google
twitter
facebook
twitter
google
forex

صفحة 5 من 8 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 75

الموضوع: كلهم عالبطل!!!

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    أثينا تقترب من اتفاق داخلي لتفعيل الإنقاذ


    كشف مسؤول يوناني أن الحكومة تعد نص اتفاق بين أحزاب التحالف الحكومي من شأنه أن يفعل حزمة الإنقاذ الدولية الثانية والتي تبلغ قيمتها 130 مليار يورو (170 مليار دولار) تسدد على دفعات، في إشارة إلى أن أثينا انتهت إلى حد كبير من محادثاتها مع المقرضين بشأن خطة الإنقاذ.
    ويسارع رئيس الوزراء لوكاس باباديموس من أجل إقناع قادة الأحزاب المشاركة بحكومته لقبول شروط حزمة الإنقاذ.
    وسيتضمن الاتفاق إصلاحات اقتصادية هيكلية وإجراءات تقشف تلبي شروط المقرضين لإنفاذ خطة الإنقاذ، ويراعي الضغط الذي تتعرض له الحكومة من قطاعات العمال التي تشن إضرابات رفضا لإجراءات تقشف جديدة من شأنها تقليص الوظائف وتقليل الرواتب.

    ويأتي تصريح المسؤول اليوناني، بينما نظمت اليوم أكبر نقابتين عماليتين إضراباً لمدة 24 ساعة احتجاجاً على الإجراءات الحكومية التقشفية.
    ويحتج العمال على خطة الحكومة الرامية إلى تسريح 15 ألف موظف حكومي ابتداء من العام الحالي حتى 2015.
    وتوقفت بالعاصمة أثينا حركة العبارات والقطارات مما أدى لإغلاق المدارس والبنوك. بينما استمرت المستشفيات تعمل بطواقم الطوارئ بعد إضراب الأطباء.
    وتشمل الإجراءات التي يطالب بها الدائنون الدوليون اليونان بالإضافة للاستغناء عن آلاف الموظفين؛ خفض الحد الأدنى للأجور للمساعدة في تعزيز القدرة على المنافسة.

    ويعتمد برنامج الإنقاذ على إجراء مفاوضات منفصلة مع البنوك وحاملي السندات الآخرين من القطاع الخاص لشطب مائة مليار يورو من الديون اليونانية البالغة نحو 350 مليار يورو.
    وإذا اتفقت أثينا على إجراءات الإصلاح والتقشف وتفاهمت من دائنيها من القطاع الخاص، فلن يتبقى أمام الترويكا ( الاتحاد الأوروبي و صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) المشرفة على إنقاذ اليونان سوى تنفيذ خطة الإنقاذ الجديدة لليونان التي تنتظرها بفارغ الصبر حتى تحمي نفسها من الإفلاس.
    وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي قد حذرا أمس من أن الوقت آخذ بالنفاد لإنقاذ اليونان من أزمته المالية المستمرة منذ عامين، وأنها لن تحصل على أموال إنقاذ جديدة ما لم تف بتعهداتها لجهات الإقراض الدولية.

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    اليونان توافق على اجراءات التقشف والدائنون متشككون


    أثينا/بروكسل (رويترز) - توصلت الاحزاب السياسية اليونانية بعد تعثر لفترة طويلة الى اتفاق بشأن اجراءات تقشف قاسية واصلاحات مطلوبة لضمان الحصول على برنامج دولي ثان للانقاذ المالي خلال عامين لكن الداعمين الماليين للدولة استقبلوا ذلك بتشكك.
    وغضب شركاء اليونان من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد بسبب سلسلة وعود لم يتم الوفاء بها وأسابيع من التشاحن حول شروط برنامج الانقاذ البالغ قيمته 130 مليار يورو (172 مليار دولار) مع نفاد الوقت أمام تفادي عجز فوضوي عن سداد الديون.
    وحذر وزراء مالية دول منطقة اليورو السبع عشرة الذين وصلوا الى بروكسل لاجراء محادثات من انه لن يتم اعطاء ضوء أخضر فوري لحزمة الانقاذ وقالوا ان على اثينا اظهار قدراتها أولا.
    وقال اولي رين مفوض الشؤون الاقتصادية والنقدية بالاتحاد "على الحكومة اليونانية القيام بخطوات ملموسة من خلال اصدار تشريعات وغيرها من التحركات لاقناع شركائها الاوروبيين بأن برنامجا ثانيا يمكن أن يكون مجديا."
    وسافر وزير المالية اليوناني ايفانجيلوس فينيزيلوس الى بروكسل عقب محادثات استمرت طوال الليل شارك فيها رئيس الوزراء لوكاس باباديموس وزعماء أحزاب الائتلاف الحاكم الثلاثة ومراقبون من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد وتركت قضية حساسة واحدة لم يتم حسمها.
    وتم يوم الخميس التغلب على فجوة أخيرة بقيمة 300 مليون يورو في المحادثات مع المفوضية الاوروبية والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد.
    وقال فينيزيلوس للصحفيين "نحتاج حاليا التأييد السياسي من مجموعة اليورو للخطوات النهائية."
    واضاف أن اثينا توصلت الى اتفاق أولي مع الدائنين من القطاع الخاص بشأن مقايضة سندات سيسقطون بموجبه نحو 70 بالمئة من قيمة حيازاتهم من الديون اليونانية مما سيقلص ديونا سيادية ضخمة تبلغ ة 350 مليار يورو بنحو 100 مليار يورو.
    وقال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الاوروبي انه "واثق الى حد كبير" من تسوية كل عناصر الاتفاق بشأن ديون اليونان ولمح الى أن البنك يمكن أن يقدم دعما غير مباشر دون انتهاك معاهدة تمنعه من تمويل الحكومات.
    ووصف متحدث باسم صندوق النقد الاتفاق بأنه "خطوة أولية مهمة" لكنه قال ان كريستين لاجارد المدير العام للصندوق ستسعى للحصول على تأكيدات بأن اليونان ستلتزم بالسياسات التي تم الاتفاق عليها مهما كانت نتيجة الانتخابات العام المرجح اجراءها في ابريل نيسان.
    وستؤدي اجراءات التقشف الى انخفاض كبير في مستويات معيشة كثير من اليونانيين الذين يواجهون حاليا عاما خامسا من ركود اقتصادي حاد. واستقال يانيس كوتسوكوس نائب وزير العمل -وهو اشتراكي- بسبب الحزمة التي وصفها بأنها ستكون "مؤلمة للطبقة العاملة".
    ودعت أكبر نقابتين عماليتين في اليونان الى اضراب يومي الجمعة والسبت احتجاجا على الاصلاحات.
    ويطالب المقرضون الدوليون بأن يلزم زعماء الاحزاب أنفسهم في تعهد مكتوب بتنفيذ البرنامج الكامل لتخفيضات في الاجور ومعاشات التقاعد واصلاحات هيكلية وادارية.

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    اوباما: امريكا ستبذل ما في وسعها لمساعدة منطقة اليورو

    واشنطن (رويترز) - طمأن الرئيس الامريكي باراك اوباما رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي يوم الخميس الي ان الولايات المتحدة ستعمل ما في وسعها للمساعدة في استقرار الوضع في منطقة اليورو.
    وبعد محادثات مع مونتي في البيت الابيض أبلغ اوباما الصحفيين أنه أكد ايضا أهمية ان يكون هناك حائط صد مالي اوروبي قوي لاحتواء مشاكل الديون في منطقة اليورو.

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    اوروبا تدعو اليونان الى تطبيق اجراءات جديدة لانقاذها ماليا


    أعلن وزراء مالية الدول الأعضاء في منطقة اليورو خلال اجتماعهم الخميس في بروكسل أن هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود قبل أن يعطوا موافقتهم على منح اليونان دفعة جديدة من المساعدات الدولية، تبلغ قيمتها 130 مليار يورو.
    وقال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر، الذي رأس الاجتماع، إنه يتعين للموافقة على صرف هذه الدفعة أن يصدق البرلمان اليوناني الأحد على تدابير تقشف جديدة.
    كما أشار يونكر إلى ضرورة ان يؤكد القادة السياسيون في اليونان بوضوح على أنهم سيدعمون هذه التدابير.
    وكان ممثلو الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحاكم في أثينا قد وافقوا على اجراءات تقشفية جديدة تشتمل على إجراء تقليصات كبيرة في الأجور، وإدخال تعديلات على قوانين العمل.
    مظاهرات
    وتأتي هذه التطورات بعد مظاهرات حاشدة نددت بالضغوط التي تمارس على اليونان وحكومتها الائتلافية من اجل تبني برنامج صارم للتقشف.
    وتظاهر اكثر من 20 الف شخص في اثينا وسالونيكي في ظل اضراب عام لمدة 24 ساعة، احتجاجا على سلسلة الاجراءات التقشفية الجديدة التي فرضها دائنو البلاد.
    وتحت شعار "يكفي، لم نعد نتحمل" تظاهر انصار النقابتين المركزيتين للقطاع الخاص، والتي تضم 700 الف منتسب، والقطاع والعام التي تضم 350 الف منتسب، في ساحة سينتاغما في وسط اثينا التي تشهد تظاهرات عارمة منذ وقوع الازمة قبل عامين.
    وتحت لافتات تقول "لا لصرف موظفي القطاع العام" و"لا لخفض الحد الادنى للاجور" و"لا لتقليص رواتب التقاعد الاضافية" واصل المتظاهرون احتجاجهم على الاصلاحات التي طلبها الدائنون الثلاثة وهم منطقة اليورو والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي.
    ولضمان الحصول على المساعدات الاوروبية التي ستجنب البلاد احتمال التخلف عن التسديد اعتبارا من شهر اذار/مارس، ترمي الحكومة الى تطبيق اقتطاعات اضافية نسبتها 5,1% من اجمالي الناتج الداخلي بما يوازي حوالى 3,3 مليار دولار.
    لكن اليونانيين الذين سبق ان قبلوا باجراءات التقشف الاولى المطبقة منذ ربيع 2010 رفضوا العرض الأخير، ودعوا الى الإضراب.
    وشمل اضراب الثلاثاء المدارس والوزارات والمستشفيات ووسائل الاعلام الرسمية والمصارف كما توقفت وسائل النقل في المدن كقطارات الانفاق والحافلات عن العمل.

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    منطقة اليورو تمهل اثينا اسبوعا قبل منحها مساعدات هي بامس الحاجة اليها

    امهلت منطقة اليورو الخميس اليونان اقل من اسبوع لتلبية مطالبها العديدة وخصوصا اتخاذ تدابير تقشفية صارمة لتأمين 325 مليون يورو من الوفر في الميزانية قبل منحها مساعدات جديدة هي بامس الحاجة اليها.
    وقال رئيس منطقة اليورو جان-كلود يونكر في ختام اجتماع وزراء مالية الاتحاد النقدي في بروكسل "على الرغم من التقدم المهم الذي تحقق خلال الايام الماضية لم نرى على الطاولة كافة العناصر الضرورية لاتخاذ قرارات" على الفور.
    ومن المقرر ان يعقد الوزراء اجتماعا اخر الاربعاء في 15 شباط/فبراير للموافقة على برنامج يتضمن 130 مليار يورو من المساعدات التي وعدت اوروبا بتقديمها لليونان في تشرين الاول/اكتوبر. كما سيناقشون خطة ضخمة لالغاء ديون البنوك تعتبر قياسية على المستوى العالمي. وذلك شرط توفر الشروط التي طلبوها.
    وقال يونكر انه يتعين على البرلمان اليوناني ان يوافق الاحد على خطة تقشف صارمة وافقت عليها الخميس الاحزاب السياسية اليونانية وممثلي الجهات الدائنة العامة.
    كما ان امام الحكومة اليونانية حتى الخميس لكي تؤمن 325 مليون يورو من الوفر الاضافي من ميزانية 2012.
    كما تطالب منطقة اليورو من احزاب الائتلاف تقديم ضمانات خطية بالموافقة على خطة التقشف الصارمة. وقال يانكر "نريد التزامات حقيقية".
    وقال يونكر ان الاجتماع شهد تبادلا كلاميا حادا، مع اتهام اليونان بالتباطؤ في تبني اصلاحات ليبرالية.
    وقال وزير المالية اليوناني الاشتراكي ايفانغيلوس فينزيلوس في نهاية الاجتماع ان العديد من الدول عثرت على ثغرات في خطة التقشف والقى باللوم على زعيم المحافظين انتونيس ساماراس الذي لم يوقع على كل التدابير.
    وطالب فينيزيلوس من المحافظين ان يقرروا "ان كانوا يريدون ان تبقى اليونان ضمن منطقة اليورو، عليهم ان يقولوا ذلك صراحة. وان كانوا لا يريدون، عليهم ان يقولوا ذلك ايضا".
    وتحتاج اليونان للمساعدة الجديدة نظرا الى امكان تخلفها عن الدفع في 20 اذار/مارس مع حلول اجل استيفاء سندات بقيمة 14,5 مليارا.
    وتطالب الترويكا الاوروبية (صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي والمفوضية الاوروبية) اليونان بتطبيق اجراءات صارمة تنص على خفض الحد الادنى للاجور بنسبة 22 في المئة ليصبح 586 يورو على مدى 14 شهرا واقتطاع في معاش التقاعد الاضافي والغاء 15 الف وظيفة خلال السنة في القطاع العام.
    وكان وزير المال اليوناني فنيزيلوس قال خلال نهار الخميس ان "توصلنا ايضا الى اتفاق مع دائني القطاع الخاص على النقاط الرئيسية". ويدور الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه مع القطاع الخاص منذ اسابيع حول الغاء ديون بقيمة 100 مليار يورو للبلاد تعود الى المصارف وصناديق الاستثمار.
    والهدف الذي حدده قادة منطقة اليورو هو تقليص مستوى الدين العام الاجمالي اليوناني مجددا الى نسبة تعتبر معقولة حددت ب120% من اجمالي الناتج الداخلي في 2020. ويشكل هذا الحد شرطا فرضه صندوق النقد الدولي لمواصلة اقراض اثينا.
    واذا لم يسمح الغاء المصارف للدين بالتوصل الى نسبة 120% المذكورة فستضطر حكومات منطقة اليورو او مؤسسات على غرار البنك المركزي الاوروبي الى زيادة مساهمتها لتحقيق الهدف.
    ولم يستبعد رئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي الخميس تخلي البنك عن الارباح المتوقعة من السندات اليونانية.
    وقال اولي رين المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية ان "مشروع الاتفاق بات جهازا عمليا". واضاف انه سيتم الاسبوع المقبل تقديم مقترحات مفصلة لتعزيز "اليات المراقبة" الاوروبية في اليونان على التعديلات الموعودة، والتي يخشى ان تؤدي الى تصعيد الغضب الشعبي ازاء ما يعتبره كثيرون وصاية خارجية.
    ودعت كبرى النقابات الى الاضراب العام الجمعة والسبت احتجاجا على تدابير التقشف الجديدة.

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    استمرار البهجة في الأسواق بعد التحفيز البريطاني و اتفاقاً مبدئياً بين الأحزاب اليونانية


    تستهل الأسواق المالية جلسة اليوم في موجة تفاؤل أحدثها صُناع القرار الأوروبيين أمس سواء في قرارات الفائدة من البنوك المركزية، أو من اتفاق الأحزاب اليونانية على خطة التقشف التي تضمن حصول دولتهم على قرض الانقاذ الثاني مما سيجنبهم إشهار الافلاس في أقرب فرصة استحقاق ديونهم، و اليوم، قد تشهد الأسواق بعض التذبذبات و لكن الميل الصاعد سيستمر نظراً للايجابية التي شهدناها في الأسواق.

    كان أمس يوم حافل لعب فيه صُناع القرار الأوروبيين دور كبير و مهم داعمين بذلك الشعور العام الذي كان قد تم السيطرة عليه من حالة عدم اليقين في الأيام الماضية، حيث قرر البنك المركزي البريطاني إبقاء سعر الفائدة المرجعي عند 0.50% الأدنى منذ تأسيس البنك، إلا أنه قام برفع برنامج شراء الأصول بقيمة 50 مليار جنيه على مر الثلاثة أشهر القادمة ليصبح البرنامج عند 325 مليار جنيه دعماً للاقتصاد الذي وقع في ركود اقتصادي طفيف و يتوقع أن يقع في ركود اقتصادي عميق خلال النصف الأول من العام الجاري وسط تفاقم أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو.

    كان لجرأة البنك المركزي البريطاني أثراً قوياً على الأسواق، فإن قرار رفع بنامج شراء الأصول كان خطو جريئة في الوقت الراهن نظراً لمستويات التضخم المرتفعة، إلا أن البنك كان واضحاً و صريحاً في قراره الذي استهدف دعم مسيرة النمو الهشة أو الغير موجود أصلاً خاصة بعد أن انكمش الاقتصاد خلال الربع الرابع من عام 2011.

    بعد خطوة البنك المركزي هذه التي دعمت الأسواق و حسنت من شهية المستثمرين على المخاطرة و تطمينهم بأن البنك المركزي لا يقبل الأداء الرديئ الذي يقوم به اقتصاده و أنه يهدف في المرحلة الراهنة دعم هذا الاقتصاد الهش و تسريع وتيرة النمو، انتقلت الأنظار بعدها لنظيره البنك المركزي الأوروبي الذي أبقى سعر الفائدة ثابتاً عند المستويات السابقة.

    و لكن، الأمر الذي كان له تأثير أقوى على الأسواق المالية و الذي حسّن من مستويات الثقة في القارة الأوروبية هو محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي الذي أكد اتفاق الأحزاب اليونانية أمس على الخطة التقشفية التي تُخولهم على الحصول على قرض النقاذ الثاني الذي يُجنب الدولة الوقوع في خطر الافلاس و عدم القادرة على سداد الديون.

    يتوقع دراغي بأن يبقى معدل التضخم فوق 2% خلال الأشهر القليلة الماضية، و الأوضاع الاقتصادية الراهنة في منطقة اليورو تؤكد الاشارات المؤقتة للاستقرار المالي في منطقة اليورو، و هذا ما دفع البنك المركزي لابقاء سعر الفائدة المرجعي عند مستويات 1.0% للمرة الثانية خلال العام 2012، و أن التوقعات المستقلية للتضخم في منطقة اليورو لا تزال متوازنة على نطاق واسع ، خاصة مع بدء تراجع مستويات التضخم في المنطقة دون 3.0% خلال الأشهر القليلة الماضية ، و تسجيل مستويات 2.7% خلال كانون الثاني.

    يستمر التفاؤل في الأسواق المالية اليوم و لكن بعض التذبذبات ستشهدها الأسواق نظراً لنهاية الأسبوع الذي يُفضل فيها المستثمرين تجنب أي خسائر متوقعة أو غير متوقعة وسط صدور قرارات مفاجئة من صُناع القرار الاوروبيين وسط تفاقم أزمة الديون و محاولاتهم باتخاذ الاجراءات التي قد تقيهم من تفاقم الأزمة و سقوط العملة الموحدة.

    و بشكل عام، يبقى المستثمرين اليوم حذرين و متيقظين من اي تعليقات أو تلميحات يقوم بها القادة اليوم في نهاية الأسبوع في حين أننا بانتظار بيانات أسعار المنتجين من الاقتصاد البريطاني و التي من المتوقع أن تأتي متضاربة، كما يبقى تركيز المستثمرين أيضاً في هذه الأوقات من السنة على نتائج الشركات المالية للفترة السابقة و التي تقوم بالافصاح عنها، لما لها من أهمية بأنها تعكس الأداء الحقيقي لأهم عناصر الاقتصاد و هي الشركات.

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    وزراء مالية منطقة اليورو يمنحون اليونان مهلة أقل من الأسبوع للمصادقة على برنامج الاصلاح


    توصل أعضاء الحكومة الائتلافية اليونانية أمس إلى اتفاق نهائي حول الاجراءات التقشفية المنوي تنفيذها، ولكن لم تتضح بعد تفاصيل هذا الاتفاق، و في المقابل قام وزراء مالية منطقة اليورو بتأجيل الموافقة على خطة الإنقاذ الثانية حتى تثبت اليونان بأنها تستحق الحصول على المساعدات و طالب الوزراء المزيد من الاجرءات التقشفية.

    قال رئيس منطقة اليورو جان-كلود يانكر في ختام اجتماع وزراء مالية الاتحاد النقدي في بروكسل "على الرغم من التقدم المهم الذي تحقق خلال الايام الماضية لكننا لم نرى على الطاولة كافة العناصر الضرورية لاتخاذ قرارات" على الفور.

    أعطى وزراء مالية منطقة اليورو أمس اليونان مهلة اقل من اسبوع لتلبية مطالبها باتخاذ المزيد من التدابير التقشفية الصارمة و توفير 325 مليون يورو اضافية من المدخرات في الميزانية قبل منحها خطة إنقاذ ثانية التي هي بامس الحاجة اليها.

    ومن المقرر ان يعقد الوزراء اجتماعا اخر الاربعاء في 15 شباط/فبراير للموافقة على برنامج يتضمن 130 مليار يورو من المساعدات التي وعدت اوروبا بتقديمها لليونان في تشرين الاول/اكتوبر،كما سيناقشون خطة ضخمة لتخفيض قيم السندات التي تعتبر قياسية على المستوى العالمي.

    وقال يانكر انه يتعين على البرلمان اليوناني ان يصادق على خطة تقشف صارمة وافقت عليها الخميس الاحزاب السياسية اليونانية وممثلي الجهات الدائنة العامة، كما ان امام الحكومة اليونانية مهلة حتى الخميس، كما تطالب منطقة اليورو من احزاب الائتلاف تقديم ضمانات خطية بالموافقة على خطة التقشف الصارمة. وقال يانكر "نريد التزامات حقيقية".

    طالب رئيس مجموعة اليورو بضرورة توفير "ضمانات سياسية قوية" من قادة الأحزاب فيما يخص تفعيل وتنفيذ البرنامج الإصلاحي، ويتعين الوفاء بتلك الإلتزامات قبل اجتماع وزراء مالية اليورو المنتظر يوم الأربعاء المقبل في بروكسل، وذلك للنظر فيما اذا كانوا سيمضون قدما أم لا.

    طالب وفد "الترويكا" الممثل لصندوق النقد الدولي، البنك المركزي الأوروبي، والإتحاد الأوروبي من اليونان بضرورة تخفيض الحد الأدنى للأجور 22%، بالتزامن مع خفض معاشات التقاعد 15%، أيضا تسريح 15 ألفا من العاملين في القطاع العام خلال عام 2012.

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    باباديموس: قبول الإنقاذ أو الكارثة


    حذر رئيس الوزراء اليوناني لوكاس باباديموس الجمعة حكومته الائتلافية المضطربة بأن أمامها خيارين: إما قبول اتفاق الإنقاذ الدولي بشروطه القاسية أو دفع البلاد نحو الكارثة.

    وأضاف أنه لا يمكن للحكومة السماح بإفلاس اليونان، وأن الأولوية هي اتخاذ كل ما هو ضروري لإقرار البرنامج الاقتصادي الجديد، والمضي قدما في اتفاق قروض الإنقاذ الدولية.

    ويسعى باباديموس لإظهار تحمله لمسؤوليته على رأس الحكومة بعدما استقال ستة من أعضائها احتجاجا على ضغوط الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي على أثينا لتطبيق المزيد من خفض الإنفاق وتقليص معاشات التقاعد وحذف الوظائف، كشروط لنيل قروض إنقاذ البلاد من أزمة ديونها .

    وأضاف المسؤول اليوناني أن الوزراء الذين لا يوافقون على بنود اتفاق الإنقاذ لا مكان لهم في الحكومة. وتنص تدابير التقشف الجديدة على خفض الحد الأدنى للأجور بـ22%
    وتسريح 150 ألف موظف حكومي وتقليص المعاشات.

    صدامات عنيفة
    وتحولت مظاهرة سلمية شارك فيها أمس نحو 11 ألف متظاهر في العاصمة أثينا احتجاجا على تدابير التقشف، إلى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب.

    فقد رشق مئات المتظاهرين الذين يضعون أقنعة قوات الشرطة بالقنابل الحارقة وبقطع كبيرة من الرخام، مما دفع الأخيرة إلى إطلاق القنابل المدمعة على المتظاهرين.

    وفي محاولة لرفع معنويات اليونانيين المحبطين بإجراءات التقشف، قال باباديموس إن اقتصاد البلاد سيعود للنمو عام 2013 رغم الانتقادات بأن تدابير التقشف ستدخل اليونان في دوامة هبوط اقتصادي.
    التقشف أهون
    وحول الكلفة الاجتماعية لبرنامج التقشف، صرح باباديموس بأنها ستكون محدودة مقارنة بما وصفه بكارثة اقتصادية واجتماعية ستحل بالبلاد في حال عدم إقرار حزمة الإنقاذ، موضحا أن إعلان إفلاس غير متحكم فيه لليونان سيؤدي إلى فوضى اقتصادية وانفجار اجتماعي آجلا أو عاجلا وستخرج البلاد من منطقة اليورو.

    وفي وقت سابق الجمعة أعلن زعيم حزب التجمع الأرثوذكسي الشعبي "لاوس" جورج كاراتزافيريس أن حزبه سيصوت ضد تدابير التقشف الأخيرة في البرلمان، ويتوقع أن يجرى هذا التصويت الأحد أو الاثنين المقبلين.

    وسيتم التصويت على ثلاث وثائق هي إعادة رسملة البنوك اليونانية، وتفويض باباديموس أو وزير المالية بالتوقيع على اتفاق الإنقاذ المالي، واتفاق حول مبادلة سندات اليونان مع الدائنين الخواص لتقليص نحو 100 مليار يورو من ديون البلاد.

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    رئيس الحكومة اليونانية يحذر من فوضى الافلاس


    حذر رئيس الوزراء اليوناني لوكاس باباديموس من ان بلاده تواجه "فوضى اقتصادية خارجة عن السيطرة" اذا لم توافق على خفض الانفاق وتخلفت عن سداد ديونها.
    وقال ان الوزراء الذين لا يوافقون على اجراءات التقشف لا يمكنهم الاستمرار في الحكومة الائتلافية، وذلك بعد ساعات من استقالة اربعة وزراء بسبب تلك الاجراءات.
    ويحاول الزعماء اليونانيون اقرار تخفيضات يشترطها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي لتقديم قرض انقاذ لليونان بقيمة 130 مليار يورو.
    وبدأ العاملون اضرابا عن العمل لمدة يومين ووقعت مصادمات بين المتظاهرين والشرطة الجمعة.
    وقال رئيس الحكومة انه سيفعل "اي شئ" للحصول على موافقة البرلمان على الصفقة في التصويت المقرر يوم الاحد.
    وقال باباديموس امام مجلس الوزراء: "لا يمكن ان نسمح لليونان بان تفلس"، مضيفا بان الان "ساعة مسؤولية تاريخية".
    واضاف: "ان افلاسا غير منضبط سيدخل البلاد في مغامرة كارثية، وسيخلق حالة من الفوضى الاقتصادية الخارجة عن السيطرة والانفجار الاجتماعي".
    وكان ثلاثة من حزب لاوس اليميني، وهو الشريك الاصغر في الائتلاف الحكومي المكون من ثلاثة احزاب، استقالوا من مناصبهم كوكلاء وزارة.
    وقال رئيس الحزب ان اليونانيين يتعرضون للاذلال على يد المانيا واعلن ان نواب حزبه الـ15 لن يصوتوا لصالح اجراءات التقشف.
    واستقالت نائبة وزير الخارجية مساء الجمعة، بعدما استقال زميلها في حزب البازوك من وزارة العمل الخميس.
    الا ان المحللين يقولون ان التخفيضات ربما تحظى بما يكفي من الاصوات لتمريرها في البرلمان لان حزب البازوك، اكبر شريك في الائتلاف الحكومي، والشريك الاخر حزب الديمقراطية الجديدة لديهما 230 نائبا من نواب البرلمان الـ300.
    وكان حوالى 17 الف من اعضاء النقابات والشيوعيين خرجو في مسيرات في شوارع اثينا في بداية اضراب لمدة يومين.
    كما تجمع المحتجون قرب مبنى البرلمان.
    وكان اليونانيون تقدموا بخططهم حول خفض الانفاق لاجتماع وزراء دول اليورو في بروكسل الليلة الماضية.
    ويقول مراسل بي بي سي في اثينا مارك لوين ان السياسيين اليونانيين محبطون لان مقترحاتهم لخفض الانفاق لم تلب شروط دول اليورو وصندوق النقد الدولي.

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    920

    افتراضي

    البرلمان اليوناني يوافق على مشروع قانون للتقشف واثينا تشتعل



    اثينا (رويترز) - وافق البرلمان اليوناني في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين على مشروع قانون تقشف لا يحظى بشعبية على نحو كبير من اجل ضمان الحصول على برنامج انقاذ ثان من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي وتفادي حدوث افلاس عام في الوقت الذي اشتعلت فيه النار في مباني في شتى انحاء وسط اثينا وامتدت اعمال العنف الى مناطق مختلفة في البلاد.

    واضرمت النار في دور سينما ومقاهي ومتاجر وبنوك في وسط اثينا واشتبك محتجون يرتدون اقنعة سوداء مع شرطة مكافحة الشغب امام البرلمان قبل ان يوافق النواب على مشروع القانون الذي يطالب بتخفيضات كبيرة في الرواتب والمعاشات والوظائف كثمن لبرنامج انقاذ حجمه 130 مليار يورو(172 مليار دولار) مطلوب للحيلولة دون افلاس اليونان.

    وذكر التلفزيون الحكومي ان اعمال العنف امتدت الى جزيرتي كورفور وكريت السياحيتين ولمدينة سالانيك في شمال البلاد وبلدات في وسط اليونان. وقالت الشرطة ان 150 متجرا نهبت في العاصمة واشعلت النار في 34 مبنى.

    وايد 199 عضوا من اعضاء البرلمان البالغ عددهم 300 مشروع القانون ولكن 43 نائبا من الحزبين المشكلين لحكومة رئيس الوزراء لوكاس باباديموس تمردوا بالتصويت ضد مشروع القانون . وقام الحزبان بطردهم على الفور.

    وفر اليونانون والسائحون الذين تملكهم الرعب من الشوارع التي تناثرت فيها الحجارة ومن سحب الغازات اللاذعة وتكدسوا في ابهية الفنادق طلبا للحماية في الوقت الذين ناضلت فيه شرطة مكافحة الشغب لاحتواء الفوضى.

    وقالت محطة (ان.ئي.تي.) التلفزيونية الحكومية ان اضطرابات اندلعت ايضا في هيراكليون عاصمة كريت بالاضافة الى بلدتي فولوس واجرينيو في وسط اليونان.

    واضرمت النار في مصالح تجارية كثيرة في شوارع اليونان من بينها المقر الكلاسيكي الجديد لسينما اتيكون التي تعود لعام 1870 ومبنى يضم دار سينما استي الواقعة تحت الارض والتي كانت الشرطة السرية النازية (الجستابو) تستخدمها كمكان للتعذيب خلال الحرب العالمية الثانية.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •