مخاوف أستقلال اسكتلندا تؤثر سلبا على الجنية الاسترليني



شهد الجنيه الإسترليني انخفاض كبير مقابل الدولار سبب فجوة سعرية للأسفل وسط المخاوف من التصويت باستقلال اسكتلندا خلال الأسبوع المقبل، انخفضت العملة الملكية إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من تسعة أشهر لتسجل الأدنى عند 1.6162.
بعد أن أظهر استطلاع جديد للرأي نشر أمس الاحد تفوق نسبة المؤيدين لاستقلال اسكتلندا على المعارضين، وذلك لأول مرة قبل 11 يوما من موعد إجراء الاستفتاء على الاستقلال.
الجدير بالذكر أن سعر افتتاح هذا الأسبوع جاء عند 1.6166 بينما سعر إغلاق الأسبوع الماضي كان 1.6328 مما يبين حجم الفجوة السعرية الهابطة التي شهدتها العملة الملكية نتيجة طلبات البيع المتزايدة التي وضعت خلال فترة عطلة نهاية الأسبوع.