يواصل الدولار الأمريكي تعزيز مكاسبه أمام نظيره الدولار الكندي عقب بيانات الناتج المحلي الإجمالي لكندا لشهر يوليو/تموز.
حيث جاء الناتج المحلي الإجمالي الكندي لشهر يوليو/تموز دون التوقعات محققاً 0.0%.
الأمر الذي ساهم في زيادة الفجوة بين الدولار الكندي و الدولار الأمريكي.
ليلامس زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي مستويات 1.12 عقب بيانات الناتج المحلي الإجمالي لكندا، محققاً أعلى مستوى عند 1.1203 و الأدنى عند 1.1134