قام اليوم البنك الفدرالي في ولاية نيويورك بإصدار مؤشره الخاص بالقطاع الصناعي والذي يقدم صورة عن مدى سلامة قطاع الصناعة في الولاية، إذ اوضحت القراءة تحسناً في نمو القطاع الصناعي خلال شهر أيلول الجاري الجاري، و بأفضل من التوقعات.
ارتفعت قراءة المؤشر خلال شهر أيلول الحالي لتصل إلى 27.54 مقارنة مع القراءة الشهرية السابقة التي كانت قد سجلت نموا عند 14.69 و تأتي هذه القراءة بأفضل من التوقعات التي أشارت إلى تسجيل 16.00.
وبالنظر إلى تفاصيل التقرير، فقد تراجعت الأسعار المدفوعة خلال نفس الفترة لتصل إلى 23.91 مقابل 27.27 في القراءة السابقة، بينما ارتفعت الأسعار المقبوضة لتصل إلى 17.39 مقابل 7.95، أما عن الطلبات الجديدة فقد ارتفعت لتصل إلى 16.86 مقابل 14.14، بينما سجلت المخزونات ارتفاعاً لتصل إلى -7.61 مقابل -14.77