توسع العمليات التصحيحية لمؤشر الدولار الأمريكي

توسعت العمليات التصحيحية التي يشهدها مؤشر الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية في أعقاب البيانات الأمريكية التي أظهرت انخفاض طلبات الإعانة بخلاف التوقعات بالتزامن مع ارتفاع الإنتاج الصناعي ومعدل استغلال الطاقة بصورة فاقت التوقعات.
هذا وقد تراجع مؤشر الدولار بشكل ملحوظ يوم أمس الأربعاء في أعقاب البيانات الأمريكية المخيبة للآمال والتي أظهرت تباطؤ نمو مؤشر نيويورك الصناعي وتراجع مبيعات التجزئة التي تمثل أكثر من نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.الأمر الذي دفع محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي جينيت يلين للأعراب عن قوة الاقتصاد الأمريكي في مواجهة وهن الاقتصاديات العالمية لكي تحد من حالة الذعر التي سيطرت على أسواق المال العالمية ودعمت أسعار الذهب بالتزامن مع تراجع الدولار والبورصات العالمية وأسعار النفط الخام.في تمام الساعة 02:45 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية –اليورو، الجنيه الإسترليني-الكرونة السويدي-الفرك السويسري والدولار الكندي- ليتداول حالياً عند مستويات 85.36 مقارنة بمستويات عند 84.99.وذلك ضمن عمليات تصحيحية دعمتها تصريحات يلين وتوفق البيانات الأمريكية حيال قطاع العمل والقطاع الصناعي اليوم الخميس.