البيانات الأمريكية السلبية تدعم اليورو أمام الدولار



صعد اليورو أمام الدولار الأمريكي عقب البيانات الاقتصادية السلبية التي صدرت عن الاقتصاد الأكبر في العالم والتي مارست الضغوط على الدولار مما أفسح لليورو بالارتفاع، وقد ازدادت المخاوف أكثر بعد تراجع مبيعات التجزئة الأمريكية.
سقوط الدولار الأمريكي عقب بيانات مبيعات التجزئة ومؤشر نيويورك الصناعي، حيث أثبت مؤشر نيويورك الصناع تراجع الأنشطة الصناعية في الولاية خلال الشهر الحالي ليسجل قراءة 6.17 مقارنة بالتوقعات عند 20.25.
أما مبيعات التجزئة فقد سجلت تراجعاً بنسبة 0.3% خلال سبتمبر/أيلول الماضي لتأتي القراءة بأسوأ من التوقعات عند تراجع بنسبة 0.1%، في حين تراجعت أسعار المنتجين على الصعيد السنوي إلى 1.6% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 1.8%.
أدت البيانات الأمريكية السلبية على زيادة المخاوف حول الاقتصاد الأمريكي مما يؤدي إلى تأخير أكثر في رفع أسعار الفائدة نظراً للضعف الذي يشهده العالم في المجال الاقتصادي.
هبط مؤشر الدولار الأمريكي ليتداول في تمام الساعة 08:40 صباحاً بتوقيت نيويورك حول مستويات 85.49 محققاً تراجعاً بنسبة 0.38% عن مستويات الإفتتاح عند 85.92.
يتداول اليورو أمام الدولار الأمريكي حول مستويات 1.2713 محققاً ارتفاعاً بنسبة 0.45% عن مستويات الإفتتاح عند 1.2654.