الأسهم اليابانية تقفز لأعلى مستوى في سبع سنوات جراء ضعف الين

قفزت الأسهم اليابانية اليوم الأربعاء لأعلى مستوى في سبع سنوات، في ظل ضعف الين الياباني وارتفاع أسهم الشركات.
حيث قادت شركة فاست ريتيلنج صعود الأسهم اليابانية إلى جانب توقعات شركة تويوتا اليابانية –كبرى شركات السيارات العالمية- بارتفاع أرباحهال بشكل قياسي خلال العام الجاري.
هذا فضلاً عن تلقي الشركات اليابانية المعتمدة بشكل أساسي على التصدير دعماً قوياً جراء ارتفاع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني بأعلى مستوى في سبع سنوات.
ومن المتوقع أن تكسب الأسهم اليابانية المزيد من الدعم في ظل ضعف الين الياباني، والتي ساهم في تعزيزها تصريحات رئيس البنك المركزي الياباني كورودا حول أن البنك المركزي الياباني لا يرى حدوداً للإجراءات التي قد يتخذها لمكافحة الانكماش التضخمي.
أنهى مؤشر نيكاي تعاملات اليوم الأربعاء مرتفعاً بنسبة 0.44%، مسجلاً أعلى إغلاق منذ أكتوبر/تشرين الأول 2007 عند مستويات 16937.32 نقطة.