نبذة عن نظرية جان فى التداول


سنتحدث عن استخدام نظرية غان في التحليل الفني في سوق تجارة فوركس. وسنتحدث عن هوية صاحب النظرية بالاضافة الى اهم الارقام والنسب التي توصل اليها، وطريقة تطبيقها على الرسوم البيانية في التحليل الفني للاسواق المالية بشكل عام. فهذه النظرية غير مرتبطة بشكل خاص في سوق تجارة فوركس بل تمتد الى الاسواق المالية بانواعها المختلفة.


كان وليام ديلبيرت غان ( 1878-1818)، تاجرا في الاسواق المالية، وهو صاحب الفضل في اكتشاف أداة في التحليل الفني المعروفة باسم زوايا غان. وتستند طرق التصحيح التي اكتشفها غان للاسواق المالية على علم الفلك، والهندسة، وعلم التنجيم، والرياضيات القديمة.


فقد بدأ غان العمل في مكتب مضاربة، وقد درس غان الأسواق وتاريخها واختص بدراسة الإحصاءات التي رافقت دراسته للاسواق ولاحظ ان هناك قانون يحكم عملية تحرك الاسواق. وقد لاحظ أن تجارة الأسهم والسلع تنخفضت وترتفع ضمن نمط متكرر. ووصل الى نتيجة ان الأسواق تتحرك بسبب القانون الطبيعي. بدأ غان فترة من البحث الشاق في جميع العلوم المعروفة واكتشف في النهاية قانون الاهتزاز. وهذا القانون قد ساعد غان على تحديد نقاط الارتفاع والانخفاض في غضون فترة زمنية محددة.


وقد استخدمت دراسات غان من قبل التجار الذين يستثمرون اموالهم في الاسواق المالية منذ عقود، وعلى الرغم من أن اسواق العقود الآجلة وأسواق الأسهم قد تغيرت إلى حد كبير، إلا أنها تظل وسيلة شعبية لتحليل الاتجاه. ومع ظهور التجارات الحديثة، مثل سوق الصرف الأجنبي ( فوركس ) واختراع صناديق etf (صناديق الاستثمار المتداولة) أيضا اصبح هناك ضرورة الى إعادة النظر في بعض قواعد النظرية وتطبيقاتها. على الرغم من أن الهيكل الأساسي لنظرية غان لا يزال هو نفسه.


زوايا جان
ان رسم زوايا غان عند المتاجرة يعتبر الاداة الأكثر شعبية بين أدوات التحليل المستخدمة من قبل التجار. لا يزال العديد من التجار يقومون برسم الزوايا على الرسوم البيانية وذلك بشكل يدوي، وهناك من يستخدم الحاسوب لوضع الزوايا في الرسومات البيانية في التحليل الفني. وبسبب السهولة الكبير لرسم زوايا غان لم يعد التجار بحاجة إلى استكشاف متى وكيف ولماذا يستخدمونها. وغالبا ما تكون هذه الزوايا تستخدم لمقارنتها مع خطوط الاتجاه، ولكن الكثير من الناس لا يدركون الفرق بين الزوايا وخطوط الاتجاه.


ان زاوية غان هي خط مائل قطري يتحرك بمعدل سرعة ثابت. ويتشكل خط الاتجاه من خلال ربط الاسعار الدنيا في حالة وجود اتجاه تصاعدي، وربط الاسعار العليا في حالة وجود اتجاه تنازلي. تكمن ميزة زاويا غان مقارنة مع خط الاتجاه هو أنها تتحرك بمعدل سرعة ثابت، وهذا يسمح للمحللين بالتنبؤ بحركة الاسعار في تاريخ معين في المستقبل. ولكن هذا لا يعني ان زوايا غان تعلم دائما اتجاه السوق، ولكنها تساعد المحلل على معرفة وتقييم قوة خط الاتجاه.


استخدام زاوية غان لمعرفة الدعم او المقاومة
ان استخدام زاوية جان للتنبؤ لمعرفة مستويات الدعم والمقاومة هو على الارجح الاستخدام الاكثر شعبية بين المحللين.
ويتم الموضوع كالتالي: يقوم المحلل بتحديد الفترة الزمنية للتجارة على الرسم البياني (شهري أو أسبوعي أو يومي) وبعد ذلك يقوم برسم زوايا غان. هذه التقنية تسمح للمحللين بأن يقرأوا حركة السوق في إطار زمني معين. حيث تمثل زوايا غان في الاتجاه التصاعدي مستويات الدعم بينما توفر الزوايا في الاتجاه التنازلي المقاومة.


وقد لاحظ غان تحركات الأسهم اعتمادا على النسب المرتبطة بالرقم 8 (1/8، 2/8، 3/8، 4/8، 5/8، 6/8، 7/8 و8/8). وكان يتابع حركة الاسعار بناء على الكسور التالية ايضا (1/3 و 2/3). إذا قمنا بتحويل هذه الكسور إلى نسب مئوية فسنحصل على المتسلسلة التالية 12.5٪، 25٪، 33٪، 37.5٪، 50٪، 62.5٪، 67٪، 75٪، 87.5٪، و 100٪ ، وأهم هذه النسب هي 33٪ و 67٪ مع 50٪ ونلاحظ ان هذه الارقام ترتبط أيضا بشكل جيد مع نسب تصحيح فيبوناتشي.


اما بالنسبة لزوايا غان فهي كالتالي:


8×1: 7.50, 4×1: 15.00, 2×1: 26.25, 1×1: 45.00, 1×2: 63.75, 1×4: 75.00, 1×8: 82.50


تعتبر زوايا جان من اشهر ادوات التحليل المستخدمة لقياس العناصر الأساسية مثل السعر، والنمط، والوقت. ولكن يبقى النقاش بين المحللين الفنيين حول وجود الماضي والحاضر والمستقبل في نفس المدى الزمني في زوايا جان.