google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 13 من 13

الموضوع: اخر الاخبار ( الرياضه, الصحه , التكنولوجيا , وكل جديد)

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أبل تتفوق على سامسونغ



    تمكنت شركة أبل الأميركية من استعادة المرتبة الأولى من منافستها سامسونغ الكورية الجنوبية خلال الربع الأخير من العام الماضي، حسبما أفادته دراسة أعلنتها اليوم شركة إستراتيجي أناليتيكس المتخصصة في أبحاث السوق.

    وعزت الدراسة نجاح أبل في التفوق على سامسونغ إلى طرح جهازها الجديد "آي فون فور أس".

    وخلال الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي ارتفعت مبيعات أبل من الهواتف الذكية إلى 37 مليون جهاز خلال تلك الفترة، في حين بلغت مبيعات سامسونغ من الهواتف الذكية -وأبرزها جهاز غلاكسي- 36.5 مليون جهاز.

    ومن شأن هذه المبيعات أن تمنح الشركة الكورية الجنوبية حصة سوقية نسبتها 23.5% أي خلف منافستها الأميركية أبل التي بلغت حصتها من سوق الهواتف الذكية ما نسبته 23.9%.

    وبالنسبة لمبيعات الشركتين خلال عام 2011 بمجمله، أوضحت إستراتيجي أناليتيكس أن سامسونغ جاءت في المركز الأول لمبيعات الهواتف الذكية بمبيعات قدرت بنحو 97.4 مليون هاتف ذكي.

    وذلك في حين بلغت مبيعات أبل في العام بأكمله من أجهزة آي فون 93 مليون جهاز.

    تجدر الإشارة إلى أن سامسونغ وأبل اللتين تتنافسان للهيمنة على سوق الهواتف الذكية، تخوضان صراعا آخر في المحاكم بشأن براءات اختراع التصميم والتكنولوجيا المستخدمة في هواتفهم الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

    من جهتها احتلت شركة نوكيا كورب الفنلندية المركز الثالث في سوق الهواتف الذكية بمبيعات بلغت 19.6 مليون جهاز في الربع الأخير وهو ما يشكل 12.6% من هذه السوق منخفضة من مستوى 28.1% التي كانت تتمتع بها في 2010.

    وبالنسبة للعام الماضي بأكمله، باعت نوكيا 77.3 مليون هاتف ذكي.

    وعلى مستوى العالم، قفزت صادرات الهواتف الذكية في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة سنوية بلغت 55% لتصل إلى رقم قياسي عند 155 مليون جهاز، بينما زادت في العام الماضي بأكمله بنسبة 11% إلى 488.5 مليون جهاز.

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    مقرر البرلمان الأوروبي يستقيل بسبب قانون مكافحة القرصنة الالكترونية



    قدم مقرر البرلمان الاوروبي اتفاقية القرصنة المثيرة للجدل "أكتا" استقالته من البرلمان الأوروبي ووصف المفاوضات حول الاتفاقية بأنها "تشبه الحفلة التنكرية".
    وقال قادر عارف إنه شهد مناورات غير مسبوقة من قبل معدي الاتفاقية.
    وكانت 22 دولة عضوا في الاتحاد الأوروبي قد وقعت الاتفاقية الخميس، بينها بريطانيا.
    وسيترتب على البرلمان الأوروبي إقرار الاتفاقية حتى تدخل حيز التنفيذ، وقد تقرر إجراء نقاش حولها في شهر يونيو/حزيران القادم.
    وانتقد عارف الجهود المبذولة للبدء باتخاذ إجراءات قبل بدء النقاش حول الاتفاقية.
    ودان عارف عدم التشاور مع المجتمع المدني وغياب الشفافية وتأجيل التوقيع على نص الاتفاقية دون إبداء الأسباب.
    وتأتي استقالة عارف عقب اندلاع احتجاجات في بولندا ومشاركة الآلاف في مظاهرات ضد الاتفاقية.
    وحمل المتظاهرون ومعظمهم من الشباب لافتات كتب عليها "لا للرقابة".
    ودافع وزير الخارجية البولندي عن الاتفاقية، وقال للتلفزيون المحلي " نعتفد أن سرقة الملكيات الفكرية على نطاق واسع ليس شيئا جيدا".
    وقد شجعت تصريحات قادر نشطاء المناهضين للاتفاقية، وقال إن الاتفاقية سيكون لها تاثير كبير على المواطنين.، وأضاف ان هناك جهودا لمنع الاتحاد الأوروبي من أن يبدي رأيه في الموضوع.
    وكان مشروع الاتفاقية قد أثار جدلا منذ سرب موقع "ويكيليكس" النص الأولي عام 2008.
    وإذا جرى إقرار الاتفاقية فسيترتب على الدول الموقعة عليها مراعاة حقوق الملكية الفكرية.
    وقد عبر داريل عيسى وهو سيناتور أمريكي عن قلقه بسبب الاتفاقية في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.
    ولا يقتصر مجال الاتفاقية على "القرصنة على الانترنت" بل يشمل أيضا مكافحة الاتجار بالبضائع المزيفة.
    وبالاضافة الى الاتحاد الأوروبي وقعت دول أخرى على الاتفاقية منها الولايات المتحدة وأستراليا وكندا واليابان والمغرب ونيوزيلاندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية.
    وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية تعليقا على استقالة قادر لبي بي سي "كان قادر وأعضاء البرلمان الأوروبي الآخرين على اطلاع على نصوص الاتفاقية المتعاقبة، وكان النص الكامل متاحا للجميع منذ عام 2010".
    وأضاف قائلا "الاتفاقية لا تغير أي قوانين أوروبية ، ولكنها تنسق مستوىيات التعامل مع القضية في الدول المختلفة".

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    الجهاز اللوحي "آي باد" يحافظ على مركز الصدارة


    حصلت الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام "أندرويد" على 39 % من حصص السوق العالمية في الربع الاخير من 2011 لكن من دون أن تتمكن من انتزاع مركز الصدارة من جهاز "آي باد" من صنع آبل على ما اظهرت دراسة لشركة الأبحاث والاستشارات "ستراتيجي أناليتيكس".
    فقد تراجعت حصة جهاز "آي باد" من السوق من 68% إلى 58% في حين ازدادت حصة الأجهزة العاملة بنظام "أندرويد" من 29% إلى 39% في إطار ارتفاع إجمالي لمبيعات هذه الأجهزة بنسبة 150% لتصل إلى 26,8 ملايين وحدة.
    وقد باعت شركة "آبل" 15,4 مليون وحدة من جهاز "آي باد" في مقابل 10,5 ملايين نسخة من أجهزة "أندرويد" في الفترة عينها.
    بالإضافة إلى ذلك، انحصر وجود نظام التشغيل "ويندووز" من "مايكروسوفت" في 1,5% من السوق وقد أشارت "ستراتيجي أناليتيكس" إلى ان "الصدور المرتقب هذا العام للنسخة الجديدة +ويندووز 8+ هو جد ضروري للشركة بغية زيادة تنافسية شركائها في مجال الأجهزة اللوحية".
    وذكر مدير الشركة نيل مووستن أن "نظام +أندرويد+ لا يزال حاليا شائعا في أوساط مصنعي الأجهزة اللوحية على الرغم من المشاكل المتكررة المتأتية من تفكك النظام وواجهة الاستخدام وبيئة التطبيقات".
    وفي العام 2011، سجلت مبيعات الاجهزة اللوحية ارتفاعا بنسبة 269% مع 66,9 مليون وحد بيعت في العالم بالمقارنة مع 18,6 مليون وحدة في العام 2010.
    واختتمت النشرة في دراستها أن "المستهلكين يشترون المزيد من الأجهزة اللوحية بدلا من الكمبيوترات المحمولة الصغيرة +نيتبوكس+ والأجهزة المحمولة العادية الرخيصة أو حتى تلك المكتبية".

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •