الأنشطة الاقتصادية في القطاعات الصناعية الأوروبية لا تزال هشة

صدرت مجموعة من البيانات الاقتصادية اليوم الاثنين عن عدة اقتصاديات في القارة الأوروبية ومنطقة اليورو، وقد أوضحت البيانات أداءاً متبايناً.
قام مركز "ماركت" للخدمات المالية بإصدار القراءات النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي في كلاً من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا ومنطقة اليورو وأخيراً المملكة المتحدة وذلك عن الشهر الماضي أكتوبر/تشرين الأول.
أظهرت القراءة النهائية لمدراء المشتريات الصناعي في إسبانيا خلال الشهر الماضي أكتوبر/تشرين الأول ثباتاً في النمو بقراءة 52.6، مقارنة مع التوقعات التي أشارت إلى تراجع عند 52.2.
أما في إيطاليا، فقد انكمشت الأنشطة الاقتصادية في القطاع الصناعي لتصل القراءة إلى 49 مقارنة مع التوقعات عند 50.6.
إنتقالاً إلى منطقة اليورو، استقرت الأنشطة الاقتصادية القطاع الصناعي في المنطقة بقراءة 50.6 مقارنة بالتوقعات والقراءة السابقة عند 50.7.
أما في فرنسا، فقد أظهرت الأنشطة الاقتصادية القطاع الصناعي تقلصاً للانكماش لتسجل قراءة 48.5 مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 47.3.
أخيراً، فقد توسع نمو الأنشطة الاقتصادية في المملكة المتحدة لتصل إلى قراءة 53.2 مقارنة بالتوقعات عند 51.4.
قلّص اليورو من خسائره أمام الدولار الأمريكي ليستقر حول مستويات 1.2501 دولار لكل يورو.
جاءت القراءة النهائية للمؤشر مدراء المشتيرات الصناعي بتشابه مع القراءة الأولية، حيث أن الأنشطة الاقتصادية في القطاع الصناعي الأوروبي لا تزال هشة بعض الشيء وسط مخاوف من عودة الاقتصاديات الأوروبية إلى مناطق الركود من جديد.