الأسهم الأوروبية تعوض خسائرها الصباحية


شهدت الأسهم الأوروبية اليوم تذبذبات لتستقر في نهاية الجلسة مرتفعة بعد أن استطاعت أسعار النفط من الارتفاع بعد أن سجلت مستويات هي الأدنى منذ خمسة أعوام ونصف تقريباً.
أصبح النفط هو الأداة المتحكمة بالمستثمرين، حيث عندما ترتفع أسعار النفط نرى الارتفاع عنوان الأسهم في حين أن انخفاض الأسعار لا يبشر بالخير لتنعكس الأسهم سلباً.
إلى ذلك، فقد هوى المؤشر الروسي آر تي اس بالتزامن مع هبوط الروبل الروسي الي حقق مستويات دنيا تاريخية أمام الدولار واليورو عقب قيام المركزي الروسي برفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى منذ عام 1998.
إذاً، البيانات الأوروبية الجيدة التي صدرت اليوم لم يكن لها الدور في انعاش الأسهم، ليبقى مصير الأسهم بأسعار النفط التي أصبحت محل اهتمام المستثمرين في الآونة الأخيرة.
أغلق المؤشر البريطاني فوتسي 100 مرتفعاً بنسبة 2.41% عند مستويات 6331.83 نقطة.
أما المؤشر الفرنسي كاك 40، فقد صعد بنسبة 2.19% ليغلق عند مستويات 4093.20 نقطة، بينما ارتفع المؤشر الألماني داكس بنسبة 2.46% ليغلق حول مستويات 9563.89 نقطة.