توقعات أسعار عملة البتكوين عام 2015


bitcoin1.png


يرى الكثيرون أن سعر البيتكوين يظل هو المؤشر الرئيسي على قيمة العملة الرقمية. وكانت أسعار البيتكوين قد هبطت بنسبة 40% خلال الربع الثالث حيث تراوحت ما بين 350 إلى 400 دولار أمريكي منذ ذلك الحين، مبتعدة بقدر كبير عن قمتها القياسية التي سجلتها قبل نحو عام عند 1200$. هذا الركود والضعف النسبي في سعر البيتكوين كان له تأثير سلبي على القيمة المتصورة للعملة، الأمر الذي يخلق بدوره حلقة مفرغة يؤدي فيها انخفاض السعر إلى ضعف جاذبية البيتكوين في نظر المستثمرين الأمر الذي يخفض بدوره من الطلب عليها ما يؤدي في النهاية إلى مزيد من التراجع في سعر البيتكوين.


برغم ذلك، فإن سعر البيتكوين ليس ولا يجب أن يكون المؤشر الوحيد على تطوير وانتشار البيتكوين. هناك إجراءات أخرى مثل قيمة استثمارات صناديق رؤوس الأموال المغامرة في شركات البيتكوين جنبا إلى جنب مع عدد التجار الذين يقبلون بالبيتكوين، يتعين جميعها أن تتخذ كمؤشرات عند تحديد قيمة وجدوى البيتكوين. ويوجد حاليا ما يزيد عن 100,000 تاجر يقبل البيتكوين بينما ارتفعت قيمة استثمارات الصناديق المغامرة في البيتكوين إلى نحو 320 مليون دولار. واستنادا إلى معدلات الصرف في 2014، فإن قيمة هذا الاستثمار تتجاوز قيمة نظيره في الانترنت عام 1995. وهناك اعتبارات أخرى يمكن الاستناد عليها أيضا في قياس مستقبل البيتكوين: مثل عدد المشروعات مفتوحة المصدر و “تفرعات” الكود الأساسي للبيتكوين؛ اهتمام وتعليقات الصحافة بالعملة الرقمية؛ وبالطبع تأثير الشبكات الاجتماعية مع تزايد عدد الشركات الناشئة. ستسهم كل هذه العوامل في تقييم مدى فاعلية البيتكوين.

توقعات أسعار عملة البتكوين عام 2015