وافقت كل من الصين وكندا على التوسع في استخدام العملة الصينية(اليوان الصيني) في التجارة والاستثمار بينهما، وذلك عن طريق إنشاء خط مبادلة يقدر بما يعادل 32 مليار دولار أمريكي، بحسب بيانات صادرة اليوم الأحد.
وبموجب ذلك الاتفاق الذي توصل إليه رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر مع الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال زيارته الأخيرة للعاصمة الصينية بكين ، أعلن بنك الصين الشعبي (البنك المركزي الصيني) مساء أمس السبت عن عزمه إقامة مصرف مقاصة في كندا للمعاملات باليوان الصيني.
الجدير بالذكر أن تلك الخطوة تعد الأولى من نوعها في أمريكا الشمالية، كما وتعد حجر أساس لتعزيز استخدام اليوان الصيني كعملة تبادل تجاري، مع الإشارة إلى أن الصين منحت المؤسسات المالية الكندية حصة تقدر بنحو 50 مليار يوان للاستثمار في أسواق المال الصينية، وفقاً للبيان الصادر عن الحكومة الكندية وبنك الصين الشعبي.
ومن المتوقع أن يتم تفعيل ذلك الاتفاق في غضون الأعوام الثلاثة المقبلة، والذي يتيح لكل من المركزي الصيني ونظيره الكندي الاقتراض من الآخر بحد أقصى مبدئي 200 مليار يوان صيني مقابل 30 مليار دولار كندي.