تراجعت أسعار النفط الخام في تعاملات اليوم الخميس لتستقر بالقرب من أدنى مستوياتها في عامين حول 80 دولاراً أمريكياً للبرميل. وجاء تراجع أسعار النفط الخام في ضوء تأثره سلبياً بارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية -بحسب البيانات الصادرة يوم أمس الأربعاء- بقيمة 7.1 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي. وبذلك، تتأكد التكهنات حول ضعف مستويات الطلب على النفط في الولايات المتحدة الأمريكية -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- في ظل استمرار مخاوف الأسواق، وعدم ثقة المستثمرين في تعافي الاقتصاد العالمي حتى الآن. ما زال النفط يواجه أزمته الرئيسية خلال هذه المرحلة نتيجة تشبع الأسواق بالمعروض النفطي، هذا بالتزامن مع ضعف معدلات الطلب العالمي على النفط، والذي يعم الأسواق على الرغم من ارتفاع مستويات الطلب على النفط من قبل الصين –ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم-. تتجه التوقعات إلى استمرار تذبذب أسعار النفط الخام، على الأقل حتى يعلن أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عن موقفهم من سقف إنتاج النفط، سواءً بالإبقاء عليه أو خفضه، وذلك في اجتماعهم القادم المنتظر في السابع والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول في العاصمة النمساوية فيينا.