هذا تحليل لزوج اليورو دولار منقول من احد الاخوة :


لو رسمت خط ترند من القمة الأسبوعية 19-2-2012 ستجد أن اليورو هابط وهو قريب جداً من نقطة اختبار الترند الهابط .. يعني اليورو على الأسبوعي بشكل عام هابط حتى الآن ( حتى يخترق الترند )

أما الحالة الفرعية في اليورو فهي كالتالي

لو رسمت خط على الفاصل اليومي من القمة 17-10-2012 ووصلته بالقمة التالية الأدنى منه في تاريخ 31-10-2012 ستجد أن اليورو اخترق المسار الهابط وبالتالي المسار الفرعي لليورو صاعد


1- ما يحدث

هو أن من يحلل على الفاصل الأسبوعي يقول لك اليورو هابط .. وكلما صعد هو للبيع .. انتقي المقاومات القوية وبيع عليها وحتى مع ارتداد اليورو 367 نقطة من قاعه خلال 14 جلسة تداول .. يقول لك الاتجاه العام هابط وليس صاعد وعليك بإدارة رأس المال .. والمحافظ الكبيرة يجب ان تستوعب هذا الصعود ولا تدخل بأكثر من 1% .. والنتيجة النهائية يمكن أن تراها في البائعين في المنتدى هنا وتخوفهم ومدى قلقهم من عكس اليورو معهم .

2- ما يجب أن يحدث

أنه بمجرد أن اخترق اليورو المسار الهابط الفرعي فإن أمامه موجة صعود .. وما دام اغلق لشمعتين فوق هذا الخط واختبر أقرب دعم فهو صاعد لكن يأتيك شخص ويقول لك أنا لا ابيع في المسار العام الهابط وهو هابط أنا فقط أبيع ( وهذا ليس صحيح ومعاكسة للحالة الفرعية وهنا مربط الفرس ) .. هنا أنت أمام أمرين

أ- إما أن تنتظر نقطة اختبار الترند الهابط العامة
ب- إما أن تقوم بوضع وقف خسارة لكل عقد تقوم بالدخول فيه على حدة

أما أن تدخل بيع فقط لأن المسار العام هابط ولا تأخذ بغيره فهذا خطأ كبير جداً .. لأن أسفل هذا الترند من الممكن أن يكون هناك نماذج إيجابية واختراقات لترندات فرعية مهمة .. وشمعات عاكسة للاتجاه .. وتجاوز لقمم سابقة فإذا لم تشتري وأردت أن تكون متفرج لأن الحالة العامة هابطة فلا بأس المهم ألا تبيع وأنت ترى مساراً هابطاً مهماً مخترقاً لأن هذا من أكبر الأخطاء الفنية التي يمكن أن ترتكبها .