لا تقم بوضع جميع البيض في سلة واحدة. لقد سمعنا جميعاً هذا المثل من قبل، و قد قمنا بتطبيقه على كل شيء، إبتداءاً من خيارات العمل، إلى البيض نفسه! في الحقيقة، إنها فلسفة جيدة، و تنطبق بالتأكيد على أزواج العملات في أسواق فوركس، بنفس الدرجة التي تنطبق بها على البيض. حيث ينصح العديد من خبراء التداول في سوق فوركس بأن يبدؤوا من خلال التركيز على زوج واحد من أزواج العملات ، إلى أن يعتادوا على أجواء السوق. إلا أن الجميع لا يوافق بأن عليك ألا تبقى مع ذلك الزوج فقط طوال فترة تداولاتك، بل عليك أن تجرب العديد من أزواج العملات الأخرى.

هناك أزواج عملات أخرى في سوق فوركس، و أسواقٌ أخرى، و المتداول المتمرس سوف يكون مرتاحاً للعمل في أيٍ منها. هذا الأمر يكون مفيداً عندما يكون هناك زوج عملات معين في فوركس متوفقٌ في نطاق تداول ضيق. في حين قد تكون هناك بعض الأخبار الهامة التي تؤثر على زوج أخر من أزواج العملات. في تلك الحالة، فإن القدرة على الإنتقال بين أزواج العملات بشكل مستمر، يكون أمراً مفيداً.

لست مضطرا لأن تترك السوق القديم بشكل كامل من أجل أن تنتقل إلى السوق الجديد، قد تبقي على عملية تداول طويلة المدى فعالة، و طالما أن أوامر التداول الخاصة بك منظمة، لا يوجد سبب يمنعك من التوسع قليلاً، و الأمر لا يحتاج معلم محترف في أسواق فوركس كي يتابع أكثر من زوج عملات واحد. بشكل خاص، و بوجود الجداول الإلكترونية على الإنترنت، فإن الضغطة الواحدة على زر أو إثنين، تجعل النظام يسير بسلاسة.

إلا أن هناك طريقة تفكير معينة يجب أن تتبع مع إستراتيجية فوركس في أكثر من سوق من أسواق فوركس. و هي عقلية سهلة، خصوصاً بالنسبة لـ المتداولين المبتدئين في أسواق فوركس، لأنه سوف يفكر أنه بسبب وجوده في أكثر من زوج عملات واحد، فإن ذلك يزيد من فرص تحقيق الأرباح في أحد هذه الأسواق على الأقل.

إن هذه الطريقة في التفكير تشبه طريقة لعبة "البلاك جاك". فالشخص الذي يجلس على طاولة "البلاك جاك" و يلعب بستة كروت مرة واحدة، ليست لديه فرص أفضل في الفوز من فرص الشخص الذي يلعب بكرت واحد. و ذلك لأنه بنفس نسب حصوله على الأموال، تكون نسب خسارته لها مضروبة بعدد الكروت التي يلعب بها.

الأمر نفسه ينطبق على التداول في أكثر من زوج عملات في سوق فوركس، فكل زوج مو أزواج العملات يتداول به المتداول يجب إعتباره كوحدة مستقلة بذاتها، و ليس كجزء من مجموعة أزواج عملات فوركس. و يجب التعامل مع كل زوج بشكل مستقل عن الآخر، و عمليات الربح و الخسارة من كل عملية تداول، لا علاقة لها بالعمليات الأخرى.

لأن ما يحدث أحياناً، أن المتداول يقوم بالإنتشار بشكل كبير لدرجة أنه لا يستطيع متابعة الأسواق المنفردة التي إنخرط فيها، و عندها يصبح الأمر مقامرة، و هو الأمر الذي لا يجب القيام به في أسواق فوركس. و عليك أن لا تفكر حتى بالدخول في أسواق ذات أطر زمنية مختلفة، عندها سوف تصاب بالدوار من كثرة التداول و قلة النوم، و فرص نجاحك سوف تقل بالتأكيد.

على الرغم من أنه من غير الحكمة أن تبقي جميع البيض في سلة واحدة ، فإن عليك الحذر من التعامل مع الكثير من السلات، فسوف يصبح من الصعب حملها كلها، و الأمر نفسه ينطبق على أزواج العملات في سوق فوركس.