اليورو يتراجع متأثرا بخبر إفلاس بنك برتغالي

تراجع اليورو أمام الدولار الأمريكي لمسح مكاسبه الصباحية التي استمدها من المحضر الفدرالي الذي أوقف توقعات رفع أسعار الفائدة قبل الموعد المتوقع، كما أن إعلان أحد أكبر البنوك البرتغالية للإفلاس ساهم في عكس مسار اليورو.

الدولار الأمريكي استطاع الارتفاع بعد أن عانى من تراجع كبير عقب المحضر الفدرالي الذي أكد بأن تباطؤ النمو العالمي وقوة الدولار عاملان لعدم الإستعجال في رفع أسعار الفائدة، وقد ارتفع الدولار بعد صدور قراءة طلبات الإعانة الأسبوعية الإيجابية.
يتداول مؤشر الدولار الأمريكي في تمام الساعة 11:12 صباحاً بتوقيت نيويورك حول مستويات 85.47 محققاً ارتفاعاً بنسبة 0.22% عن مستويات الإفتتاح عند 85.25.
وقد تراجعت طلبات الإعانة بواقع ألف طلب لتصل إلى 287 الف طلب وهي أفضل من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاعها إلى 294 ألف طلب.
على صعيد آخر، فقد جاء إعلان مجموعة "اسبريتو سانتو" عن تقديم طلب للإفلاس ليشكل ضغطاً على اليورو، حيث أن إفلاس أحد أكبر البنوك البرتغالية يشير إلى عدم وجود تحسن فعلي في اقتصاديات أوروبا.
يتداول اليورو أمام الدولار الأمريكي حول مستويات 1.2689 محققاً تراجعاً بنسبة 0.35% عن مستويات الإفتتاح عند 1.2731.
كما تراجع اليورو أمام الجنيه الإسترليني بعد قرار البنك المركزي البريطاني بتثبيت سياسته النقدية كما هي دون تغيير، حيث أبقى البنك أسعار الفائدة عند مستوى 0.5% في حين ثبت برامج شراء الأصول عند 375 مليار جنيه استرليني.
انخفض اليورو أمام الجنيه الإسترليني ليتداول حول مستويات 0.7860 محققاً تراجعاً بنسبة 0.165 عن مستويات الإفتتاح عند 0.7873.