اهم ما جاء فى اجتماع الفيدرالي اليوم

صدرت منذ قليل نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) للاجتماع الأخير خلال العام الجاري 2014، بقرار اللجنة الفيدرالية المفتوحة لبيان السياسة النقدية. حيث أعلنت أنها ستكوت متأنية في اتخاذ قرار رفع أسعار الفائدة.

يأتي هذا الإعلان مشابه لنبرة الاجتماع السابق والتي كان فحواها أن أسعار الفائدة ستظل عند منطقتها الصفرية لفترة معتبرة.
في حين أضافت اللجنة أنها ترى تحسن ملموس على صعيد سوق العمل الأمريكي، باعتبار معدلات البطالة كانت أهم هواجس الاحتياطي (البنك المركزي الأمريكي) في الفترة الماضية.
إلا أن هذه الفترة يركز البنك فيها على معدلات التضخم والتي لازالت دون المستهدف حتى الآن، بخصوص ذلك أعلنت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح أنها ستراقب معدلات التضخم عن كثب. مع توقعاتها بأن معدلات التضخم سترتفع بشكل تدريجي.
من ناحية أخرى لم يتطرق محضر اجتماع اليوم الأربعاء لم يذكر شيء عن تعثر الأسواق العالمية التي تسبب بها استمرار هبوط أسعار النفط، وأيضاً لم يتم التطرق إلى أزمة الاقتصاد الروسي جراء انهيار العملة القومية الروسية (الروبل) إلى مستويات تاريخية قياسية.
وسط هذه المعطيات قد تتضح رؤية الاحتياطي الفيدرالي حول رفع الفائدة بحلول منتصف العام القادم 2015، وسط ازدياد تفاؤله باستمرار تحسن الاقتصاد الأمريكي وخصوصاً سوق العمل. إلا أن التحدي القائم الآن هو معدلات التضخم.