تزايد الضغوط السلبية على برنت و الذهب مع ارتفاع التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية

تراجعت عقود برنت ببداية الجلسة الأمريكية دون الحاجز النفسي 100$للبرميل، و تزايدت الضغوط السلبية على الذهب ليتداول دون 1250$ للأونصة متأثرا من ارتفاع الدولار الأمريكي لمستويات عليا جديدة مع ترايد حده التوقعات بان الفدرالي الأمريكي سوف يرفع أسعار الفائدة المرجعية بوقت أبكر مما كان متوقعا.
مدّد الدولار الأمريكي من ارتفاعه بعد تقرير جديد نشره بنك سان فرانسيسكو يشير إلى ارتفاع توقعات المستثمرين حيال رفع أسعار الفائدة المرجعي بوقت أبكر مما كان متوقعا، و هذا ما يمنع السلع الأساسية من تحقيق المكاسب، يتداول مؤشر الدولار الأمريكي المركب USDIX بتمام الساعة 16:13 بتوقيت غرينتش +3 حول مستويات 81.35 و سجل الأعلى عند مستويات 84.40 و الأدنى عند 84.10 مقارنة بسعر الافتتاح عند 84.15.
العامل الأساسي الذي دفع الذهب للأسفل قوة الدولار ، و تأثرت أسعار الذهب أيضا من تقلص الطلب على المعدن كملاذ أمان بعد أن صرح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بان روسيا سحب ثلثي قواتها التي كانت منتشرة على طول خط الحدود مع أوكرانيا، و هذا بعد أن قامت حكومات الاتحاد الأوروبي بفرض مزيدا من العقوبات الاقتصادية و السياسية على روسيا.
-بتمام الساعة 09:11 بتوقيت نيويورك ،انخفضت أسعار الذهب الآنية بنسبة 0.01% مسجلة مستويات تداول حالية حول 1249.32$.
-ارتفعت أسعار الفضة بنسبة 0.35% مسجلا مستويات تداول حول 19.00$.
-تراجعت أسعار البلاتين بنسبة 0.07% مسجلة مستويات تداول حول 1382.65$
-انخفضت أسعار البلاديوم بنسبة 0.29% لتتداول حول 856.65$
من الناحية التقنية، النطاق الضيق الذي يتداول فيه سعر الذهب يميل للهبوط نوعاً ما. لكن، ما زلنا بحاجة لتأكيد الاتجاه الهابط من خلال كسر مستوى 1250.00. نحن حالياً محايدون في توقعاتنا رغم اعتقادنا بأن السلبية متاحة، لكن كسر 1250.00 سوف يؤكد السلبية من جديد ويفعّل مركز البيع المالي للذهب.
-انخفضت عقود النفط الخام الامريكي تسليم تشرين الأول بنسبة 0.56% مسجلة مستويات تداول حالية حول 92.23$.
-تراجعت عقود برنت تسليم تشرين الأول بنسبة 0.39% مسجلا مستويات تداول حول 98.76$.