google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 11 من 14 الأولىالأولى ... 9 10 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 137

الموضوع: لكل مبتدا

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    نماذج الهارمونيك Harmonic



    كلمه Harmonic تعنى توافق باللغه العربيه وبالتالى سنقول هنا التداول التوافقى وهى تعتمد على نسب الفيبوناتشى المعروفه لنا

    نماذج الهارمونيك هي نماذج وأشكال فنيه تتكون من موجة تصحيحية صاعدة أو هابطة حيث يكون تكوينها الداخلي ثلاث موجات وتتشكل في حاله الصعود(Bearish)عبر موجتان صاعدتان وبينهما موجة تصحيحية (هابطة) وفي حاله الهبوط (Bullish)تتكون عبر موجتان هابطتان وبينهما موجة تصحيحية(صاعدة) ولكل نموذج من هذه النماذج قياس توافقي بنسب فيبوناتشي، وقد يظهر لنا تشابهبين هذه النماذج ولكن ما يميزها هو تباعد الأضلاع بين نموذج وآخر وإختلافها بالقياس ، ونحتاج في كل نموذج لقياس الأضلاع (A) و (B) لتظهر لنا حدود (C) و (D) تقريباً ويمكن تحديد الهدف حينها. ومن وجهه نظرى المتواضعه ان اهم شئ فى هذه النماذج هو (B) لانه هو من سيحدد اسم النموذج وبالتالى ستتوقع حدود (C) وال (D

    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  2. #102
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    قواعد السلامه في تداول العملات


    .السلام عليكم ورحمة الله


    قواعد السلامه في التداول:


    - ضع خطة للتداول واتبعها : حدد سعر الدخول ، سعر تقبل به الخسارة و سعر تأخذ عليه الأرباح. لا تخن خطتك.

    - احتفظ دائما بأمر وقف الخسارة Stop Loss Order لكل عقد.

    - لا توفر ربحا، إذا شاهدت ربح اخرج من السوق

    - احم ربحك، بوضع أمر بيع لحماية الربح. مثلا حققت ربح 30 نقطة . ضع أمر إغلاق على بعد 15 نقطة . بهذا تحمي 15 نقطة ربح.

    - السعر الأنسب هو السعر الذي تستطيع به الخروج من السوق فورا. بمعنى لا تنتظر كثيرا فقد تزيد الخسارة أو يضيع الربح.

    - العقود تشترى لتباع و تباع لتشترى، لا تعلق نفسك إلى الأبد.

    - لا تشتري العقد لتخفف خسارة عقد آخر Do Not Average . هذا ليس مخرجا لخسارة انه تعزيز لها. اقطع خسارتك و تقبلها، و انطلق بعقد جديد. عادل العقود إن ولا بد فقط عندما تعزز عقدا رابحا Positive Averaging.

    - كن صبور ليس بمعنى الانتظار على عقد مفتوح بل بمعنى دخول السوق بالوقت المناسب لا الدخول لأجل الدخول.

    - تقبل أخطائك، المتداولون الجيدون يميزون أخطائهم و يقبلونها . اقطع الخسارة . المتداولون بلا خبرة هم من ينتظرون المركز ليرتد.

    - لا تدع عواطفك تقودك. دخلت مركز سيئ قيم الوضع، ضع خطة جديدة و ابحث عن سعر جيد للدخول ولا تتسرع بالدخول.

    - ثق بنفسك و أجعل ثقتك عالية. وضعت الخطة و جاء السعر المناسب لا تتردد بدخول السوق.

    - كن ملتزما Have Discipline الالتزام هو ما يميز الجيد من السيئ. المتداول الجيد يتعلم الالتزام بانتظار السعر المناسب للدخول أو الخروج من الصفقة . كذلك استخدام ملتزم لأوامر التحديد و إيقاف الخسارة.

    - تداول تداولا يوميا. افتح عقدا و أغلقه بنفس اليوم، هكذا تسيطر على إدارة استثمارك.

    - تداول أسعارا مستقرة. إذا انتبهت إلى فرصة ارتفاع أو انخفاض عظيم فعلى الأغلب أن الفرصة قد انتهت.

    - عامل تجارتك بالعملة كما تدير أعمالك. اتخذ كل معايير النجاح و تحقيق الربح. تجارة العملات الأجنبية تحتاج لإدارة جيده كما الأعمال.


    تمنياتي للجميع بالربح الوفير
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    الربح العائم والخسارة العائمة .... Floating profit and loss



    الربح العائم والخسارة العائمة

    floating profit &loss


    لايمكنك أن تعلم فيما إذا كنت قد ربحت أم خسرت طالما أنك لم تغلق الصفقة .
    فعندما تفتح صفقة بشراء عملة ما فلايمكنك أن تعلم نتيجة هذه الصفقة حتى تقوم بإغلاق الصفقة وبيعها .
    فمثلاً : لوقمت بشراء 1 لوت جنية بسعر ما على أساس أنك تتوقع ارتفاعه .
    وبعد شرائك له بدأ سعر الجنية بالانخفاض 10 نقاط بدلاً من أن يرتفع .
    أنت في هذه اللحظة تكون خاسراً 100$ على فرض أن قيمة النقطة = 10$ .
    بمعنى إنك لو قمت بالبيع في هذه اللحظة وبسعر السوق الحالي والذي يقل عن سعر شرائك للجنية ب 10 نقاط ستكون خسارتك = 100$ .
    ولنفترض إن السعر انخفض 30 نقطة من سعر الشراء .
    أنت في هذه اللحظة تكون خاسراً 300$ .
    ولكنها ليست خسارة حقيقية .
    فطالما أنك لم تغلق الصفقة ولم تبع اللوت الذي لديك فتسمى خسارتك بالخسارة العائمة floating loss .
    أي خسارة غير محسومة بعد طالما أنك لم تبع مالديك من جنية .
    وهي لن تتحول إلى خسارة حقيقية إلا بعد أن تقوم بالبيع فعلاً .
    وطالما أنك لم تبع فكل شئ ممكن , فقد يزيد انخفاض السعر إلى 60 , 70 ، 80 نقطة , وقد يعود السعر للارتفاع وبشكل مفاجئ .
    ولو فرضنا أنك بعد أن اشتريت لوت الجنية ارتفع السعر 10 نقاط من سعر شرائك له .
    معنى ذلك أنك رابح في هذه اللحظة 100$ فلو قررت أن تبيع بسعر السوق الحالي الذي يزيد عن سعر شرائك ب 10 نقاط فسيكون ربحك = 100$
    ولو ارتفع السعر 50 نقطة عن سعر الشراء .
    فإنك تكون رابحاً في هذه اللحظة 500$ فيما لو قررت البيع بالسعر الحالي .
    ولكنه ليس ربحاً حقيقياً .
    فطالما أنك لم تغلق الصفقة ولم تبع اللوت الذي لديك فيسمى ربحك بالربح العائم Floating profit .
    وهو لن يتحول لربح حقيقي إلا بعد أن تقوم بالبيع فعلاً .
    وطالما إنك لم تبع فكل شئ ممكن , فقد يزيد ارتفاع السعر إلى 70, 80، 100 نقطة , وقد يعود السعر للانخفاض فجأة .
    وهكذا فإن الصفقة لا تحسم إلا عندما تغلق وليس قبل ذلك .
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    غير صالح للفوركس !


    كل المضاربين في الفوركس بلا شك يسعون لتحقيق أرباح، وإلا لما وجدوا في السوق أصلاً، لكن المشكلة قد تكون في أن الفوركس لا يصلح للجميع!

    نعم، فقد تكون هناك إن جاز التعبير قدرات شخصية قد تتوفر في البعض ولا تتوفر في آخرين، وهي :

    1- الصبر
    2- المقاومة
    3- الإرادة
    4- الإلتزام

    أولاً: الصبر :-

    أرباح الفوركس و إن كان قد لا يضاهيها أرباح أي سوق آخر على وجهه البسيطة، إلا أن إدارة رأس المال تلزم المضاربين الذين يصبون إلى النجاح بالصبر. قد يقول قائل بأنني إستطعت أن أضاعف رأس مالي في خلال أسبوع، وإجابة هذا تكون بسؤال: وهل تستطيع الإستمرار؟ إن مضاعفتك لرأس مالك في خلال أسبوع يعني عقود كبيرة، وسوق العملات ليس له آمان، فإن كانت المضاعفة حليفك هذا الأسبوع، فقد ينتظرك المارجن كول في الأسبوع القادم.
    حلم تحقيق المليون من 200 دولار لا يكون في يوم وليلة، وإنما يحتاج الصبر والسير خطوة خطوة وليس قفزة قفزة.

    ثانياً: المقاومة:-

    إنظر عزيزي القارئ إلى المشاعر والأحاسيس التى تواجه المضارب في الفوركس : خوف - ندم - إحباط -إنتقام . فالمضارب يكون في حالة خوف من دخول صفقة معينة، فلا يدخلها، فيذهب الزوج محققا ربح، فيصيبه الندم لعدم دخوله الصفقة، فيدخل في صفقة أخرى ويخسرها، فيحبط ويشعر برغبة في الإنتقام، فتتوالى الخسائر بعد ذلك. كل هذه المشاعر السلبية التى تواجه المضارب بلا شك تستدعي القدرة على المقاومة، ولا سيما الإحباط الذي يكون نتيجة ضرب الإستوب، أو الأنكى من ذلك، تشريف السيد " مارجن كول" بلحمه وشحمه.

    ثالثاً: الإرادة:-

    الإاردة والإصرار على تحقيق النجاح في الفوركس قد يكون من بعد توفيق الله عنصر أساسي للوصول إلى الحلم المليوني. فالإحباطات التي تواجه المضارب بلاشك تحتاج إلى إنسان قوي لمواجهتها، وإلا خسر المضارب النزال و إنسحب من ساحة المعركة.

    رابعاً: الإلتزام:-

    هذه قد تكون مشكلة الكثير من المضاربين، فإستراتيجيات التدوال قد تكون أرباحها أكثر من خسائرها، لكن عدم الإلتزام في إدارة رأس المال قد يكون هو السبب في الخسارة، وهذا من ناحية :

    1) عدد العقود.
    2) قيمة البيب.
    3) الإلتزام بالستوب.
    4)الإلتزام بالتارجيت.

    فماذا لو كان هناك إستراتيجية ناجحة و إلتزام!! أضع لكم المعادلة التالية و أترك لكم الإجابة :

    إستراتيجة ناجحة + إلتزام في إدارة رأس المال = ............. ( طبعاً بعد التوفيق من الله)

    الآن.... في العالم الذي نعيش فيه، كم شخص تتوفر فيه هذه القدرات؟ كم شخص على سبيل المثال يستطيع أن يعمل حمية غذائية لتخفيض وزنه، نعم نظرياً الأمر غاية في السهولة : التحكم في العادت الغذائية + ممارسة الرياضة ، لكن كم شخص يستطيع الإلتزام في ذلك؟ وكم شخص فشل في ذلك؟ كذلك التدخين، فكم شخص إستطاع الإقلاع عنه ، وكم شخص لم يستطع ؟ مع أن الأمر أيضاً نظرياً سهل ، فكل ما على المدخن هو أن لا يضع هذه اللفافة في فمه!

    كذلك الفوركس، فكل ما عليك هو الإلتزام بالإستراتيجة والخطة و إدارة رأس مال ، ولكن كم شخص يستطيع ذلك؟ ، وكم شخص لا يستطيع إيقاف أنامله عن زيادة عدد العقود طمعاً في تحقيق أرباح سريعة وكبيرة، أو رفع الإستوب لوز أملاً في الإرتداد ، أو التعزيز إما خوفاً أو طمعاً، أو الدخول في صفقات لمجرد الرغبة في الدخول !

    أذكر أني قرأت لشخص في هذا المنتدى ظل لسنوات يضارب في الفوركس وقد ذكر بأنه ذهب إلى دورات وقرأ كتباً عن الفوركس، بيد أنه على ما أعتقد هجر السوق بعد أن سطر له إسماً في المنتدى، وأظن أن السبب إعتبار النجاح في الفوركس سراب و أرباحه ماهي إلا وهم ( الرد على قضية الوهم ممكن أن يكون فقط بالنظر إلى أبطال مسابقات التداول).

    ما الذي جعل مثل هذا الشخص يعتزل الفوركس، وما الذي جعل غيره يشكك فيمن حقق المليون في الفوركس!

    يقال أن 95% أو ربما 90% من المضاربين خاسرين في السوق!!

    قد يصح القول بعد هذا العرض بأن

    سوق الفوركس متاح للجميع ... إلا أنه لا يناسب الجميع
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    خطوط الترند أهميتها وطرق رسمها


    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الاشياء المهمة جدا في التحليل الفني هو رسم خطوط الترند للاستفادة منها ، ومعرفة وقت كسرها، للاستفادة من الكسر

    وهناك نوعان من الترندات :

    الترند الصاعد
    ويتم رسمه من أدنى نقطتين في اتجاه صاعد ، ويعمل هذا الترند كدعم يمكن من عنده القيام بالشراء طالما ان الترند لم يتم كسره
    اما اذا تم كسره فان هذا الترند يعمل كخط مقاومة يمكن من عنده القيام بالبيع عند رجوع السعر له لاعادة اختباره



    الترند الهابط
    ويتم رسمه من أعلى نقطتين في اتجاه هابط ، ويعمل هذا الترند كمقاومة يمكن من عنده القيام بالبيع طالما ان الترند لم يتم كسره
    اما اذا تم كسره فان هذا الترند يعمل كخط دعم يمكن من عنده القيام بالشراء عند رجوع السعر له لاعادة اختباره


    من المهم جدا أن يكون خط الترند ليس حادا أو منبسطا ، بمنعى أن تكون زاويته قريبة من 45 درجة ، ويفضل الا تقل الزاوية عن 20 درجة لكي لا يكون الترند شديد الانبساط
    والهدف من ذلك هو أن الترند الحاد غير فعال ويسهل كسره ، اما عندما يكون الترند قريب من 45 درجة فانه يكون فعلا

    ولتحديد زاوية الترند قم بالتالي


    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    نفسية المتاجر


    ===== البدايـــــــــــــــــــــــة ====
    لماذا يفشل المتاجرون ؟
    ترجمة لمقالة من أحد المواقع من أستراليا
    في دراسة أجريت مؤخرا بأمريكا أن 75% من المضاربين اليوميين يخسرون كل شيء في خلال سنتين . و الغريب أن هذه النسبة كانت ثابتة لما يقارب ال 150 سنةالماضية ( مدة وجود سجلات المضاربة )

    لماذا تخسر هذه النسبة العالية كل شيء بالرغم من التقدم التكنولوجي و وسائل التحليل الفني و الحصول على الأخبار الآنية ؟ إذا المشكلة داخلية في نفوس الناس الذين لم يستفيدوا من التقنية

    أسباب الخسائر بسيطة:

    ينقسم الناس في بداية المتاجرة إلى قسمين:

    الأول: يتبع أما الظن و التخمين و إما التوصيات من هنا و هناك . ولا غرابة في عدم تمكن هذه الفئة من الإستمرار طويلا.

    الثاني : الباحثين عن الحل المطلق. إما Trading System أو أفضل مؤشر و الواقع أن هذا البحث ينبغي أن لا يزيد عن 10% من جهد المتاجر لأن كل ما يبحث عنه هو نقطة الدخول الجيدة. و معلوم أن نقطة الدخول الجيدة هي حزء بسيط من آلية تحقيق الأرباح . و الحكم النهائي على المتاجر يكون بمقدار ما حققه و ليس بعدد المرات التي أصاب فيها.( ورد سابقا في ترجمة كتاب Trading For A Living أن آلية تحقيق الأرباح تعتمد على ثلاثة أمور و قليل هم الذين يهتمون بها :

    1. نفسية المضارب
    2. تحليل السوق
    3. إدارة المال المنضبطة)

    من السهل الدخول في عملية ولكن الخروج هو الذي يحدد ما إذا كنت ستربح أم لا. الإهتمام بالدخول الجيد يعطي إنطباع خاطىء بالتحكم و النجاح و الحقيقة أن فيه إهمال لمفتاحي النجاح

    مفتاح النجاح في إثنين: الأول النفسيات و الثاني إدارة المال . و تقريبا كل ما عداهما لا يهم.

    و أخيرا فأنا مقتنع أن المتاجرة عمل نفسي و ليس عمل مالي
    من بداية متاجرتك يجب أن تتصرف كمتمرس محترف و منضبط و ليس كالمبتدىء الغير ملتزم بقواعد المتاجرة

    لا تأخذ الخسارة بصفة شخصية و تجعلها سببا لإدخال الأفكار السلبية لنفسك لأن ذلك يعني أنك لا تريد أن تخسر

    تغيير الخطة عند إقتراب السعر من وقف الخسارة يؤدي إلى خسارتك في المتاجرة مستقبلا ولو نجحت عمليتك الحالية لأنك بهذا التصرف تكون قد رسخت العادات الخاطئة لديك

    تصورك للمستقبل الذي تريده لنفسك سيؤدي إلى تحققه في النهاية. إنها حقيقة
    عندما تستمر في التصورات الإيحابية ستكون أنت تلك الصورة

    أترك العادات السيئة إلى الأبد

    لا ترضى لنفسك أن تكون صاحب مهارة و علم و خبرة و خاسر بنفس الوقت

    المضاربة هي تجارة . تعامل معها كذلك . لقد تعبت للحصول على طريقة ناجحة للمتاجرة . إذا إفعل كل ما بوسعك للتركيز على شيء واحد وهو تطبيق هذه الطريقة حتى النهاية
    عندما تتصور نفسك كمتاجر ناجح و محترف تصبح أقل عرضة للعوامل النفسية المؤدية لأخطاء المتاجرة لأن إرتكاب الخطأ يتعارض مع صورة المحترف التي لديك.

    ثق بطريقتك في المتاجرة. إن ذلك سيفيدك إذا التزمت به.

    عندما أتحدث إلى نفسي يظن الناس اني مجنون و يعلم القريبون مني أني قد حصلت على نصيحة قيمة ( المقصود البرمجة الإيجابية للنفس ).

    يجب أن تكون شديد الإلتزام بطريقتك في المتاجرة و خططك فيها
    المحافظة على الهدوء في السوق المضطرب

    في صميم المتاجرة أو الإستثمار تبقى معضلة ألا وهي المحافظة على رأس المال. يجب أن لا يخسر المتاجر وسيلته الإستثمارية. في نفس الوقت ينبغي أن يستغل الفرص التي تأتيه و لكنه بذلك يخاطر برأس ماله. إنها عملية موازنة.

    المتاجر ينبغي عليه أن يحسب المخاطر و الأرباح المحتملة بإستمرار و يبقيهما في حالة توازن. و من المعلوم أنك إن لم تخاطر فلن تكسب شيئا.

    كثرة التردد في مواجهة حركة السوق يؤدي لضياع موجة الأرباح . أيضا الإستعجال بالدخول في عملية المتاجرة قبل نضوجها يؤدي إلى إشارات وآمال و أهداف خاطئة.

    الخروج و الرضى بالأرباح القليلة أثناء حركة السوق الكبيرة هي طريقة للإعتدال في أحسن الإحتمالات و للخسارة في أسوئها.

    الثروات الكبيرة أمكن تحقيقها من خلال البقاء في العملية لأطول فترة عبر إرتفاع و إنخفاض الأسعار. و مثال وارن بفت أثبت ذلك
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    معلومات مهمة عن التضخم وعلاقته بالعملات

    التضخم


    يعتبر التضخم انعكاسا ونتيجة للسياسات الاقتصادية المتبعة .
    وفى واقع الأمر، فان وجود التضخم في الاقتصاد الوطني يعنى فشل السياسات الاقتصادية في تحقيق أحد أهم أهدافها ألا وهو هدف الحفاظ على الاستقرار العام للأسعار. من ناحية أخرى، فان هناك ارتباطا قويا ومباشراً بين السياسات الاقتصادية وأهدافها وكفاءة وفعالية أدائها وبين الجوانب البنيوية والهيكلية للنظام السياسي.

    وبدون الدخول في مناقشة مطولة للتعريفات المختلفة للسياسة الاقتصادية، فإن يمكن القول بان السياسة الاقتصادية تتجسد بصفة عامة في " مجموعة من الإجراءات - النوعية والكمية - التي تستهدف تحقيق جملة من الأهداف التي يضعها النظام السياسي"
    تعريف التضخم وتاريخه : تجارة عملات


    يعتبر" التضخم " من أكبر الاصطلاحات الاقتصادية شيوعاً غير أنه على الرغم من شيوع استخدام هذا المصطلح فإنه لايوجد اتفاق بين الاقتصاديين بشأن تعريفه ويرجع ذلك إلى انقسام الرأي حول تحديد مفهوم التضخم حيث يستخدم هذا الاصطلاح لوصف عدد من الحالات المختلفة يمكن أن نختار منها الحالات التالية :

    1. الارتفاع المفرط في المستوى العام للأسعار.

    2. ارتفاع الدخول النقدية أو عنصر من عناصر الدخل النقدي مثل الأجور أو الأرباح.

    3. ارتفاع التكاليف.

    4. الإفراط في خلق الأرصدة النقدية.

    وليس من الضروري أن تتحرك هذه الظواهر المختلفة في اتجاه واحد في وقت واحد... بمعنى أنه من الممكن أن يحدث ارتفاع في الأسعار دون أن يصحبه ارتفاع في الدخل النقدي... كما أن من الممكن أن يحدث ارتفاع في التكاليف دون أن يصحبه ارتفاع في الأرباح... ومن المحتمل أن يحدث إفراط في خلق النقود دون أن يصحبه ارتفاع في الأسعار أو الدخول النقدية ، وبعبارة أخرى فإن الظواهر المختلفة التي يمكن أن يطلق على كل منها " التضخم " هي ظواهر مستقلة عن بعضها بعضاً إلى حد ما وهذا الاستقلال هو الذي يثير الإرباك في تحديد مفهوم التضخم.

    ويميز اصطلاح التضخم بالظاهرة التي يطلق عليها وبذلك تتكون مجموعة من الاصطلاحات وتشمل:

    1. تضخم الأسعار: أي الارتفاع المفرط في الأسعار.

    2. تضخم الدخل: أي ارتفاع الدخول النقدية مثل تضخم الأجور وتضخم الأرباح.

    3. تضخم التكاليف: أي ارتفاع التكاليف.

    4. التضخم النقدي: أي الإفراط في خلق الأرصدة النقدية.

    ومن هنا يرى بعض الكتاب أنه عندما يستخدم تعبير "التضخم" دون تمييز الحالة التي يطلق عليها فإن المقصود بهذا الاصطلاح يكون تضخم الأسعار وذلك لأن الارتفاع المفرط في الأسعار هو المعنى الذي ينصرف إليه الذهن مباشرة عندما يذكر اصطلاح التضخم.

    تاريخ التضخم :تجارة عملات


    نظرا لما للتضخم من أثر، سواء كان ذلك على توزيع الدخل القومي، أو على تقويم المشروعات، أو على ميزان المدفوعات، أو على الكفاية الإنتاجية... ونظرا لما تولده ظاهرة التضخم من آثار اجتماعية بحيث يزداد الفساد الإداري وتنتشر الرشوة وتزداد هجرة الكفاءات الفنية للخارج، وتزداد الصراعات بين طبقات المجتمع... كل ذلك أدى إلى الاهتمام الكبير بظاهرة التضخم ، وإلى البحث عن أهم الأسباب المؤدية إليها. ففي القرن التاسع عشر كان التركيز على جانب واحد من جوانب التضخم وهو (التضخم النقدي) ( بحيث إذا ازداد عرض النقود بالنسبة إلى الطلب عليها انخفضت قيمتها، وبعبارة أخرى، ارتفع مستوى الأسعار، وإذا ازداد الطلب على النقود بالنسبة إلى عرضها ارتفعت قيمتها، وبعبارة أخرى انخفض مستوى الأسعار). ثم كانت تحليلات الاقتصادي ( كينز )، حيث ركز على العوامل التي تحكم مستوى الدخل القومي النقدي، وخاصة ما يتعلق بالميل للاستهلاك ، وسعر الفائدة ، والكفاءة الحدية لرأس المال. وهكذا توصل (كينز) إلى أن التضخم هو: زيادة حجم الطلب الكلي على حجم العرض الحقيقي زيادة محسوسة ومستمرة، مما يؤدي إلى حدوث سلسلة من الارتفاعات المفاجئة والمستمرة في المستوى العام للأسعار، وبعبارة أخرى تتبلور ماهية التضخم في وجود فائض في الطلب على السلع، يفوق المقدرة الحالية للطاقة الإنتاجية. وفي النصف الثاني للقرن العشرين ظهرت المدرسة السويدية الحديثة، بحيث جعلت للتوقعات أهمية خاصة في التحليل النقدي للتضخم، فهي ترى أن العلاقة بين الطلب الكلي والعرض الكلي لا تتوقف على خطط الإنفاق القومي من جهة وخطط الإنتاج القومي من جهة أخرى، أو بعبارة أدق تتوقف على العلاقة بين خطط الاستثمار وخطط الادخار(البازعي، 1997م: 83).

    أنواع التضخم:
    تجارة عملات


    1- التضخم الأصيل: يتحقق هذا النوع من التضخم حين لا يقابل الزيادة في الطلب الكلي زيادة في معدّلات الإنتاج مما ينعكس أثره في ارتفاع الأسعار.

    2-التضخم الزاحف: يتسم هذا النوع من أنواع التضخم بارتفاع بطيء في الأسعار.

    3-التضخم المكبوت: وهي حالة يتم خلالها منع الأسعار من الارتفاع من خلال سياسات تتمثل بوضع ضوابط وقيود تحول دون اتفاق كلي وارتفاع الأسعار.

    4-التضخم المفرط: وهي حالة ارتفاع معدلات التضخم بمعدلات عالية يترافق معها سرعة في تداول النقد في السوق، وقد يؤدي هذا النوع من التضخم إلى انهيار العملة الوطنية، كما حصل في كل من ألمانيا خلال عامي 1921 و1923 وفي هنغاريا عام 1945 بعد الحرب العالمية الثانية

    سباب نشوء التضخم : تجارة عملات


    ينشأ التضخم بفعل عوامل اقتصادية مختلفة ومن أبرز هذه الأسباب:

    1- تضخم ناشئ عن التكاليف : ينشأ هذا النوع من التضخم بسبب ارتفاع التكاليف التشغيلية في الشركات الصناعية أو غير الصناعية، كمساهمة إدارات الشركات في رفع رواتب وأجور منتسبيها من العاملين ولاسيما الذين يعملون في المواقع الإنتاجية والذي يأتي بسبب مطالبة العاملين برفع الأجور

    2- تضخم ناشئ عن الطلب: ينشأ هذا النوع من التضخم عن زيادة حجم الطلب النقدي والذي يصاحبه عرض ثابت من السلع والخدمات، إذ أن ارتفاع الطلب الكلي لا تقابله زيادة في الإنتاج. مما يؤدي إلى إرتفاع الأسعار.

    3- تضخم حاصل من تغييرات كلية في تركيب الطلب الكلي في الإقتصاد حتى لو كان هذا الطلب مفرطاً أو لم يكن هناك تركز اقتصادي إذ أن الأسعار تكون قابلة للإرتفاع وغير قابلة للانخفاض رغم انخفاض الطلب .

    4- تضخم ناشئ عن ممارسة الحصار الاقتصادي تجاه دول أخرى، تمارس من قبل قوى خارجية، كما يحصل للعراق وكوبا ولذلك ينعدم الاستيراد والتصدير في حالة الحصار الكلي مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم وبالتالي انخفاض قيمة العملة الوطنية وارتفاع الأسعار بمعدلات غير معقولة
    النظريات الاقتصادية والتضخم:



    لقد سيطرت مشكلة التضخم المزمنة على اهتمام المفكرين الاقتصاديِّين؛ فعَكَفوا على دراسة أسباب هذه الأزمات التضخمية؛ من أجل الوصول إلى حلول مناسبة لعلاج هذا الارتفاع المستمر في مستوى الأسعار، وما يترتب عليه من آثار ضارة بالاقتصاد القوميّ

    أ - الاقتصاديون الكلاسيكيون: يُرجع الاقتصاديّون الكلاسيكيون التضخّمَ النقديّ أساسًا إلى ظاهرة نقديّة خالصة، تتمثل في ارتفاع معدل الطلب كنتيجة لزيادة كمية النقود في الاقتصاد، مما يترتب عليه ارتفاع مستويات الأسعار؛ نظرًا لثبات حجم الإنتاج وسرعة دوران النقود، وهو نفس ما ذهبت إليه النظرية العامة لكينز، حيث تتبلور ماهية التضخّم في وجود فائض في الطلب Excess Demand يفوق المقدرة الحالية للطاقات الإنتاجية، وتكون الفجوة التضخّمية Inflationary Gap هي التعبير عن هذا الاختلال بين الطلب والعرض

    ب – المدرسة السويدية: أضافت المدرسة السويدية إلى النظرية الكَمِّيّة للنقود عاملاً جديدًا، فجعلت للتوقعات أهمية خاصة في تحديد العلاقة بين الطلب الكليّ والعرض الكليّ. وترى هذه المدرسة أن هذه العلاقة لا تتوقف فقط على مستوى الدخل - كما ترى النظرية الكينزية - وإنما تتوقف على العلاقة بين خطط الاستثمار وخطط الادخار.

    وقد أدى استمرار التضخّم النقديّ مع وجود معدلات عالية من البطالة أو انتشار ظاهرة التضخّم الركوديّ Inflationary Stagnation

    جـ – مدرسة شيكاغو: أدت ظاهرة التضخم الركودي إلى عودة اقتصاديّ مدرسة شيكاغو، وعلى رأسهم ميلتون فريدمان، إلى النظرية الكمية للنقود، حيث يرون أنه لا توجد علاقة على المدى الطويل بين التضخّم والبطالة، وأن التضخّم ظاهرة نقديّة بحتة ترجع إلى نمو النقود بكمية أكبر من نمو كمية الإنتاج، أي أن حالة التضخّم ترجع إلى زيادة واضحة في متوسط نصيب وحدة الإنتاج من كمية النقود المتداولة.

    د - مواضع الاتفاق والاختلاف: ويتفق اقتصاديّو الفكر النقديّ Monetarists على أن معالجة ظاهرة التضخّم المعرقلة لعملية التنمية لن تتم إلا من خلال رسم سياسة نقديّة وماليّة حكيمة وغير تضخّمية، تستهدف تحقيق التوازن بين كمية النقود وحجم الناتج عن طريق تغيير الائتمان المصرفيّ وامتصاص فائض الطلب.

    هـ – البنيويون أو الهيكليون: ويقابل هذا الاتجاه للاقتصاديّين النقديّين الذين ركزوا على الجانب النقديّ من ظاهرة التضخّم اتجاهًا آخر يرى في التضخّم ظاهرة اقتصاديّة واجتماعية ترجع إلى الاختلالات الهيكليّة الموجودة بصفة خاصة في الاقتصاديّات المختلفة. وقد عُرف اقتصاديّو هذا الاتجاه بالهيكليّين Structuralists، وقد كان شولتز أول من لفت النظر إلى أهمية التحليل الهيكليّ للتضخّم الذي يبين وجود خلل هيكليّ ناشئ عن عجز بنيان العرض عن التغير ليتلاءم مع تغير بنيان الطلب، نظرًا لعدم مرونة الجهاز الإنتاجيّ. ويضيف شولتز إلى هذا الخلل عدمَ وجود بطالة والاقتراب من مستويات تشغيل عُليَا. ولا يقتصر ارتفاع الأسعار على تلك المنتجات التي زاد الطلب عليها، وإنما يمتد إلى منتجات الصناعات التي انخفض الطلب عليها أيضًا؛ نظرًا لقوة نقابات العمال التي تُسهم في تجميد الأجور، فضلاً عن ارتفاع أسعار المواد الخام التي تشترك هذه الصناعات في استخدامها مع الصناعات التي زاد الطلب على منتجاتها. ويرى الاقتصاديّون الهيكليون أن العوامل الهيكليّة الاقتصاديّة والاجتماعية والسياسية هي التي تَربِض - في المجال الأخير - وراء زيادة الطلب ووراء الإدارة النقديّة والماليّة السيئة في تلك الدول، فيفسِّرون القوى التضخّمية بمجموعة من الاختلالات، تشمل: الطبيعة الهيكليّة للتخصص في إنتاج المواد الأولية، وجمود الجهاز الماليّ للحكومات، وضآلة مرونة عرض المنتجات الغذائية، فضلاً عن طبيعة عملية التنمية وما تولده من اختلالات في مراحلها الأولى. ويخلُص الاقتصاديّون الهيكليون إلى ضرورة معالجة هذه الاختلالات الهيكليّة للقضاء على ظاهرة التضخّم التي تعاني منها الاقتصاديّات المتخلفة بصفة خاصة؛ بغية مواصلة جهود التنمية والمحافظة على مواردها
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    نظرية اقتصادية مهمة

    ليوناردو فيبوناتشي

    مبنى المتتاليه الفوركس
    ما يميز خطوط الفيبوناتشي هو ان كل رقم في المتتاليه هو عباره عن مجموع الرقمين السابقين له في المتتاليه نفسها ، الارقام الاولى هي 0 و 1 ، عمليا تبدأ المتتاليه بالشكل التالي فوركس
    ....0,1,1,2,3,5,8,13,21,34,55,89,144,233,377,610,9 87,1597 الفوركس

    الرقم الذهبي يظهر كثيراً في الطبيعه اسعار العملات، ابتداء من الازهار والنباتات ، يظهر ايضا بنسب الابعاد بين الجبال والابعاد بين المفاصل في جسم الانسان ! وهو ما يميز خطوط الفيبوناتشي فوركس
    الان بامكانكم ان تعطوا نفسكم بعض اللحظات للتعجب ! فنفس النسب التي وجدناها في الطبيعه هي نفس النسب التي نجدها في الرسومات البيانيه ، لذا نجد ان خطوط الفيبوناتشي استعماليه وذات اهميه كبيره في كل ما يتعلق باداره الاموال واسواق الاسهم والعملات الفوركس.

    اهميه خطوط الفيبوناتشي في تداول العملات الاجنبيه فوركس
    تحدد خطوط الفيبوناتشي النسبه بين مستويات الدعم ومستويات المقاومه ، وهنا نقصد الحركات التصحيحيه التي يرسمها الرسم البياني اسعار العملات ، ففي كل قناه سواء صعوديه او هبوطيه نجد دائما حركات تصحيحيه ، لانه لا يوجد توصيات صعود مباشر او هبوط مباشر ، على سبيل المثال ، مؤشرات البورصة لو تم تمييز قناه صعوديه لزوج معين سنجد ان هناك حركات هبوطيه خلال القناه الصعوديه ، هذا الهبوط يسمى بحركه تصحيحيه طالما لم يجتاز السعر توصيات خطوط الفيبوناتشي الثاني . لا يمكن طبعا الاعتماد على هذه الفرضيه بصوره تامه ، لكنها تعمل تعمل بنسبه نجاح لا بأس بها .
    خطوط الفيبوناتشي تعتبر اداه في غايه الاهميه للحصول على اشارات بيع وشراء ، حيث تبين للمتداول صوره هامه جداً لنوعيه تذبذب الاسعار . توصيات
    انظر الى الرسم ادناه ، راقب ثلاث خطوط الفيبونلتشي ،حيث احتك الرسم بخطوط الفيبوناتشي رقم 2 ، ومن ثم عاود الارتفاع مره اخرى . مؤشرات البورصة
    قبل استخدام خطوط الفيبوناتشي في تحديد الصفقات ، مفضل تجربه خطوط الفيبوناتشي ، والتاكد من التمرس بهذا المؤشر . مؤشرات البورصة
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  9. #109
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    التــــاريخ يعيـــــــد نفســــــــــــه..!!

    هذه قاعدة.. جميلة وجدت لها شرحا لذيذا..
    آمل أن تسمتعوا بها..


    هي أحد الافتراضات التي يقوم عليه الاسلوب الفني

    حيث يرى المحللون الفنيون ان سلوكيات المستثمرين وبالرغم من اختلافاتها إلا أنها تميل للتشابه في ظروف معينة، بمعنى لو ان نموذجا ما اثبت كفاءته في الماضي فإن المحللين الفنيين يفترضون بأنه سيستمر بنفس الكفاءة في المستقبل وبتعبير آخر فإن المستقبل هو تكرار لما حدث في الماضي.
    وساعد على انتشار هذا الاسلوب خاصة في السنوات الاخيرة الخصائص المتميزة التي يتمتع بها عن غيرها من اساليب التحليل المالي الاخرى.

    ومن اهم مميزات هذا الاسلوب الفني:

    1) سهولة تعلمه وتطبيقه، حيث انه لا يحتاج إلى كثير من المعلومات والدراسات لتحليلها، كما ان المعلومات التي يحتاجها المحللون الفنيون تكون متوفرة وباستمرار حتى في الصحف اليومية، كما ان هذا الأسلوب متاح لجميع المستثمرين بغض النظر عن ثقافتهم كما ذكرنا سابقا.

    2) امكانية تطبيق هذا الأسلوب الفني على جميع الفترات الزمنية سواء القصيرة او المتوسطة او حتى الطويلة على عكس الدراسات الأخرى التي تختص بدراسة الأسهم على مدى الطويل.

    3) تفوق هذا الأسلوب الفني في تفسير جميع الحركات التي تؤثر في الاتجاه العام لحركة الاسهم بالإضافة إلى تفوقها بالتنبؤ بهذه الحركات.

    4) يعتبرهذا التحليل الفني الأداة المثالية للمستثمرين الذين يعتمدون على المدى القصير أو المتوسط.

    وبالرغم من هذه المميزات إلا أن هناك بعض الانتقادات التي تواجه هذا الأسلوب أهمها:

    1) ان هذا الأسلوب يتسم بالكثير من التحليل الشخصي الذي يعتمد على المحلل وطريقته في التحليل.

    2) إن المحللين الفنيين ينتظرون وقوع الأحداث ومن ثم التصرف بناء عليها مما يفوت عليهم الاستفادة من كل الحركة التي يقوم بها السهم.


    دمتم بصافي الود
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,560

    افتراضي

    لكي تربح تاجر على حسابك الفعلي كما تتاجر على الديمو كيف؟


    يتساءل العديد من الاخوه الكرام بقولهم لماذا نربح على الديمو ونخسر على الحقيقي والفعلي لماذا نحقق ارباح خياليه على حساباتنا التجريبيه ونمنى بخسائر خرافيه في حساباتنا الفعليه مالذي يحدث وماهو الفرق اليست الاسعار هي نفس الاسعار والارقام هي ذاتها الارقام ولايوجد فرق بين نوعي الحساب ولو لذره واحده والجواب كما هو معروف للجميع تقريبا هو النفسيه نعم انها الحاله النفسيه واختلف تمام وبنسبة 180 درجه مع من يقول ان ارباح الديمو هي بسبب التهور والا مبالاه التي تكون لدى المتاجر وطبعا الحديث هنا هو عمن يستخدم الديمو والحقيقي من فئة القدامى واصحاب الخبره وليس المبتدأين فالشخص المبتديء الذي لا زال في بداية مشواره ليس هو محور حديثنا هنا المهم تجد مثلا احد الشباب النشيطين على استعداد ان يضاعف لك حساب ديمو في شهر او شهرين بينما يخسر اذا اشتغل على الديمو انه يستطيع تحقيق ربح يومي على الديمو لا يقل عن 50الى 60 نقطه مثلا او اكثر بينما يحققها خسارة صافيه على حسابه الفعلي فمالذي يحصل النفسيه طيب ماهي قصة هذه النفسيه لماذا لا نتأمل موضوعها ونفكر فيه بجديه طالما انه مهم لهذه الدرجه ويتوقف عليه النجاح من عدمه بعد ارادة الله جل وعلا وقبل الولوج لذلك احب ان الفت الانتباه الى ان الاشخاص الذين دائما ما نطالع اسماءهم وصورهم في العديد من المسابقات والفعاليات وقد حققوا المئات في الميه والارباح الرائعه انما تغلبوا في بداية الامر على موضوع النفسيه الذي نحن بصدد الحديث عنه نعم لقد احسنوا في التعامل مع نفسياتهم وعواطفهم فاحسنوا في التعامل مع حساباتهم
    ومن اعظم ما يؤثر على النفسيه ويؤدي بها للفشل الخوف نعم انه الخوف من الخساره يزداد يكبر كلما كبرة خبرة الشخص الا من شاء الله وكما قيل اللي يخاف من الغول يطلع له اذا ازداد خوفك من الخساره ازداد وقوعك فيها وبحسب ما عندك من خوف من الخسائر يكون ما عندك من خسائر فعليه
    وكما قيل سابقا اطلبوا الموت توهب لكم الحياه طبعا العوامل النفسيه الاخرى مهمه جدا مثل الطمع والجشع التردد العجله وغيرها الا ان الخوف من الخساره هو سيد الموقف ولذلك انت في الديمو لايوجد لديك خوف اما في الحقيقي فالخوف بكل حذافيره وانواعه واشكاله يملأ فؤادك فتخسر فاذا قال قائل اذا دلونا على الحل دلونا على سبيل التخلص من هذه الافات النفسيه التي دمرت حساباتنا وشتت احلامنا التي بنيناها عندما رأينا الارباح على الديمو اول ما بدأنا ماهو الحل بربكم انقذونا فقد تعلقنا بهذا العمل وادمنا عليه وتكبدنا معه افدح الخسائر او نريد رؤوس اموالنا فقط وتوبه فالجواب قد قاله الكثير من الاخوه اصحاب الخبره القدماء من الناجحين ولكن سنحدده هنا في نقاط بعون الله تعالى ونحتاج الا الاضافات الجيده من بقية الاخوه فنقول مستعينين بالله تعالى
    اولا :
    راس المال يجب ان يكون غير مهم بالنسبة لك نعم غير مهم ولا تحتاجه بشكل اساسي وانما مال فائض عندك ستغامر به وهذا اول مربط الفرس فاذا قلت لا هذا مال مهم جدا وحصلت عليه بشق الانفس او بالدين او هو تحويشة عمري او او غير ذلك من عبارات الاهميه فاقول لك نصيحتي لا تتاجر به لان وضع هذا المال سيكون سبب في الخوف وسبب في خسارتك له نعم اقول لك انك ستخسره وبالفم المليان ان وضع هذا المال الحساس بالنسبة لك سيكون عامل رئيسي في الخساره
    واقول ان المتاجره به خطأ فادح طبعا هذا في حوالي 90% من الحالات ولذلك من الممكن ان تلجأ لتصغير راس المال حتى يصبح لا خطور
    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •