البورصة القطرية تقفز 91 نقطة فى أسبوع


سجلت بورصة قطر ارتفاعا في ختام تعاملات الأسبوع وربح رأسمالها السوقي ما يزيد عن 5 مليار ريال بالتزامن مع الاعلان عن نتائج إيجابية للشركات المقيدة بنهاية الربع الثالث واعتزام بعضها التوسع فى استثمارات خارجية والاستقرار النسبي بالأسواق العالمية واسواق السلع.




وحقق المؤشر العام القطري ارتفاعا بنحو 0.68% ليغلق عند مستوي 13590.49 نقطة رابحا 91.63 نقطة مقارنة باغلاقه الخميس الماضي عند مستوى 13498.86 نقطة.




ولم يستطع المؤشر العام خلال تعاملات الأسبوع ان يحافظ على اعلى مستوياته الذي وصل اليه 13600 و13700 وذلك لعدم تأكيد الأستقرار بالنسبة للأسواق العالمية والسلع وخصوصا النفط .




وقال محمد الشميمري" المستشار المالي بالأسواق العالمية والعملات:«ارتفاعات البورصة القطرية فى هذا الأسبوع لاتدلل بشكل قاطع على رجوع الثقة لدى المتداولين حيال الأسهم المحلية وعدم الاستقرار التام بالأسواق العالمية والنفط والذي تؤثر أسعاره على أسواق الخليج ».


وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة أرباح قاربت 5 مليار ريال ليسجل 733.83 مليار ريال مقابل 728.26 مليار ريال في نهاية الخميس الماضي عليه مسجلا نسبة ارتفاعا بلغت 0.76%.




وتوقع الشميمري لــ«مباشر» من الناحية الفنية :«استمرار السوق القطري عند الدعم الفني والنفسي فوق مستوى 13000 وبعد ذلك توجهه الى 14432 نقطة واذا استمر الهبوط لاكثر من جلسة خلال الاسبوع الماضي فقنتوقع ان يكسر مستوى 13000 نقطة».




واشار الى «أنه من المهم حفاظ القطري فى تلك الامور المتذبذبه فوق 13000 نقطة».




وأضاف :«ينبغي توازن السوق القطري ووضوح الرؤيا من جديد خاصة بعد اجتماع الفيدرالي الآخير الذي أوقف برنامج التيسير الكمي ».




وتابع : «ربما يتمكن مؤشر بورصة قطر من اختراق تلك الحواجز بعد اختبارها وتأكيد روح الاستقرار بالأسواق
وخصوصا بعد ظهور التوقعات الجيدة حيال النتائج والتوزيعات السنوية لعام 2014».




وتراجعت قيم التداولات خلال الأسبوع لتصل إلى 2.93 مليار ريال، مقابل 3.92 مليار ريال، كما تراجع عدد الأسهم المتداولة بنسبة 36.33% إلى 60.09 مليون سھماً، مقابل 94.38مليون سھماً.




وحل قطاع «البنوك» في صدارة الأنشط من حيث قيم التداولات بحصة بلغت 32.68% من إجمالي القيم و 30.13% من إجمالي الأحجام، فيما جاء قطاع «العقارات» في المرتبة الثانية مستحوذاً على 21.26% من القيم و20.80% من الأحجام.




وتداول المتعاملين خلال الأسبوع أسهم 43 شركة ارتفع منهم 23 أسهم فقط فيما تراجع 19 سهماً أخرون.




وقاد سھم «بروة» تعاملات الاسبوع مستحوذاً على 8.88% من إجمالي قيم التداولات والتي اعلنت اليوم الخميس عن الاتنهاء من أكبر صفقة شراء أراضي في 2014 وتستحوذ على 100% من أسهم "لوسيل جلف " وأعلنت أيضا منذ أيام سحبها أسهم ملكيتها في شركة بروة السدّ من اتفاقية نقل الأصول مع "الديار".




وجاء سهم بنك «قطر الوطني-qnb» في المرتبة الثانية مستحوذاً على 8.43% من إجمالي قيم التداولات، ثم سهم «صناعات قطر» مستحوذاً على 7.37%.




وأضاف "الشميمري" بأنه «الإستقرار مهم جدا لعودة الثقة تدريجيا للسوق ومن الأفضل عدم الإستعجال بقرارات الإستثمار حتى يرجع التوازن وتقل حدة التذبذب ويتم اختبار الدعوم».




ومن الناحية الفنية أنهي "الشميمري حديثه "ان مؤشر قطر لازال بخطر حال استمرار التصحيح وفي حال كسر 13480 سيستمر التصحيح لمناطق 12850".