google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 1 من 12 1 2 3 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 112

الموضوع: اخبار اليوم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي اخبار اليوم

    محادثات اليونان مع دائنيها تراوح مكانها


    16/01 14:57 CET

    أعلن وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيله أن المفاوضات بين اليونان والبنوك الدائنة بشأن اتفاق يستهدف خفض ديونها الضخمة صعبة لكنها ستنتهي بنتائج ايجابية.

    تصريحات الوزير الألماني جاءت بعد زيارة قام بها إلى أثينا،بعد يومين من انهيار المحادثات بشأن ما سمي بمحادثات مشاركة القطاع الخاص في التخفيف من ثقل المديونية،ما زاد من معاناة أثينا و تعميق عجزها عن سداد ديونها.

    ومن المتوقع استئناف المحادثات مع البنوك بشأن برنامج لمبادلة السندات يهدف لخفض ديون اليونان الأربعاء المقبل،وقد يؤدي الاخفاق في التوصل الى حل الى تخلف اليونان عن السداد في مارس اذار حين تستحق مدفوعات للسندات

    وحثت ألمانيا اليونان مرارا على تلبية الشروط المالية التي وضعها الدائنون حتى يتسى لها مواصلة تلقي المساعدات.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي اليوان الصيني طريق لندن لجلب المليارات

    16/01 15:26 CET


    أعلنت الحكومة البريطانية أنها وضعت خططا تهدف إلى جعل لندن مركزا دوليا بارزا لتداول العملة الصينية اليوان،في مسعى إلى جلب مليارات من الجنيهات إلى البلاد.

    و قال وزير الخزانة البريطانية جورج أوزبورن بعد اجتماعه مع نائب رئيس الوزراء الصيني في المملكة المتحدة إن الصين و بريطانيا اتفقتا على تطوير تداول اليوان في لندن
    على أساس أنها أكبر مركز عالمي لتجارة العملات، حيث يجري الإعداد لتحرير تداول اليوان تدريجيا.

    يأتي هذا في الوقت الذي يتم فيه رفع قيمة اليوان أمام الدولار بشكل بطيء حتى يصبح أكثر مرونه في تحركه، بينما لم تسمح الصين بإجراء تعاملات خارجية لليوان حتى الآن إلا في هونغ كونغ المرتبطة بها اقتصاديا والقريبة منها جفرافيا.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي أسواق المال تترقب تداعيات خفض تصنيف ائتمان دول اليورو

    16/01 15:07 CET


    تراقب الأسواق المالية عن كثب تحركات المستثمرين في أوروبا،بعد خفض وكالة ستاندارز إند بورز العالمية،التصنيف الائتماني بنقطة واحدة لفرنسا، ثاني أكبر اقتصاد أوروبي، والنمسا ومالطا وسلوفاكيا وسلوفينيا، بينما خفضته بنقطتين لقبرص وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا.

    وعلى غرار الاسواق المالية بدت سوق ديون الدول شبه مستقرة،ما يعكس هدوء المستثمرين،واتت تحركات فوائد الاقتراض لدول منطقة اليورو الرئيسية بهوامش ضيقة جدا.

    و قال محلل اقتصادي : “حتى الآن لا توجد تحركات من نوع خاص على خلفية قضية السندات الأسبوع الماضي،السندات التي أصدرتها إسبانيا و إيطاليا أبلت بلاءا حسنا،علينا معرفة كيف سيتعامل المستثمرون مع التصنيف الفرنسي الجديد”.

    ورغم أن خفض التصنيف يعد ضربة لهيبة فرنسا فإن إيطاليا ستكون أكثر الدول تأثرا بسبب حجم الدين الذي تعاني منه وما يترتب عليه من ارتفاع في كلفة الاقتراض من الأسواق.

    وتترتب العواقب المباشرة للقرار على الصندوق الاوروبي للاستقرار المالي وهو الاداة الرئيسية لمساعدة دول منطقة اليورو المتعثرة والذي يقترض بسهولة بفضل تصنيفه الإتماني الممتاز
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي اقتصادات دول اليورو تحت رحمة وكالات التصنيف الإئتماني

    16/01 19:55 CET


    ضربة قاسية وجهتها وكالة ستاندارت إندبور لمنطقة اليورو،حينما خفضت التصنيف الإئتماني لفرنسا و ثمان دول أوروبية،مؤججة المخاوف من تفاقم أزمة اليورو.

    و لم يجف مداد الصحف الفرنسية بعد،بعد أن شكلت الخطوة ضربة لهيبة فرنسا التي أفقدتها الوكالة تصنيفها الممتاز بنقطة واحدة،و كذلك فعلت مع إسبانيا بمقدار درجتين،كما خسرت كل من إيطاليا و البرتغال درجتي تصنيف،مع ما سيترتب على ذلك من ارتفاع في كلفة الاقتراض من الأسواق.

    يقول محلل اقتصادي و مالي : “لم تتغير الأمور كثيرا،و ليس أمامنا سوى الحفاظ على أعصابنا و أن لا نقع تحت ضغط و سلطة وكالات التصنيف الإئتماني ،لأن فقدان التصنيف الإئتماني يعني فقط فعل ما يجب فعله..المشكلة الحقيقية هي أن رد فعلنا جاءا في وقت متأخر،و تمثل فقط في السعي لإرضاء الأسواق المالية بدلا من اتخاذ ما يلزم من تدابير،و الركض بالطريقة التي نراها نحن مناسبة”.

    و استقر اليورو قرب أقل مستوى في 17 شهرا مقابل الدولار وسجل أقل مستوى في 11 عاما مقابل الين، نتيجة قلق بشأن خفض ستاندرد اند بورز تصنيف عدد من دول منطقة اليورو وتعثر لمحادثات ديون اليونان قد يقود لتفاقم الازمة بالمنطقة

    وخفض التصنيف الإئتماني لبعض دول منطقة اليورو، يحمل عواقب وخيمة على الصندوق الاوروبي للاستقرار المالي،حيث أن هذه الالية لانقاذ الدول التي تواجه صعوبات، يمكن ان تخفض علامتها ايضا في الايام المقبلة بفعل خفض تصنيف فرنسا.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي مارك تواتي ليورونيوز : على فرنسا خفض النفقات العامة للخروج من الأزمة

    16/01 19:59 CET

    يورونيوز : نحن مع مارك تواتي كبير الإقتصاديين في شركة أسيا المالية،مارك خفض ستاندارد اند بورز التصنيف الإئتماني ل9دول في منطقة اليورو،هل سيزيد من الفجوة بين الطلاب النجباء و المتراخين إن صح التعبير،مالطبقة السياسية تكاد تجمع بأن الظرف لم يكن مناسبا لاتخاذ مثل هكذا قرار،هل في رأيك هذا القرار فعلا هدفه المساعدة على الخروج من الأزمة ؟

    مارك تواتي : كان واضحا منذ مدة أن فرنسا ستفقد تصنيفها الإئتماني،و بأننا لا نستحق أن نحتفظ بالتصنيف الممتاز،و إلى حدود الأمس كنا نحتفظ به فقط من باب التعاطف ليس إلا،بفضل التحرك الفرنسي في منطقة اليورو و الثنائية الفرنسية الألمانية التي كانت تحظى بنوع من المصداقية.

    المشكلة أنه و منذ مدة طويلة و نحن نرفع من نفقاتنا العامة،إلى أن أصبحت اليوم تمثل سبعة و خمسين في المائة من الناتج المحلي الفرنسي،الديون الفرنسية تعاظمت و تجاوزت ثمانية و خمسين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي،خاصة و أن هذه هي الكارثة،لم يسجل أي نمو..الآن و منذ أربع سنوات تقريبا لا توجد أي دولة في منطقة اليورو باستثناء ألمانيا و هولاندا و اللكسمبورغ و فنلندا يحقق اقتصادها نموا ملحوظا و لو لسداد قيمة فوائد الديون العمومية…بمعنى لدفع هذه الفوائد يجب الإقتراض من جديد و هو ما نسميه بفقاعة الديون.

    إذن من هذا المنطلق كان لا بد من تخفيض التصنيف الإئتماني،هل هذا سابق لأوانه أم متأخر…المهم و مهما كان الأمر فإن مربط الفرس ليس درجة التصنيف،بل أن منطقة اليورو ستغرق في الركود و هذا هو الأخطر

    يورونيوز : هذا التخفيض سيؤثر كثيرا على عمل الصندوق الأوروبي للإستقرار المالي في مساعدة الدول التي تعاني من صعوبات،أصلا موارده المالية لم تكن تكفي،و لن تتقوى الآن في هذا الظرف..هل هذا صعب ام لا ؟

    مارك تواتي : واضح جدا أننا سنجد صعوبة في الحفاظ على التصنيف الإئتماني الممتاز بالنسبة صندوق الإستقرار المالي،بمعنى ستكون هناك صعوبة بالغة في إيجاد أموال لتمويل الدول التي تعيش وضعية صعبة،و من ناحية أخرى ألمانيا أنجيلا ميركل اعلنت اليوم أنها لن ترفع من قيمة حصتها في هذا الصندوق،بمعنى سيصعب مساعدة الدول و يجب علينا نسيان هذه المعركة.

    حينما تكون في ذمتنا ديون عامة اول تحدي يواجهنا هو تفادي ارتفاعها،و ليتم ذلك يجب أن نقلص من النفقات العامة،و للتقليص منها يجب خلق نمو اقتصادي،و هذا هو الخطأ الذي ارتكبته مجموعة اليورو التي لم تحقق أي نمو،و الأخطر من هذا أن الركود الإقتصادي عاد منذ الربع الأخير من العام في منطقة اليورو،و حين لا يكون نمو يتزايد العجز و معه تتعاظم الديون و نظل ندور في هذه الحلقة.

    يورونيوز : ألمانيا احتفظت بتصنيفها الممتاز و فرنسا فقدته،هل يمكن لأنجيلا ميركل أن تخلط أوراق اللعب و تقول أنا وحدي من يقرر تحت سقف مجموعة اليورو ؟

    مارك تواتي : الطرف الأقوى في الأن في المعادلة هي ألمانيا،ودعني أقول أنها تستحق لأنها بدأت عملية إصلاحات اقتصادية منذ عشر سنواتنو خفضت نفقاتها العامة التي لم تعد تمثل إلا ستة و اربعين في المائة من ناتجها المحلي مقابل سبعة و خمسين لفرنسا علما أن الألمان لا يعيشون في رفاهية مثل الفرنسيين.

    و من ناحية أخرى لا يمكن لألمانيا أن تقود وحدها منطقة اليورو،لكن أعتقد أن فرنسا عليها أيضا القيام بواجباتها على مستوى ضبط الميزانية،هذا لا يعني الرفع من قيمة الضرائب،بل تخفيض بعض النفقات العامة التي لا تفيد بأي شيء على سبيل المثال رفع نفقات التسيير بعشر مليارات من اليورو سنويا،و إذا لم تفعل فرنسا ذلك ستكون هناك دائما صعوبات و مطبات أمام خروجها من هذه الأزمة.

    يورونيوز :السيد مارك تواتي كبير الإقتصاديين في شركة أسيا المالية شكرا على هذه التوضيحات.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي البنك المركزي الاوروبي امام تحديات العام 2012

    16/01 21:28 CET

    متشائم كان تقييم البنك المركزي الاوروبي الاول هذا العام بالنسبة للاقتصاد في منطقة اليورو فيصفه بحال عدم اليقين و زيادة مخاطر الازمات على حد قول الرئيس الجديد للبنك المركزي ماريو دراجي ، محافظ البنك المركزي الايطالي السابق .

    فالبنك المركزي احدث تغييرا في فريق عمله على مستوى الاقتصاديين الكبار. آخر تغيير كان حلول البلجيكي عضو المجلس التنفيذي بيتر برات مكان الألماني يورجن ستارك عقب استقالته.

    ماريو دراغي الحاكم الجديد للبنك المركزي الاوروبي قيم الوضع بعد اجتماع للسلطة التنفيذية للبنك المركزي الأوروبي في الثاني عشر من الجاري و بدت لدى المصرف المركزي اهتمامات قصوى حول آفاق المستقبل القريب لمنطقة اليورو. و لذلك تم ضخ السيولة من اجل تعزيزها لدى المصارف الاوروبية كافة و تم خفض الفوائد من واحد ونصف الى واحد بالمئة و قد تتبع ذلك تخفيضات اخرى بحسب المحللين الاقتصاديين .

    كذلك تم اقراض المصارف باسعار متهاودة ما يقارب الخمسماية مليار يورو في شهر كانون الاول ديسمبر الماضي و قروض جديدة ستعرض الشهر المقبل.

    لكن كل هذه التدابير تصطدم بالواقع اليومي الذي تتم فيه اعادة تصنيف ديون البلدان الاوروبية التي بينها فرنسا و النمسا بسبب عدم كفاية تدابيرها لمواجهة ازمة الديون السيادية بحسب وكالة التصنيف ستاندارد ان بورز.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي “ستاندرد أند بورز” تخفض التصنيف الائتماني لصندوق الانقاذ الأوروبي

    16/01 21:44 CET


    وكالة “ستاندرد أند بورز” قامت بخفض التصنيف الائتماني لصندوق الانقاذ الأوروبي، من “أي أي ايجابي” الى الدرجة “ثلاثة أي”.

    ويقوم تصنيف صندوق الاستقرار المالي الأوروبي على أساس تصنيف الدول التي تدعمه.
    ماريو دراغي – رئيس البنك المركزي الأوروبي

    “إنه لأمر حيوي بأن يتم الالتزام بالكامل بتعهدات قادة الدول والحكومات بصفة خاصة، وليس فقط بصندوق الانقاذ الأوروبي، وآلية الاستقرار الأوروبي”.

    وكانت هذه الخطوة متوقعة بعد خفض تصنيف دول في منطقة اليورو على رأسها فرنسا والنمسا. وتوقع مسؤولون أوروبيون حينها خفض القدرة التمويلية للصندوق.

    للمزيد حول: تصنيف الديون السيادية, أزمة اقتصادية, أزمة منطقة اليورو, ماريو دراغي, ستاندرد آند بورز
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي اقتصادات دول اليورو تحت رحمة وكالات التصنيف الإئتماني

    17/01 07:37 CET


    ضربة قاسية وجهتها وكالة ستاندارت إندبور لمنطقة اليورو،حينما خفضت التصنيف الإئتماني لفرنسا و ثمان دول أوروبية،مؤججة المخاوف من تفاقم أزمة اليورو.

    و لم يجف مداد الصحف الفرنسية بعد،بعد أن شكلت الخطوة ضربة لهيبة فرنسا التي أفقدتها الوكالة تصنيفها الممتاز بنقطة واحدة،و كذلك فعلت مع إسبانيا بمقدار درجتين،كما خسرت كل من إيطاليا و البرتغال درجتي تصنيف،مع ما سيترتب على ذلك من ارتفاع في كلفة الاقتراض من الأسواق.

    يقول محلل اقتصادي و مالي : “لم تتغير الأمور كثيرا،و ليس أمامنا سوى الحفاظ على أعصابنا و أن لا نقع تحت ضغط و سلطة وكالات التصنيف الإئتماني ،لأن فقدان التصنيف الإئتماني يعني فقط فعل ما يجب فعله..المشكلة الحقيقية هي أن رد فعلنا جاءا في وقت متأخر،و تمثل فقط في السعي لإرضاء الأسواق المالية بدلا من اتخاذ ما يلزم من تدابير،و الركض بالطريقة التي نراها نحن مناسبة”.

    و استقر اليورو قرب أقل مستوى في 17 شهرا مقابل الدولار وسجل أقل مستوى في 11 عاما مقابل الين، نتيجة قلق بشأن خفض ستاندرد اند بورز تصنيف عدد من دول منطقة اليورو وتعثر لمحادثات ديون اليونان قد يقود لتفاقم الازمة بالمنطقة

    وخفض التصنيف الإئتماني لبعض دول منطقة اليورو، يحمل عواقب وخيمة على الصندوق الاوروبي للاستقرار المالي،حيث أن هذه الالية لانقاذ الدول التي تواجه صعوبات، يمكن ان تخفض علامتها ايضا في الايام المقبلة بفعل خفض تصنيف فرنسا.

    ***

    مارك تواتي ليورونيوز : على فرنسا خفض النفقات العامة للخروج من الأزمة

    يورونيوز : نحن مع مارك تواتي كبير الإقتصاديين في شركة أسيا المالية،مارك خفض ستاندارد اند بورز التصنيف الإئتماني ل9دول في منطقة اليورو،هل سيزيد من الفجوة بين الطلاب النجباء و المتراخين إن صح التعبير،مالطبقة السياسية تكاد تجمع بأن الظرف لم يكن مناسبا لاتخاذ مثل هكذا قرار،هل في رأيك هذا القرار فعلا هدفه المساعدة على الخروج من الأزمة ؟

    مارك تواتي : كان واضحا منذ مدة أن فرنسا ستفقد تصنيفها الإئتماني،و بأننا لا نستحق أن نحتفظ بالتصنيف الممتاز،و إلى حدود الأمس كنا نحتفظ به فقط من باب التعاطف ليس إلا،بفضل التحرك الفرنسي في منطقة اليورو و الثنائية الفرنسية الألمانية التي كانت تحظى بنوع من المصداقية.

    المشكلة أنه و منذ مدة طويلة و نحن نرفع من نفقاتنا العامة،إلى أن أصبحت اليوم تمثل سبعة و خمسين في المائة من الناتج المحلي الفرنسي،الديون الفرنسية تعاظمت و تجاوزت ثمانية و خمسين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي،خاصة و أن هذه هي الكارثة،لم يسجل أي نمو..الآن و منذ أربع سنوات تقريبا لا توجد أي دولة في منطقة اليورو باستثناء ألمانيا و هولاندا و اللكسمبورغ و فنلندا يحقق اقتصادها نموا ملحوظا و لو لسداد قيمة فوائد الديون العمومية…بمعنى لدفع هذه الفوائد يجب الإقتراض من جديد و هو ما نسميه بفقاعة الديون.

    إذن من هذا المنطلق كان لا بد من تخفيض التصنيف الإئتماني،هل هذا سابق لأوانه أم متأخر…المهم و مهما كان الأمر فإن مربط الفرس ليس درجة التصنيف،بل أن منطقة اليورو ستغرق في الركود و هذا هو الأخطر


    يورونيوز : هذا التخفيض سيؤثر كثيرا على عمل الصندوق الأوروبي للإستقرار المالي في مساعدة الدول التي تعاني من صعوبات،أصلا موارده المالية لم تكن تكفي،و لن تتقوى الآن في هذا الظرف..هل هذا صعب ام لا ؟

    مارك تواتي : واضح جدا أننا سنجد صعوبة في الحفاظ على التصنيف الإئتماني الممتاز بالنسبة صندوق الإستقرار المالي،بمعنى ستكون هناك صعوبة بالغة في إيجاد أموال لتمويل الدول التي تعيش وضعية صعبة،و من ناحية أخرى ألمانيا أنجيلا ميركل اعلنت اليوم أنها لن ترفع من قيمة حصتها في هذا الصندوق،بمعنى سيصعب مساعدة الدول و يجب علينا نسيان هذه المعركة.

    حينما تكون في ذمتنا ديون عامة اول تحدي يواجهنا هو تفادي ارتفاعها،و ليتم ذلك يجب أن نقلص من النفقات العامة،و للتقليص منها يجب خلق نمو اقتصادي،و هذا هو الخطأ الذي ارتكبته مجموعة اليورو التي لم تحقق أي نمو،و الأخطر من هذا أن الركود الإقتصادي عاد منذ الربع الأخير من العام في منطقة اليورو،و حين لا يكون نمو يتزايد العجز و معه تتعاظم الديون و نظل ندور في هذه الحلقة.

    يورونيوز : ألمانيا احتفظت بتصنيفها الممتاز و فرنسا فقدته،هل يمكن لأنجيلا ميركل أن تخلط أوراق اللعب و تقول أنا وحدي من يقرر تحت سقف مجموعة اليورو ؟

    مارك تواتي : الطرف الأقوى في الأن في المعادلة هي ألمانيا،ودعني أقول أنها تستحق لأنها بدأت عملية إصلاحات اقتصادية منذ عشر سنواتنو خفضت نفقاتها العامة التي لم تعد تمثل إلا ستة و اربعين في المائة من ناتجها المحلي مقابل سبعة و خمسين لفرنسا علما أن الألمان لا يعيشون في رفاهية مثل الفرنسيين.

    و من ناحية أخرى لا يمكن لألمانيا أن تقود وحدها منطقة اليورو،لكن أعتقد أن فرنسا عليها أيضا القيام بواجباتها على مستوى ضبط الميزانية،هذا لا يعني الرفع من قيمة الضرائب،بل تخفيض بعض النفقات العامة التي لا تفيد بأي شيء على سبيل المثال رفع نفقات التسيير بعشر مليارات من اليورو سنويا،و إذا لم تفعل فرنسا ذلك ستكون هناك دائما صعوبات و مطبات أمام خروجها من هذه الأزمة.

    يورونيوز :السيد مارك تواتي كبير الإقتصاديين في شركة أسيا المالية شكرا على هذه التوضيحات.
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين في العام 2011

    17/01 11:04 CET


    المناخ الاقتصادي العالمي الصعب يؤثر سلبا في الصين. فقد اعلنت بيكين اليوم ان اجمالي الناتج الداخلي لديها سجل تباطؤا وصل الى تسعة فاصل اثنين في المئة في العام الفين واحد عشر وذلك في مقابل نسبة عشرة فاصل اربعة في المئة في العام الفين وعشرة.

    تباطؤ في النمو الصيني يهدد بان تكون له انعكاسات على الاقتصاد العالمي.

    يقول المراسل الاقتصادي ل (رويترز) في الصين، ونيك ادواردز :

    “نامل في ان يستمر نمو الواردات الصينية. نمو الواردات من أوروبا ، ونمو الواردات من الولايات المتحدة لمساعدة الاقتصاد العالمي. ومع ذلك هناك انكماش مقبل، لكنه يصعب على خبراء الاقتصاد حاليا تحديد بالضبط متى سنصل الى الجزء السفلي من دورة هذا الانكماش.”

    اللافت ان نمو ثاني اقتصاد عالمي لم يتوقف طوال السنة الماضية بل ظل اعلى من النسبة التي توقعها عدد من المحللين مما يهدد بالاسوأ لان الاقتصاد الصيني يعتمد كثيرا على الصادرات في ظل صعوبات تواجهها الاقتصادات المتقدمة وخصوصا في اوروبا والتي تشكل اول وجهة للصادرات الصينية
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي انتخاب مارتن شولز رئيسا جديدا للبرلمان الاوروبي لمدة عامين و نصف

    17/01 12:24 CET

    من الدورة الاولى من الاقتراع و بثلاثماية وثمانية و سبعين صوتا اصبح الالماني الاشتراكي الديموقراطي مارتن شولتز البالغ من العمر ستة و خمسين عاما الرئيس الجديد للبرلمان الاوروبي.

    بعد انتخابه وفي خطابه الاول امام البرلمانيين و امام الرؤساء السابقين للبرلمان الاوروبي اشاد مارتن شولتز بيرجي بوزيك الرئيس المنتهية ولايته و الذي انتخب قبل سنتين و نصف باغلبية خمسماية و خمسة و خمسين صوتا.

    منافسا مارتن شولتز البريطانيان نالا نسبة متقاربة بالاصوات فصوت لنيرج ديفا مئة و اثنان و اربعون نائبا بينما نالت المرشحة دايانا واليس مئة و واحدا و اربعين صوتا و وجدت تسعة و عشرون ورقة بيضاء
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •