هوت الأسهم الآسيوية في تعاملات اليوم الاثنين باعثة المؤشر الرئيسي نحو أعلى موجة خسائر خلال العام الجاري.
حيث تسبب تأخير الربط بين بورصتي هونج كونج -شنغهاي، في إصابة أسواق الأسهم في السوقين بالشلل بما قلل الطلب على الأسهم، خصوصاً بعد إعلان مدير بورصة هونج كونج عن عدم علمه بالتوقيت الذي ستسمح فيه السلطات بالربط بين بورصتي هونج كونج وشنغهاي.
هذا وسط مخاوف بتأثير تأخر ربط بورصتي هونج كونج-شنغهاي في تأثيره على الأسواق وعلى تداولات الأسهم بشكل عام.
هذا وطغى تأثير تأخر الربط بين البورصتين على وضع الأسهم الصينية دون مثيلاتها، حيث ارتفعت باقي الأسهم الآسيوية وسط تفاؤل بنتائج أرباح الشركات الأمريكية إلى جانب نتائج اختبار الملاءة في أوروبا التي جاءت إيجابية مدعمة معظم الأسهم العالمية.
أنهى مؤشر هانغ سنغ لأسواق أسهم هونج كونج تداولاته اليوم الاثنين هابطاً بنسبة 0.78%، مغلقاً عند مستويات 23120.46 نقطة في تداولات بورصة هونج كونج.