المارجن كول مالة وما علية ؟



أولاً نعرف فكرة المارجن بمثال بسيط




تاجر الذهب هل يمتلك الذهب الذي يبيعه ؟
الإجابة لا ونفس الشيء بالنسبة للمارجن
تاجر الذهب يدفع رهن مقابل حصوله على كمية من الذهب ليبيعها للسوق
وكذلك المارجن
أكثر خسارة يمكن أن يستحملها تاجر الذهب هو مبلغ الرهن
وبالمثل بالنسبة للمارجن






ولكن !






تاجر الذهب يستطيع إبقاء بضاعته بدون بيع عند هبوط السعر عن سعر شراءه
ولكن متدول المارجن لا يستطيع فعند لمس فارق الرهن يقوم السمسار بأخذ سلعته منك ويحملك الفارق ويشتري نفس السهم من مكان خسارتك






وهنا تكمن المشكلة
فالسمسار رابح بحالة الخسارة أكثر من حالة الربح
فربحك يحقق للسمسار عمولة الشراء أو البيع ( سبريد ) ولكن عند خسارتك يربح السمسار سعر أفضل للشراء زائداً خسارتك




وهذا هو فخ المارجن




بالمقابل الإيجابيات تماثل السلبيات نفعاً لك ولكنها قليلة الحدوث :


فنسبة الخسارة أكثر من نسبة البيع بفارق كبير في هذا السوق وهنا يكون السمسار رابح رابح


ولكن المتاجر الذكي يفكر بعقلية عملية واقعية من حيث نقطتين :


أولاً خذ مكان مستثمر وليس مضارب :


فالمستثمر عندما يشتري أو يستثمر بسوق المال يقوم بدراسة العملية من حيث :


دراسة الجهة وتوقيت الشراء ( تحليل )


دراسة المخاطر والمدى الزمني بعلاقة مشهورة فكلما زادت توقعات الربح زادت توقعات المخاطر
أما لماذا فأشرحها من منظور فني بحت


إذا كنت تتداول لهدف 2000 نقطة باليورو فيجب أن تستحمل تصحيحات ضدك مقدارها 500 نقطة مثلاً وهذا الأمر ضروري وواقعي ستعرفوني أنتم بالسبب بدلاً مني






فالمبدأ العام التوقيت وكمحلل فني نعرف العيب الأول والأساسي من نظرية داو : تتأخر في توقعات القيعان والقمم وعند تأكدك من الإنعطاف فإنك ستخاطر بمدى الفارق بين مكان دخولك واللو الذي تكون قبل الإنعطاف




لذلك يقوم المستثمر بتخصيص مبلغ مالي يسمى مخصص هبوط أوراق مالية يقدر بالفارق بين توقعات القصوى للهبوط بفرض ثبات الترند والسعر الذي دخل منه وهنا يأتي أيضاً عامل الوقت فللوصول ل 2000 نقطة ( الهدف يجب أن تعرف أن الزوج قد يستغرق شهوراً من التذبذب والصعود التدريجي الممل لأن السوق فيه عاملين مهمين :




مدى تذبذب الزوج في اليوم الواحد أو الشهر أو الأسبوع




والثاني مدى حركة الزوج بمدأ زمني إلى النقطة المستهدفة




ولذلك فالمستثمر ليحقق نتيجته الطويلة المدى تتحقق قد ينتظر أشهر ممتابعة حتى يخرج من السوق خاسراً ( يأس من الصعود وتخصم الخسارة من المخصص ) أو رابحاً ولا يتم الربح الكامل إلا بعد إغلاق المركز ولا يسمي نفسه رابحاً ومركزه مفتوح




ومن هنا يقوم المستثمر بزيادة مخصص الهبوط بمقدار نسبة معينة من الأرباح لتقليل نسبة مخاطرته القادمة .




ثانياً : إعلم مدى وزمن عمليتك قبل أن تقرر ستوبك أو حجم عقدك




لأنك يجب أن تعي شيء واضح :




لا يمكن إلا نادراً وبالحظ أن تقتنص عمليتك من تمام القاع لسبب بسيط لأن صاحب المال الأكثر منك أو مكون السوق يبحث دائماً عن سعر أدنى للشراء ولن تقتنص القمة تماماً إلا إذا عرفت متى تدخل الأموال الكبيرة ( وبدون معلومات لهذا تبح المهمة لا أكثر من حزر فزر )




ويجب أن تعلم أيضاً لأن للسوق مدى تذبذب شبه ثابت نسبياً




فمدى تذبذب اليورو دولار مثلاً يومياً قد تزيد عن 200 نقطة صعوداً وهبوطاً عادتاً لذلك فكر جيداً قبل أن تقرر وضع ستوب 20 نقطة وهدف 100 نقطة




إلا إذا كنت قارئ أفكار السوق ومتوقع للقمة أو القاع تماماً على مدى اليوم ( ما هو إحتمال ذلك )




ومن هنا يجب أن نعلم أن الستوب ليس حماية لك في الإستخدام السابق بل طريقة لأكل ما معك ببطء ونفس الشيء للمارجن ولكن قضمة واحدة




فإستوبك يجب أن يزيد على الأقل عن مدى تذبذب الزوج بالمتوسط خلال المدى الذي تتوقعه ولذلك ففكرة ستوب قليل هدف كبير تعتبر شيء غير منطقي غالباً




وأتكلم هنا ليس كمحلل فني ولكن كمدير مخاطر




أما كمحلل فني فبالنسبة لي الستوب لوز أو المارجن كول أيهما يعتبر المنطقة التي إذا ول إليها الزوج لن يعود منها الصعود !!




فلست ألعب أهرب وأختفي مع سوق جبار لأقوم كما قد يقول البعض ( أخبي ستوب خلف المقاومة )


فالمقاومة ساحة معركة بين قوتين كبيرتين وأنت لست سوى 1 من السوق يحاول أن ينتفع بشكل سريع ولا يمكنك التنبؤ بناتج معركة بين سوقين كبيرين لأنك ببساطة لا تعرف من هما ؟




الستوب أو المارجن كول هي منطقة عندها ينعطف السعر أو أقصى خسارة ممكنه قد يستحملها حسابك


ومن هنا أعود لنقطة مهمة وهي الوزن !


ستوبي هو منطقة أحتاطية إذا حدثت كارثة سياسية أو إقتصادية أو قنبلة نووية


ومارجني إذا لم أضع ستوب القنبلة النووية




ثالثاً نعود لمسألة ربح أكثر مخاطرة أكثر




ترى إذا كنت مستثمر ما هو هدفك الربحي في العام كاملاً ؟


قل 50% هل تعرف ما معنى ذلك بالنسبة للمستثمر ؟


أي المستثمر مستعد لكي يضحي ب 50% من حسابه خلال عام كامل للحصول على 50% ربح ولكن بطريقة غير مباشرة




فتوقع المستثمر صعود سهم نماء لن ينتهي خلال فترة حددها هو إلا إذا هبط خلال الفترة المتوقعة أقل من 50% من ربحه وهناك سيقول توقعي كان خاطئ ولكني خاطرت بالنسبة التي أردت أن أربحها




الان ماالذي يجوب بخاطر متداول في سوق البورصة ؟




قل 20% أو 10% بالشهر بفرض أن أعلى نسبة مخاطرة هي 10% أي أنك مستعد لتخاطر ب 20 من مالك مقابل ربحك بشيء مماثل له وهذا هو الشيء المعقول الوحيد




أما إذا كنت مستعد للمخاطرة ب 10% لتحقيق هدف فنسبة نجاحك هي 10% فقط كيف ؟ أنك من المحظوظين الذين إلتقطو قاع حركة لمدة 4 أسابيع من الصعود من دون أخذ ستوبك




هنا يأتي سؤال بسيط كيف أضبط مخاطرتي ؟؟؟؟؟؟




خذ مكان المستثمر أولاً وكن واقعياً بكل ما هو مكتوب أعلاه


وثانياً لا تضبط المخاطرة أولاً بل إضبط ستوبك أولاً
بناءاً على الزمن والمدى والهدف




يجب أن تضبط الستوب لمدى الفترة طويلة المدى قل 500 نقطة ولا تستغرب لأنك تريد 2000 نقطة ربح تحقيقاً لمبدأ الحيطة والحذر إنتظر فترةلا تقل عن عدة أشهر لتحقيق 2000 نقطة فاليورو مثلاً لا يتحرك 2000 نقطة صوب منطقة معنة إلا بعد أشهر عديدة !




الان بعد أن حددت ستوبي والزمن بمقدار موزون لنضبط المخاطرة


أولاً فارق الستوب إلى الهدف 2000 قمسة 500 مضروباً في 100 أي أنك تريد تحقيق نسبة ربح إلى خسارة 1:4 أو بمعنى أخر فإنك ستربح %400 من قيمة ستوبك


لنظبط نسبة المخاطرة الان :


500 نقطة لتصبح 10% مخاطرة :
الرصيد بفرض أنه 50000 دولار نضربه في 10% يساوي 5000 دولار ( مخصص هبوط أوراق مالية بمفهوم المخاطرة )






الان قم بقسمة مخصص المخاطرة على عدد النقاط :
5000 قسمة 500 = 10 أي عدد العقود التي ستستخدمها




الان كم سيكون مقدار الربح المتوقع ؟




نقوب بضرب أقصى مخاطرة * نسبة الربح من المخاطرة أي 400%
5000 * 400% = 20000
ولمعرفة نسبة الربح المحتملة نقوم بقسمة الربح على الرصيد
20000 قسمة 50000 = 40%
من هنا نستنتج أنك قررت أن تخاطر ب 10% مقابل ربحك 40% بالأخب بالإعتبار عامل الزمن والتذبذب وبوضع ستوب مناسب بالنسبة للأمرين


الأمر معقد بالفعل ولكن ألا تظن أن التعقيد هذا يستحق النظر ؟ لأنك هنا قمت بوضع وزن مناسب للقيام بعملية التداول ودرست عمليتك دراسة فحواء


وأظن أن السبب بنجاح الإستثمار عن المضاربة هو دراسة كل نواحي السوق


وبالنسبة لك كمتداول المارجن فلديك عقبة أخرى وهو فخ المارجن ولكنها كانت سبب بتحقيقك 40% في عملية واحدة بالإستخدام الصحيح وإدارة المخاطر بطريقة قوية


الان أطلعكم على نتاج شخي لبعض الإحصائيات :


* كل ما زاد عدد العمليات زادت المخاطرة
*كل ما قرب الستوب من مدى التذبذب زادت المخاطرة
*كل ما زادت المخاطرة زادت الأرباح
*كل ما زاد أخذ الربح زادت المخاطرة
*كا ما مر الزمن زادت المخاطرة