الصين تدعم حالة التفاؤل و عمليات جني أرباح علي حساب العملة الخضراء

استمدت العملات ذات العائد المرتفع و خاصة الجنية الإسترليني و اليورو الدعم من حالة التفاؤل التي حفذت شهية المخاطرة عند المستثمرين عقب البيانات الاقتصادية الإئجابية لثاني أكبر اقتصادي في العالم التي أظهرت نمو صادرات الصين خلال كانون الأول، ذلك بالإضافة لافتتاح شركة ألكوا الأمريكية موسم نتائج أعمال الربع سنوية للشركات الأمريكية بصورة إيجابية لتقلص من المخاوف المستثمرين تجاه تابعيات أزمة الديون السيادية الأوروبية علي أداء الشركات الأمريكية خلال الربع الرابع.

علي الصعيد الأخر فأن اجتماع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم مع رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، بعد المزادات الأوروبية من كلا من اليونان، و النمسا، و هولندا و هنغاريا، و ذلك عقب اجتماعها بالأمس بالرئيس الفرنسي ساركوزي لبحث احتواء تداعيات الأزمة الأوروبية، يعطي المزيد من الأمل في ظل جهود زعماء المنطقة و صندوق النقد الدولي، الشيء الذي ساهم في نهاية المطاف في دعم العملات ذات العائد المرتفع علي حساب العملة الخضراء، علماً بأن تلك المكاسب علي حساب العملة الخضراء تتسم بكونها عمليات جني أرباح للمستثمرين أكثر من كونها ضعف للعملة الأولي في العالم، خاصة مع استمرار تفاقم أزمة الديون السيادية الأوروبية التي قد تعصف بالتصنيف الائتماني لبعض دول الاتحاد الأوروبي.

الجدير بالذكر أن تلك الاجتماعات لزعماء المنطقة الأوروبية و صندوق النقد الدولي تعد بشكل أو بأخر مسكن كانت أسواق المالي و خاصة سوق العملات، في حاجة إلية لإجراء عمليات جني أرباح، خاصة و أنه يعد مسكن أكثر من كونه حلول فعلية علي أرض الواقع، حيث أنه قد ساهم في دعم شهية المخاطرة بشكل أو بأخر و أنشاء حالة من عمليات جني الأرباح للعملات الرئيسية علي حساب العملة الخضراء التي حققت أعلي مستوي لها منذ شهر تشرين الثاني من عام 2010 خلال الأسبوع الماضي مع تقهقر العملة الموحدة للاتحاد الأوروبي اليورو التي تراجعت لأدني مستوي لها منذ أيلول من العام الماضي في ختام تداولات أول أسابيع العام الجاري.

وفقا لذلك شاهدنا تداول زوج اليورو مقابل الدولار في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع علي الرسم الياباني اليومي ليعوض جزء من الخسائر التي تكبدا مع مطلع العام الجاري، يتداول الزوج حالياً عند مستويات 1.2772، و ذلك بعد أن حقق الزوج أعلى مستوي له خلال تداولات اليوم عند مستويات 1.2817، و أدنى مستوي له عند 1.2742، مؤشرات الزخم علي الرسم الياباني للساعة الواحدة تشير لاحتمالية ارتداد الزوج من مناطق مشبعة بعمليات البيع، في حين أنها علي مستويات الأربع ساعات تشير لارتداد الزوج من مناطق مشبعة بعمليات الشراء، أما عن المستوي اليومي فتشير لارتداد الزوج من مناطق متشبعة بعمليات البيع، من المتوقع أن يتداول الزوج اليوم بين مستوى الدعم الرئيسي عند مستويات 1.2535 و مستوى المقاومة الرئيسي عند مستويات 1.3000.

أما عن زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار فقد ارتفع علي الرسم البياني اليومي ليقلص هو الأخر جزء من الخسائر التي تكبدها في مطلع العام الجاري، ليتداول حاليا عند مستويات 1.5476، و ذلك بعد أن حقق أعلى مستوي له عند مستويات 1.5500 و أدنى مستوي له عند 1.5445، مؤشرات الزخم علي الرسم الياباني للساعة الواحدة و الأربع ساعات تشير لارتداد الزوج من مناطق مشبعة بعمليات الشراء، في حين أنها علي مستويات اليومي تشير لارتداد الزوج من مناطق متشبعة بعمليات البيع، من المتوقع تداول الزوج اليوم بين الدعم الرئيسي عند مستويات 1.5215 و المقاومة الرئيسية عند مستويات 1.5680.

نصل بذلك لزوج الدولار ين الذي تراجع علي الرسم البياني اليومي في ضعف العملة الخضراء مع عمليات جني الأرباح من قبل المستثمرين، ليتداول الزوج حاليا عند مستويات 76.81، و ذلك بعد أن حقق أدنى مستوي له عند مستويات 76.76 و أعلى مستوي له عند 76.90، مؤشرات الزخم علي الرسم الياباني للساعة الواحدة و الأربع ساعات و المستوي اليومي تشير لارتداد الزوج من مناطق مشبعة بعمليات الشراء، من المتوقع تداول الزوج اليوم بين الدعم الرئيسي عند مستويات 75.80 و المقاومة الرئيسية عند مستويات 77.90.