ارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكي اليوم الاثنين مستغلاً استقرار الدولار وسط هدوء الأسواق و التوقعات المتزايدة حول قيام الفدرالي برفع أسعار الفائدة وسط تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
أدت تصريحات الفدرالي في الآونة الأخيرة إلى تخبط الأسواق، حيث تتزايد توقعات رفع أسعار الفائدة من قبل البنك الفدرالي الأمريكي على الرغم من المؤشرات التي تؤكد على تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
توقعات رفع أسعار الفائدة ضغطت على الدولار الأمريكي وأبقيته مستقراً إلى محدود الخسائر والمكاسب مقابل العملات الرئيسية الأخرى.
اليورو من جهته استطاع من استخدام الضغوط على الدولار والارتفاع في أولى جلسات الأسبوع الحالي، ولكن استمد الدعم أيضاً من الهدوء السائد في الأسواق.
من جهة أخرى، فقد أعلن البنك المركزي اليوم الاثنين عن بدأه في شراء السندات المغطاة المرتبطة بالمنازل والعقارات التجارية، على أن يتم البدء في شراء السندات المرتبطة بالأصول في وقت لاحق خلال الربع الرابع من العام الحالي.
لم يلقى إعلان المركزي الأوروبي الكثير من الإيجاب من قبل اليورو، حيث جاء الأثر الإيجابي محدوداً على اليورو.
يتداول اليورو أمام الدولار الأمريكي في تمام الساعة 11:43صباحاً بتوقيت نيويورك حول مستويات 1.2782 محققاً ارتفاعاً بنسبة 0.2% عن مستويات الإفتتاح عند 1.2749.