الذهب يظل هو بر الامان فى ظل تقلبات الاسواق

اشار التقرير الى أن توقعات الفترة القادمة تشير للجوء الجميع الى الذهب كملاذ امن و مخزن للقيمة امام ضبابية اسعار النفط و تغير خريطة مجرى السيولة فى الاسواق و الملاحظة الاكبر هى ارتفاع اسعار الذهب برغم ثبات قيمة الدولار و استمرار النتائج الايجابية للاقتصاد الامريكى .



وذكر التقرير الى أن هذا الارتفاع سيكون فى صالح تجار الذهب و اسواق المشغولات الذهبية نتيجة اقفال الذهب مع نهاية العام على اسعار افضل من الاسعار السابقة و جنى بعض الارباح رغم معاناة عام كامل من الهبوط .


وعلى المدى المتوسط و البعيد تظل اسعار الذهب مرهونة بتحريك اسعار الفائدة بالبنوك المركزية و خاصة الفيدرالى الامريكى الذى يفترض ان يكون سباق فى هذه الخطوة مع نهاية الربع الثانى او الثالث للعام القادم و يمكن تاكيد هذا من اجتماع الفيدرالى نهاية الاسبوع القادم يوم 17 ديسمبر و لكن توقعات صعود الذهب غالبا هى الارجح و مستوى 1300 دولار للاونصة فى بداية النصف الثانى من عام 2015 تعد امر طبيعى لمنحنى اسعار الذهب .