البورصات الخليجية هي مرآة لتداول النفط

بعد حالة من الهبوط الكبير يوم امس لكل مؤشرات البورصات العربية والخليجية تبدأ بتصيحيحات مع بداية تداولات اليوم الاثنين بدعم من ارتداد أسعار النفط الخام بعد سلسة الانخفاضات العميقة خلال الفترة الماضية، و كان سوق دبي المالي صاحب أعلى مكاسب مدعوماً أيضا بأداء القطاع العقاري بعد الارتفاع الكبير لأسهم شركة إعمار التي أعلنت مساء الأمس عن نيتها توزيعات الأرباح.
تحاول مؤشرات أسهم الخليج تعويض الخسائر التي تكبدتها على مدار تسع جلسات متتالية، متأثرة من الانخفاض الحاد جدا لأسعار النفط الخام التي سجلت الأدنى منذ خمسة أعوام.
جاء ارتداد مؤشرات أسهم الخليج بدعم من الارتفاع الذي شهدته عقود النفط الخام، في تمام الساعة 08:08 بتوقيت غيرنتش ارتفعت عقود النفط الخام تسليم كانون الأول بنسبة 0.64% مسجلة مستويات تداول حول 58.18 دولاراً للبرميل.
صعد مزيج برنت الخام متجاوزا 62 دولارا للبرميل اليوم بعدما هبط لأدنى مستوى في خمسة أعوام ونصف العام عند 60.28 دولار للبرميل في وقت سابق.
ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي بـ4% في النصف ساعة الأولى من التداولات ليصعد إلى مستوى 3455 نقطة ، مدعوما بالأداء الايجابي لقطاعات الرئيسية، و خاصةً القطاع العقاري الذي ارتفع بنسبة 5.2% بدعم من مكاسب اعمار بـ7.22%، بالإضافة إلى ارتفاع أرابتك بنسبة 5.5% وسهم اعمار مولز بنسبة 6.35%.
وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2.35% ليصل إلى مستوى 4308.78 نقطة، بدعم من قطاعاته القيادية.
وانخفض المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية بواقع 49.9 نقطة عند مستوى 6224 نقطة، بينما تراجع المؤشر الوزني بنحو 1.53 نقطة، في حين ارتفع مؤشر كويت 15 بقيمة 1.15 نقطة.
بينما سجل مؤشر البورصة القطرية تراجع طفيف بنحو 0.16% عند مستوى 11096.6 نقطة.
وتشير التوقعات أن تشهد مؤشرات أسهم الخليج ارتدادا إلى أعلى خلال الجلسات القادمة بعد وصول أسعار الأسهم لمستويات متدنية جعلت بعض الأسهم مغرية للشراء بأسعار لا تعوض، بالإضافة عمليات التصحيح الصاعد الذي تشهده أسعار النفط الخام و التي ستجعل مهمة انتعاش الأسهم أسهل.