خطاب أوباما و البيانات السلبية تضغط على الأسهم الأمريكية

افتتحت الأسهم الأمريكية تداولاتها اليوم الخميس على تراجع بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن خطته لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام ، بجانب بيانات طلبات الإعانة السلبية.
ألقى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما بالأمس خطاباً إلى الشعب الأمريكي، يتعهد من خلاله بتسليح المعارضة السورية وتدريبها وذلك ضمن خطته لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية رافضاً التعاون مع النظام السوري.
كما كشف أوباما في خطابه عن نيته في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطرعلى أجزاء هامة من الأراضي السورية والعراقية معلنا أنه سيجيز ولأول مرة شن غارات جوية في سورية وتوسيعها في العراق ضد التنظيم.
أما طلبات الإعانة الأسبوعية، فقد سجلت ارتفاعاً بواقع 11 ألف طلب لتصل إلى 315 ألف طلب و هو أعلى مستوى منذ شهرين، مقارنة بالقراءة الأسبوعية السابقة التي وصلت إلى 304 ألف والتي تم تعديلها من 302 ألف طلب ، وقد جاءت القراءة الفعلية بأسوأ من التوقعات التي أشارت إلى تراجعها لتصل إلى 300 ألف طلب.