القومي, ويتكون الناتج المحلي الإجمالي من الإنفاق الشخصي, و حجم الاستثمار, والإنفاق الحكومي و أخيرا صافي الصادرات والذي يمكن تمثيله من خلال المعادلة الآتية:

    الناتج المحلي الإجمالي (GDP) = الاستهلاك الشخصي (C) + حجم الاستثمار(I)+ الإنفاق الحكومي (G)+ صافي الصادرات(NX) (الصادرات-الواردات)

    حيث:-

    الاستهلاك الشخصي (C):يشير إلى حجم الاستهلاك الشخصي أو الإنفاق الشخصي داخل الاقتصاد القائم ويشمل ذلك معظم ما ينفقه المستهلكين من القطاع العائلي على المواد الغذائية و العلاج و لا يشمل ذلك الأنفاق على شراء منازل جديدة.

    الاستثمار (I): وهو كافة الاستثمارات في رأس المال داخل الاقتصاد, فعلى سبيل المثال وليس الحصر إنفاق القطاع العائلي على شراء المنازل الجديدة, ويعرف الاستثمار ضمن معادلة الناتج المحلي الإجمالي الاستثمار (شراء) المنتجات غير المالية.

    الإنفاق الحكومي (G): ويمثل كافة الأنفاق الحكومي من حيث المرتبات للقطاع العام حتى الإنفاق على التسليح العسكري, ولا يتضمن ذلك المدفوعات التحويلية مثل المدفوعات الضمان الاجتماعي و مدفوعات حوافز البطالة.

    صافي الصادرات (NX) : وتشير إلى كافة صادرات الاقتصاد من السلع و الخدمات مطروحاً منها حجم الواردات.

    ويصدر الناتج المحلي الإجمالي بشكل ربع سنوي في الشهر الثاني بعد نهاية الفترة الربع سنوية عن طريق معهد الأبحاث الاقتصادية و الاجتماعية الياباني على أساس التوقعات بشأن مستويات الإنفاق, وتأتي القراءة السنوية لتوضح التغير في القراءة الاسمية و الحقيقة للناتج المحلي الإجمالي, وتأتي القراءة التمهيدية بعد شهر من إصدار القراءة المتقدمة وتصدر القراءة النهائية في نهاية العام المالي.

    التأثير:

    الناتج المحلي الإجمالي يعتبر من المؤشرات الهامة و التي لها تأثير كبير على أسواق العملة وذلك طبقا لنتيجة المؤشر, وتعكس قراءة المؤشر أداء الاقتصاد خلال فترة معينة, وبالتالي فإن أي تحسن في القراءة تعني المزيد من تحسن كافة أحوال الاقتصاد وبالتالي ينعكس أثر ذلك على مستويات الطلب على العملة و بالتالي ارتفاع قيمة الين الياباني.

    وأيضا يعكس الناتج المحلي الإجمالي دورة الأسواق, والتي تبدأ بالمستهلك عندما تتجه مستويات الدخل إلى الارتفاع مع ارتفاع معدلات الثقة في الاقتصاد, وبالتالي زيادة مستويات الإنفاق الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع حجم الإنتاج مما يؤدي إلى زيادة الطلب على العمالة و ارتفاع معدلات التوظيف الأمر الذي من شانه أن يؤدي إلى التوسع في إنفاق المزيد من الأموال مما يدعم ذلك الدورة الإنتاجية مما ينعكس بالتالي على قيمة العملة.

    وكما أشرنا إلى التأثير المباشر والإيجابي على العملة, فكما هو التأثير على أسواق رأس المال والذي يدفعها نحو الصعود وفقاً للعلاقة الوثيقة بين سوق الأسهم و الأوضاع الاقتصاد القائم, فإذا كانت قراءة الناتج المحلي الإجمالي تشير إلى نمو فإن ذلك يؤدي إلى ارتفاع سوق رأس المال حيث تعكس تلك القراءة زيادة في حجم مخرجات الاقتصاد, لذلك فإن أي ارتفاع في الناتج المحلي الإجمالي تؤثر بشكل إيجابي على العملة و أسواق رأس المال والعكس صحيح.

    وعند النظر إلى العوامل التي تدفع بالناتج المحلي الإجمالي إلى الارتفاع فنجد أنها تبدأ بتحسن مستويات الإنفاق بالنسبة للمستهلكين والتي من شأنها تدعم الرغبة لدى المستهلكين في إنفاق المزيد من الأموال لإشباع حاجاتهم المختلفة, لذا فإن ارتفاع مستويات الدخل بالنسبة للمستهلكين توفر لهم الفرصة للإنفاق طبقاً لمدى مستوى ثقتهم في الاقتصاد القائم, ونتيجة لذلك فإن حجم الاستثمار القومي و الإنتاجية تتجه نحو الصعود وبالتالي تدعم من تحقيق الاقتصاد لمستويات مرتفعة, الأمر الذي من شأنه أن يزيد من قيمة العملة.

    وتؤثر قراءة الناتج المحلي الإجمالي على سوق الأسهم بشكل مباشر, حيث يحدث تحسن في مختلف القطاعات الإنتاجية و الشركات و التي تؤدي إلى ارتفاع ربحية أسهم الشركات في أسواق الأسهم نتيجة لتوسع في الأنشطة و ارتفاع الإيرادات مما يدفع ذلك إلى ارتفاع القيمة السوقية لأسهم الشركات مما يساعد ذلك على ارتفاع مؤشرات أسواق المال.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي (بريطانيا)
    تعريف المؤشر:

    هي القيمة السوقية الكلية للسلع و الخدمات التي تنتج داخل الاقتصاد البريطاني خلال فترة زمنية معلنة و التي في الغالب ما تكون سنوية, و يعد الناتج المحلي الإجمالي هو المقياس الأساسي للاقتصاد و مدى قوته لما يعكسه من انتاجية البلاد, و نجد أن الناتج المحلي الإجمالي ينقسم إلى إنفاق شخصي, استثمارات, صافي صادرات, و الإنفاق الحكومي في البلاد.

    يصدر عن المكتب الخاص بالإحصائيات القومية بالمملكة المتحدة, و هو تقرير ربع سنوي, و يصدر عقب مرور ثلاثة أسابيع و نصف من الربع محل الدراسة.

    التأثير:

    له تأثير فوري على تحريك الأسواق مع صدوره خاصة الأسواق المالية, و حيث ان التقرير يعكس الحالة الاقتصادية للبلاد خلال فترة زمنية معينة, فإن مع ارتفاع القراءة و انتعاش الحالة الاقتصادية فإن هذا يدعم قوة العملة و ترتفع قابليتها في الأسواق.

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي
    الشرح:

    تقرير يتم إصداره من قبل منظمة اليوروستات وهذا التقرير يضم كل ما يتم استهلاكه وكل ما يتم إنتاجه وكل ما يتم إنفاقه من قبل الحكومة و المجتمع والشركات يعتبر جزئا ً من الناتج المحلي الإجمالي . فالناتج المحلي الإجمالي بشكل مبسط يتكوّن من مجموع حاصل ضرب أسعار الوحدات من السلع والخدمات التي تم إنتاجها في سعرها كل واحدة على حدة.

    القطاعات التي تشارك في الناتج المحلي الإجمالي هي :

    1- القطاع العائلي ( الاستهلاك )
    2- قطاع الأعمال ( الاستثمار والإنتاج )
    3- القطاع الحكومي ( إنفاق الحكومة على الدولة)
    4- صافي التداولات الخارجية من صادرات و واردات .

    الناتج المحلي الإجمالي = الاستهلاك + الاستثمار والإنتاج+ الإنفاق الحكومي + (الصادرات – الواردات)

    ويمكن تعريف الناتج المحلي الإجمالي ببساطة بأنه كل ما يتم إنفاقه في الدولة مضافا ً له الصادرات , بمعنى آخر :

    الاستهلاك + الادخار+ مدفوعات الأفراد الأخرى + الاستثمار + مدفوعات الحكومة + الصادرات

    حيث في المعادلة الثانية تم تضمين الواردات كعجز يتم تحميله ضد الاستهلاك نفسه .

    قد يكون الناتج المحلي الإجمالي بالفعل مقياس كفاءة الاقتصاد , لكن في الحقيقة هنالك بعض الدراسات التي تنقذ كون الناتج المحلي الإجمالي نفسه هو ما يقيّم الاقتصاد بل إن التغيّر في الناتج المحلي الإجمالي هو الذي يحدد كفاءة الاقتصاد . هذه النظرية الاقتصادية الاجتماعية مشتقة من الانفجار السكاني في العالم الذي بدوره لا بد أن يؤثر على الاقتصاد , فلا يمكن اعتبار استقرار الاقتصاد جيدا ً إذ إن الانفجار السكاني لا يتوقّف وبذلك فالناتج المحلي الإجمالي في الدولة السليمة يرتفع كل فترة عن الفترة السابقة له بما يسمى بالنمو في الناتج المحلي الإجمالي وهذه هي القيمة التي يتم مراقبتها بالفعل في الأسواق المالية كافة ويراقبها صانعو القرار النقدي والمالي في الدول و منه يتم رقابتها من قبل المحللين أنفسهم .

    التغير في الناتج المحلي الإجمالي = } ( الناتج المحلي الإجمالي الحالي – الناتج المحلي الإجمالي للفترة السابقة ) / الناتج المحلي الإجمالي للفترة السابقة { * 100%

    من هنا عزيزي القارئ يجب أن نعامل الناتج المحلي الإجمالي بقيمة النمو أو الانكماش فيه وليس كقيمة رقمية ضخمة جدا ً . إذا ارتفع الناتج المحلي الإجمالي أو كانت قيمة التغير في الناتج المحلي الإجمالي إيجابية نقول " نمو في الاقتصاد " أما إذا كانت القيمة سلبية نقول " انكماش في الاقتصاد . يجب بنا أن نعلم بأن ظهور قيمتين سلبيتين في الناتج المحلي الإجمالي لربعين متتابعين تدخل الاقتصاد في ما يسمى في الركود التقني أما انخفاض النمو ( لكن بقاؤه في القيمة الموجبة ) لفترات زمنية متتالية أو انخفاض عنيف في الناتج المحلي الإجمالي يسمى " تباطؤ اقتصادي " بينما ظهور قيمة إيجابية كبيرة جدا ً أو قيمة إيجابية في التغير لفترة طويلة وبمقدار أكبر فأكبر يسمر " فقاعة اقتصادية " .

    التأثير:

    إن مهمة البنك المركزي الأوروبي هي الحفاظ على استقرار الأسعار, لكن ضمنيا ً نفهم بان البنك المركزي الأوروبي يريد مستوى التضخم حول مستوى 2.00% هو دليل على رقابة البنك المركزي الأوروبي للنمو الاقتصادي حيث لا يحصل التضخم في الأسعار دون نمو , هذه أحد النظريات الاقتصادية !

    من هنا نجد بان انخفاض النمو في الناتج المحلي الإجمالي قد يجعل البنك المركزي الأوروبي يفكّر في تخفيض سعر الفائدة المرجعية لكن للأسف فالبنك المركزي الأوروبي مشهور بكونه مراقب أكثر لمستويات التضخم ومنه نجد بان الانخفاض في النمو في الناتج المحلي الإجمالي قد يكون تأثيره قليلا ً مقارنة بارتفاع النمو في حال كانت مستويات التضخم مرتفعة كما تظهر على مؤشر سعر المستهلك بينما في حال انخفضت مستويات التضخم و أيضا ً انخفض مستوى النمو الاقتصادي هنا نرى بان البنك المركزي الأوروبي يتجه إلى تخفيض الفائدة فالأصل عادة هي مستويات التضخم وهذا هو محور انتقاد البنك المركزي الأوروبي .

    من هنا نرى بان ارتفاع مستويات النمو في الناتج المحلي الإجمالي تطلق العنان لليورو صعودا ً فيما تتأثر أسواق الأسهم إيجابا ً , ارتفاع مستويات النمو تعني لا تخفيض في الفائدة ومنها يرتفع اليورو و هذا أيضا ً يدل على كفاءة الاستثمار لتدخل السيولة إلى أسواق الأسهم مسببة ً الارتفاع فيها هذا وتقوم توقعات عدم تخفيض الفائدة في هذه الحالة على دفع أسواق المال أكثر نحو الأعلى .

    أما في حالة انخفاض مستويات النمو خصوصا ً وقوعها في الانكماش يؤدي إلى ضعف كبير في أسواق الأسهم حتى لو كانت مستويات التضخم مرتفعة أيضا ً إذ إن النظرة هنا تختلف من وجهة نظر استثمارية بينما يكون تأثر اليورو أقل مما يجب لكن في النهاية يتأثر كل من اليورو و أسواق الأسهم الأوروبية سلبا ً في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي .

    بسبب كون بيانات الناتج المحلي الإجمالي بيانات متأخرة جدا ً حيث تصدر في فترة لا تقل عن شهر كامل من انتهاء الربع من السنة فإننا نجد بان المفاجآت في البيانات هي من تحرك الأسواق إذ إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي تظهر على بيانات أخرى أهمها مؤشرات بيانات مدراء المشتريات في أنواعه لقطاع الصناعة و قطاع الخدمات خاصة ً بالإضافة إلى بيانات الثقة التي تصدر من مؤشرات ZEW و كذلك IFO ومنها نجد بان تأثر الأسواق المالية قد يكون ضعيفا ً بما هو متوقع منها إذ إن العديد من البيانات الاقتصادية قد تشير إلى نتائج بيانات التغير ( النمو أو الانكماش ) في الناتج المحلي الإجمالي مما يدفع الأسواق للتحرك فعلا ً قبل صدور البيانات للناتج المحلي الإجمالي بوقت طويل .

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الناتج المحلي الإجمالي الامريكي
    التعريف:

    يمثل الناتج المحلي الإجمالي القيمة السوقية لكافة السلع والخدمات التي تم إنتاجها في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الحالية للدولة خلال فترة زمنية معينة و هو صادر عن مكتب التحليل الاقتصادي من وزارة التجارة الأمريكية و عادة ما يتم احتسابه على أساس سنوي،وهو مؤشر حكومي يقيس صحة الاقتصاد و يعكس الكفاءة الإنتاجية .
    الناتج المحلي الإجمالي موزع على القطاعات التالية؛ الاستهلاك الشخصي، الاستثمار، صافي الصادرات، الإنفاق الحكومي.

    الناتج المحلي الإجمالي= الاستهلاك الشخصي+ الإنفاق الحكومي+ الاستثمار+ صافي الصادرات.

    حيث:
    الاستهلاك الشخصي ؛ و يشير إلى الاستهلاك في جميع القطاعات الخاصة، أو الإنفاق الشخصي، و يشمل معظم النفقات العائلية الشخصية مثل الغداء و الإيجار و النفقات الطبية و غير ذلك ولكنه لا يشمل المنازل الجديدة .

    ا لإنفاق الحكومي؛ ويشير إلى مجموع الإنفاق الحكومي من رواتب القطاع العام إلى نفقات المشتريات العسكرية؛ المقياس لا يشمل المدفوعات المنقولة مثل مدفوعات الضمان الاجتماعي أو إعانات البطالة.

    الاستثمار؛ و يشير إلى مجموع الاستثمارات التجارية للبلاد في رأس المال؛ على سبيل المثال يدخل الإنفاق العائلي على المنازل الجديدة في الاستثمارات،قطاع الاستثمار في الناتج المحلي الإجمالي يماثل شراء الأدوات الغير مالية.

    صافي الصادرات؛و يشير إلى مجموع صافي الصادرات من السلع و الخدمات مطروح منه مجموع الواردات ،و التي تشمل أساسا الاستهلاك الشخصي، الإنفاق الحكومي، الاستثمار بالتالي ينبغي إن يخصم حتى لا يتم احتساب العرض الأجنبي كاستهلاك محلي.

    ويتم احتساب هذه القيمة بانتظام كل ثلاثة أشهر، أي بشكل ربعي و تأتي بعد شهر من انتهاء الربع و تصدر بفترات حقيقية و تعكس النمو مطروح من الأثر التضخمي يتم تنقيح القراءة مرتين حتى الوصول إلى القراءة النهائية،و يبدأ بالقراءة المتقدمة، ثم القراءة التمهيدية الأولى و من ثم التمهيدية الثانية و التي تعتبر القراءة الأخير ة.

    تقدم بعض الدول تقرير الناتج المحلي الإجمالي بقراءة سنوية مثل الولايات المتحدة الأمريكية و يكشف التغير السنوي ما إذا كان وتيرة الربع المنتهي تنم عن استمرار النمو أو الانكماش لعام.

    يتضمن المؤشر تقديرات الاستهلاك الشخصي و صافي نفقات الاستهلاك الشخصي للربع السنوي، يقيس مؤشر الاستهلاك الشخصي القيمة المتسلسلة مقارنة بسنة الأساس بناءاً على فترات معدلة سنوية ، بينما صافي نفقات الاستهلاك الشخصي فهو مؤشر للأسعار من تقرير الناتج المحلي الإجمالي و يأخذ الأثر التضخمي بعين الاعتبار و يقيس الفرق بين مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بأسعار الدولار الحالية مقارنة بمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بأسعار الدولار المبنية على سنة الأساس.

    التأثير:

    الناتج المحلي الإجمالي يؤثر على سوق العملات بنسبة كبيرة، حيث أن هذا المؤشر يعطي صورة واضحة عن النمو الاقتصادي الذي تستطيع الدولة تحقيقه خلال فترة زمنية معينة، ويعكس الناتج فعليا عن التطور والتقدم الاقتصادي لمختلف الصناعات والاستثمارات القائمة داخل الدولة . فعندما يُظهر هذا المؤشر ارتفاعا في قيمة الناتج المحلي الإجمالي للدولة فهو بمعنى آخر يشير إلى تحسّن في مجال الاستثمار ، المبيعات والتدفقات النقدية.يمثل هذا المؤشر بشكل أساسي من مستويات الإنفاق الشخصية و الاستثمار، بالإضافة إلى المشتريات الحكومية، بالمقابل يعني أثرة على صافي الواردات، ونتيجة لذلك ، فأن إعادة تنشيط الاقتصاد وينعكس إيجابا بتوفير قوة للعملة و زيادة الطلب عليها .

    ولا بد من الأخذ بعين الاعتبار العوامل التي تدفع بالناتج المحلي للصعود والتقدم ، إبتداءً من الارتقاء بالمستوى الاقتصادي للفرد ، ثم مستوى ثقته بالوضع الاقتصادي القائم الذي يؤثر على إقباله و رغبته في الإنفاق لتلبية كافة حاجاته ورغباته ، حيث أن التحسّن الذي يطرأ على دخل الفرد يتيح له فرصة أكبر للإنفاق على مختلف السلع والبضائع في حال كانت لديه ثقة و أمان في اقتصاد دولته ، بالتالي هذا يشجّع على زيادة الاستثمارات المحلية وزيادة الإنتاجية بشكل عام يصل بالنمو الاقتصادي إلى مستوى متقدم وجديد يقوي العملة ويدفعها للصعود.

    بالنظر إلى تأثير الناتج المحلي الإجمالي على سوق أسهم سنجد أنه طردي ، فالتحسّن في قطاعات الإنتاج المختلفة و قطاع الأعمال بشكل عام يكون في صالح الشركات المختلفة ، حيث يزيد نشاطها و بالتالي تزيد إيراداتها مما ينعكس إيجابيا على أسهم الشركات فيدفع بها إلى الأعلى محققة ارتفاعا في مؤشرات الأسهم ككل ، ومن هنا تكون نتيجة للتأثير الواضح الذي يتركه هذا المؤشر على سوق الأسهم ، وتعتبر أهمية هذا المؤشر متوسطة.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •