الأسهم الأسترالية تهوي تأثراً باحتجاز رهائن في سيدني


تراجعت الأسهم الآسيوية اليوم بشكل عام، وبالأخص الأسهم الأسترالية على خلفية حادث احتجاز رهائن في أحد مقاهي سيدني في وقت مبكر اليوم الاثنين. بما أشاع المخاوف ودفع الأسهم الأسترالية والدولار الأسترالية للتراجع.
حيث أثر الحادث الغريب من نوعه في دفع الأسهم الأسترالية للتراجع، حيث أشاعت حادثة احتجاز رهائن في سيدني في منطقة Martin Place التي تعد من أهم الأماكن الحيوية في سيدني، وبها البنك المركزي الأسترالي الذي أغلق أبوابه فور الإعلان عن حادث الرهائن.
جدير بالذكر أن الشرطة الأسترالية تحركت فور حدوث الحادث وقامت بتطويق المكان المحيط بالمقهى، في حين تم رفع علم أبيض وأسود اللون شبيه للعلم الذي تستخدمه الدولة الإسلامية في الشام والعراق.
ومن المتوقع أن تظل الأسهم الأسترالية في حالة من التذبذب جراء استمرار تأثير الحادث، فضلاً عن تأثير هبوط أسعار النفط لأدنى مستويات في خمس سنوات ونصف.
أنهى مؤشر إيه إس إكس (S&P/ASX 200) تعاملات اليوم متراجعاً بنسبة 0.64% مغلقاً عند مستويات 5186.08 نقطة.