قطر تصبح رئيس منظمة أوابك عام 2015

اوابك.jpg

تسلمت قطر رئاسة الدورة المقبلة لمجلس وزراء "منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول" (أوابك) لعام 2015.



وأوضح بيان صحافي صادر عن "وزارة الطاقة والصناعة" القطرية اليوم أن قطر للدورة جاء في أعقاب الاجتماع الـ93 لمجلس وزراء "منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول" (أوابك) الذي عقد في أبوظبي.


وأضاف البيان أنه بموجب قرار المجلس فإنه ابتداءً من الدورة المقبلة في العام 2015 سيكون وزير الطاقة والصناعة القطري محمد السادة رئيساً للمجلس الوزاري للمنظمة، وممثل دولة قطر في المكتب التنفيذي لـ "أوابك"، والشيخ مشعل آل ثاني رئيساً للمكتب التنفيذي للمنظمة.


والهدف من إنشاء منظمة الدول العربية المصدرة للبترول هو تعاون الأعضاء في مختلف أوجه النشاط الاقتصادي في صناعة البترول، وتوثيق العلاقات فيما بينهم، وتوحيد الجهود لتأمين وصول البترول إلى أسواق استهلاكه بشروط عادلة، وتوفير الظروف الملائمة لرأس المال والخبرة للمستثمرين في صناعة البترول في الدول الأعضاء.


وهناك علاقة تربط بين المنظمة وبين منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، على الرغم من وجود فارق كبير بين أهداف كل منهما.


وتأتي هذه العلاقة لوجود سبعة أعضاء من منظمة (أوابك) أعضاء في منظمة (أوبك)، إضافة إلى مصر التي تشارك في اجتماعات منظمة (أوبك) كمراقب.