توقع محللون فنييون ان تستهل مؤشرات البورصة المصرية تعاملاتها، اليوم الأثنين، على تراجعات لحين ظهور قوي شرائية تدعمها على معاودة الصعود.


وتوقعت مني مصطفي، المحلل الفني لدي المجموعة الافريقية، إستمرار الأداء العرضي المتباين على المؤشرات والأسهم عل ان يستهل السوق تعاملات اليوم على بعض التراجعات نتيجة للفروق السعرية لأسعار الأغلاقات وصولاً لمستويات الدعم التى من المتوقع ان يجد عندها بعض القوى الشرائية تدفعه للإرتداد مره أخرى مع إستمرار ضغف قيم التداولات .
وأضافت ان المؤشر الثلاثيني لديه دعم عند 8750 ثم 8630 نقطة ، أما المقاومة عند 8885 ثم 9050 نقطة، أما المؤشر السبعيني فلديه دعم عند585 ثم 575 نقطة على ان تكون المقاومه عند 597 ثم 606 نقطة .


ونصحت مني المتعاملين بمراقبة أسهمهم بعناية مع مراقبة تحركات الأسهم و أحجام التداولات و البدء في تحديد نقاط إعادة الشراء على الأسهم خاصة التى مرت بهبوط حاد خلال الفتره الماضية وتوفير الكاش كافي لإقتناص اي فرص سعرية على الأسهم .


من جانبه، قال أسامة نجيب، مدير إدارة البحوث الفنية لدي آراب فايننس، أن استمرار هبوط السوق سيودي إلى اقتراب المؤشر من جديد من مستوي 8400-8500 نقطة، بينما ان استطاع اختراق 8800 نقطة لأعلي فسيعيد اختبار منطقة 8950-9000 نقطة.


واضاف ان المؤشر مازال يواجه ضغوط بيعية عند منطقة المقاومة المهمة 8800 نقطة والتى لم يستطع تجاوزها للجلسة الثانية على التوالي مما يشير إلى أهمية تلك المنطقة ولكن الشئ الإيجابي هو عدم ظهور القوة البيعية على الأسهم الكبيرة بشكل مؤشر يودي إلى هبوط قوي فى الأسعار.


وأوضح ان تأثر الأسهم الصغيرة فى جلسة الأمس بنسبة أعلي من الأسهم القيادية يشير إلى استمرار سيطرة النظرة السلبية لدي المتعاملين مما يؤكد على ضرورة تخفيض المراكز المفتوحة حاليا وانتظار إشارات جديدة للشراء.


تراجعت مؤشرات "بورصة مصر" بنحو جماعي لدى إغلاق تعاملات، اليوم الأحد، فيما خسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 688 مليون جنيه، وتخلي المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" عن مكاسبه الصباحية ليغلق علي تراجع طفيف خاسراً ما نسبته 0.25% او مايعادل 22.27 نقطة عند 8775.02 نقطة.


وخسر مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70" بنسبة 0.89% او مايعادل 5.28 نقطة ليصل إلى 587.2 نقطة. فيما تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" بنسبة 0.74% او مايعادل 7.92 نقطة ليصل إلى 1069.39 نقطة.