أنهت الأسهم الأمريكية جلسة الأمس الأربعاء في ثالث جلسات الأسبوع منخفضة مواصلة موجة الخسائر لليوم الثالث على التوالي متكبدة أكبر خسارة منذ تشرين الأول أكتوبر مع تهاوي أسهم قطاع الطاقة على أثر تواصل الهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية.

فقد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 نحو 1.6 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ 13 تشرين الأول أكتوبر وفقد المؤشر نسبة 2.4 بالمئة على مدار الثلاثة جلسات الأخيرة ،وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 1.5 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ 9 تشرين الأول أكتوبر.

تراجعت شركات الطاقة بنسبة 3.1 بالمئة ،وفقدت نحو 13 بالمئة منذ بداية تشرين الثاني نوفمبر وانخفضت بنسبة 25 بالمئة منذ حزيران يونيو منذ بداية تهاوي أسعار النفط العالمية.

وتراجعت أسعار النفط العالمية إلي أدنى مستوى في خمسة سنوات في ظل وفرة المعروض وصراع الحصص السوقية بين المنتجين بالتزامن مع تقرير منظمة أوبك اليوم الأربعاء الذي خفض مستويات الطلب على النفط خلال عام 2015 إلي أدنى مستوى في 12 عام.

مؤشرات وول ستريت
أغلق مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية منخفض 268.05 نقطة أو 1.51 بالمئة إلى 17,533.15 نقطة.

وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 33.68 نقطة أو 1.64 بالمئة إلى 2,026.14 نقطة.

ونزل مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 82.44 نقطة أو 1.73 بالمئة إلى 4,684.03 نقطة.