اليورو يستغل البيانات البريطانية السلبية ويرتفع أمام الإسترليني

استطاع اليورو من الارتفاع أمام الجنيه الإسترليني اليوم الثلاثاء الذي دخل في معاناة بعد البيانات الاقتصادية التي أظهرت تراجع معدلات التضخم في الاقتصاد البريطاني خلال سبتمبر/أيلول الماضي مسجلاً أبطأ وتيرة منذ خمسة أعوام.

صدر اليوم الثلاثاء تقرير عن مكتب الإحصاءات البريطاني، أظهر تباطؤ أسعار المستهلكين على المستوى السنوي إلى 1.2% خلال الشهر الماضي سبتمبر/أيلول، متراجعاً من 1.5% في أغسطس/آب، في حين أشارت التوقعات إلى 1.4%.
أما على المستوى الشهري فقد سجلت مستويات التضخم ثباتاً، مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 0.4%.
من جهة أخرى، فإن الأسواق تسودها حالة من القلق بعد إعلان بريطانيا بأنها ستبدأ بإجراء اختبارات الحمى لمرض الإيبولا في مطار هيثرو.
اليورو انتهز فرصة البيانات السلبية البريطانية وحالة القلق المتزايد من انتشار مرض الإيبولا إلى بريطانيا، للارتفاع أمام الجنيه الإسترليني الذي يعاني بشكل كبير مقابل العملات الرئيسية.
ارتفع اليورو أمام الجنيه الإسترليني ليتداول في تمام الساعة 12:51 ظهراً بتوقيت نيويورك حول مستويات 0.7952 محققاً ارتفاعاً بنسبة 0.34% عن مستويات الإفتتاح عند 0.7924.

اليورو يستغل البيانات البريطانية السلبية ويرتفع أمام الإسترليني