التحليل الاقتصادي

الدولار USD
عاد الدولار من قوته في يوم الأربعاء للهبوط مرة أخرى أمام أكثر العملات الرئيسية وسط الضغط المتصاعد من البيانات الإقتصادية الضعيفة. والقائد الرئيسي أمس لضعف الدولار كانت البيانات التصنيعية ، حيث هبط دليل المصرف الإحتياطي الفدرالي لفيلاديلفيا التصنيعي إلى -20.9، بعيدا عن التوقعات بحوالي -1.3. ولقد تزامن ذلك بالأعداد الفاشلة في القطاع السكني ورخص البناء التي قلّلتا من أيّ تقدّم للدولار . وفي الأمس، تحدث رئيس المصرف الإحتياطي الفدرالي بن بيرنانكي أمام لجنة مجلس النواب الأمريكي على الميزانية، وللشهادة حول وجهة النظر للإقتصاد الأمريكي. وذكر بيرنانكي أمام اللجنة بان أيّ رزمة نقدية تمنح من الحكومة يجب أن يتم العمل بها بسرعة وبشكل مصغّر. وإستمرّ بالقول "بأن المحفّز الذي يأتي متأخر جدا لن يدعم النشاط الإقتصادي في الأجل القريب" ، وأضاف " بأنّه يمكن أن يكون مقلق إذا جاء في الوقت الذي يتحسن به النمو". ولقد هبط الدولار بكميات هامشية مقابل اليورو والين والجنيه الإسترليني، لكن الحركة الهامّة الحقيقية جاءت أمام الفرنك السويسري، حيث حقق الدولار/الفرنك السويسري أدنى مستوى جديد طوال الوقت، مما رفع التخمين بتخفيض الفائدة بحوالي 75 نقطة قريبا. ومع إغلاق الأسواق اليوم ، فإن البيانات الإقتصادية الأمريكية ستصدر في تمام الساعة 15:00 بتوقيت غرينيتش ، حيث ننتظر الأرقام من ثقة المستهلك والدليل القيادي. لذا الدولار قد يواصل الضعف بعض الشّيء اليوم، حيث أن البيانات الإقتصادية السلبية ستواصل ارتفاع الضغط على الإقتصاد الأمريكي.


اليورو EUR
أنهى اليورو تجارة الخميس بدون تغيير نسبيا أمام الدولار. حيث أن حصّة الأسد من التركيز الإعلامي كان على الإقتصاد الأمريكي الفاشل، واستمرار التباطأ في إقتصاديات منطقة اليورو. ويعزىصباح النور جزء كبير من المشكلة الإقتصادية الأوروبية بسبب شدّة التباطأ الأمريكي . وإثنان من أزواج اليورو الجانبية أمس حققا مستويات عالية قياسية ، هما اليورو/الكندي الذي وصل لأعلى مستوى منذ 8 أشهر واليورو/الباوند الذي حقق أعلى المستويات من إغلاق أسبوع آخر من التجارة . ولقد شهدنا أمس صدور الميزان التجاري الأوروبي قبل فترة قليلة من الملاحظات من قبل السيد تريشيه في المؤتمر الصحفي بعنوان “ خلق الثروة الإقتصادية والمتعلّقة بالشركات في الإقتصاد المتحرك ” في فرانكفورت. ولقد وضّح تريشيه بأنّ إستقرار السعر والتوقّعات الجيدة جدا لموعد التضّخم يدفع بنمو إقتصادي ثابت في وجهة النظر الإقتصادية الأوروبية للمدى البعيد. واليوم سيكون يوم هادئ في التقويم الإقتصادي الأوروبي. ففي تمام الساعة 10:00 بتوقيت غرينيتش سيصدر الميزان التجاري الإيطالي ، ومن ثم سيكون هناك خطاب للرّئيس تريشيه في قبرص. ونتوقع أن يستمر اليورو بقوته أمام أكثر أزواج العملة ، لكن ذلك لا يتضمّن الين والدولار.





الين JPY
واصل الين ارتفاعه أمس ، حيث أن أغلب أزواج الين الجانبية أغلقت على انخفاض بشكل ملحوظ على إثر البيانات الإقتصادية الأمريكية الضعيفة. استمرار البيانات السلبية من الولايات المتّحدة كان السائق الرئيسي لتصفية التجارة المحمولة التي واجهها السوق خلال الأسابيع القليلة الماضية. وبالمقارنة مع الولايات المتّحدة، فإن الإقتصاد الياباني يظهر إشارات إيجابية لأن التضّخم أخيرا في إرتفاع، ضمن الإقتصاد الذي واجه حالة الإنكماش لفترات طويلة. وأيضا في وقت سابق من هذا الإسبوع فاجأت بيانات الحساب الجاري اليابانية السوق بالارتفاع، مما يشير إلى أنّ الصادرات في حالة صحّية. وإذا استمرت أرقام التضّخم في الإقتصاد الياباني بالإرتفاع ، فإن من الممكن أن يقوم المصرف الياباني أخيرا برفع سعر فائدته، التي تعد حاليا الأدنى في العالم والتي تجعل الين المفضل في التجارة المحمولة . ويجب أن يبقي الين على زخمه الصاعد مع مواصلة الإقتصاد الأمريكي خيبة الأمل وإذا قام المصرف الياباني برفع النسب في النهاية ، فإننا سنرى ارتفاع حاد للين .






التحليل الفني

اليورو/الدولار EUR/USD

بعد الإنخفاض الحاد يوم الأربعاء ، استطاع هذا الزوج التعافي بعض الشّيء أمس قبل الإستمرار بإنخفاض آخر. هذا الزوج سيستهدف مرة أخرى مستوى الـ1.4600 ، حيث أن كلّ الإشارات ما زالت متوقعة للإنخفاض اليوم. وإذا تم اختراق هذا المستوى ، فإننا قد نشهد تحرّك آخر حاد للأسفل.






الباوند/الدولار GBP/USD
مؤشر القوة النسبي ومؤشر الزخم على الشارت اليومي لهما ميل إيجابي ، مما يشير إلى أن هذا الزوج ما زال عنده بعض القوة للتحرك للاعلى . على أية حال شارت الاربع ساعات يشير إلى الإنخفاض قليلا، لذا الإستراتيجية المفضّلة اليوم ستكون الشراء على الإنخفاض ، حيث أن الحركة اليومية يجب أن تكون للأعلى .



الدولار/الين USD/JPY
الترند الهابط للزوج ما زال يبدو أنه متين والشارت اليومي يؤكد بأنّ هناك مجال أكبر للانخفاض . على أية حال مؤشر الزخم ومؤشر ستوكاستيك البطيئ إيجابيين ، مما يشير إلى أن التصحيح المحليّ قد يستمرّ. لذا يجب على التجّار أن يكونوا قادرون على الاستفادة من صفقة شراء مبكرة للمدى القريب قبل أن يستأنف الزوج حركته للأسفل.



الدولار/الفرنك السويسري USD/CHF
هذا الزوج يتاجر في قناة هابطة ثابتة خلال اليومان الماضيان. على أية حال يبدو أنه يستعد لاختراق الجانب العلوي لهذه القناة وكلّ الإشارات تدل على أنه سيكون هناك حركة صاعدة أخرى. هذا الزوج سيستهدف مستوى الـ1.1100 اليوم.



التوصية اليومية

الذهب Gold

بعد الارتفاع الحاد خلال الشهر الماضي هذه السلعة تشكّل الآن قناة هابطة ثابتة. وتشير الشارتات إلى أنّ ضمن هذا الإتجاه النزولي ، يجب أن نرى تصحيح محليّ قبل أن يسيطر الزخم التنازلي ثانية. لذا تجّار تبادل العملات يمكن أن يزيّدوا مكاسبهم بالدخول في صفقة بيع بعد أن يحدث التصحيح المحليّ.

منقووووووووووووول