العائد على سندات اليونان يصعد وسط تنامي التوترات السياسية في البلاد

استمر معدل العائد على سندات الخزينة اليونانية بالارتفاع لليوم الثالث على التوالي وبشكل كبير جداً، بالتزامن مع التوترات السياسية التي تشهدها البلاد بعد إعلان الحكومة عن تقديم موعد إجراء الانتخابات الرئاسية لتصبح الأسبوع المقبل.
تكمن المعضلة في الانتخابات اليونانية بعدم فوز أي من الأحزاب السياسية بالأصوات الكافية لتشكيل حكومة جديدة، مما يضع البلاد أمام خيار حكومة الائتلاف، وهذا ما يزيد من سوء الأمور مع الاختلاف الكبير في وجهات النظر بين الأحزاب السياسية في البلاد.
ولكن حزب اليسار الراديكالي "سيريزا" أكبر أحزاب المعارضة، مما قد يمكنه من الفوز في الانتخابات الرئاسية مع احتمال عودة البلاد إلى حالة من الفوضى، كون سيريزا يرفض السياسات التقشفية وحزم الإنقاذ المقدمة للبلاد.
إذاً، من الممكن أن تعود البلاد إلى أزمة مالية مما يهدد مستقبل البلاد المالي ويضعها في خانة تعود إليها ذكريات هشاشة اقتصادها ما قبل حزم الإنقاذ.
عموماً، المستثمرون يتخذون الحيطة والحذر كون المخاطر بدأت بالتصاعد مما يقلل من الطلب على سنداتها نتيجة ارتفاع مخاطر الإفلاس والتخلف عن السداد.
صعد معدل العائد على السندات ذات أمد استحقاق 10 سنوات بواقع 47.4 نقطة أساس ليصل إلى 8.768%.