الأسهم الأسيوية تستأنف موجة الخسائر من جديد


تراجعت الأسهم الأسيوية يوم الثلاثاء في ثاني جلسات الأسبوع مستأنفة موجة الخسائر بعد ارتدادها بالأمس بأكبر مكسب يومي في عامين ،وارتفع الين الياباني ،وقلصت بيانات صينية من آمال توسيع السياسات التحفيزية لثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

تراجع مؤشرMSCI للأسهم الآسيوية بنسبة 0.8 بحلول الساعة 13:58 بتوقيت طوكيو بعدما أنهي تعاملات الأمس مرتفعاً بنسبة 2.2 بالمئة بأكبر مكسب يومي منذ أيلول سبتمبر 2012 وحققت الأسهم اليابانية ارتفاع هو الأعلى منذ حزيران يونيو 2013.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.4 وأغلق المؤشر بالأمس في وول ستريت مرتفعاً بنسبة 0.9 بالمئة بعد نتائج أفضل من التوقعات لأرباح الشركات الأمريكية خلال الربع الثالث.

مؤشرات أسيا
تراجع مؤشر Nikkei القياسي بنسبة 2.0% وانخفض مؤشر TOPIX الأوسع نطاقا بمقدار1.6% وارتفعت المؤشرات بالأمس بنحو 4 بالمئة بأكبر مكسب يومي منذ حزيران يونيو 2013 بعد بيانات أمريكية قوية وهبوط الين بالتزامن مع تصريحات بأن صندوق معاشات التقاعد الحكومي البالغة قيمته 1.2 تريليون دولار سيزيد على الأرجح مخصصاته للأسهم المحلية إلى حوالي 25 بالمئة من 12 بالمئة حاليا.

في أستراليا ارتفع مؤشر S&P/ASX200 بنسبة 0.1% و في كوريا الجنوبية انخفض مؤشر KOSPI نسبة 0.8% .

في الصين تراجع مؤشر SHSZ300 نسبة 0.5%،وهبط مؤشر SHCOMP نسبة 0.4% وفي هونغ كونغ نزل المؤشر الرئيسي HangSang بنسبة 0.1%.

الاقتصاد الصيني
سجلت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي في الصين نمو بمعدل 7.3 بالمئة خلال الربع الثالث وأشارت التوقعات إلي نمو بمعدل 7.2 بالمئة وسجل الناتج نمو بمعدل 7.5 بالمئة خلال الربع الثاني.

وارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 8 بالمئة خلال أيلول سبتمبر بالمقارنة مع التوقعات التي أشارت إلي ارتفاع بنسبة 7.5 بالمئة وسجلت القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 6.9 بالمئة .