أسعار النفط تواصل انحدارها لمستويات دنيا جديدة منذ عام 2009


تراجعت أسعار النفط الخام الأمريكي والنفط الدولي خام برنت يوم الثلاثاء مواصلة موجة الخسائر لليوم الرابع على التوالي مسجلة مستوى أدنى جديد لم تصله منذ عام 2009 وسط توقعات بأن تظل المخزونات الأمريكية عند أعلى مستوى منذ حزيران يونيو في ظل وفرة المعروض العالمي وصراع الحصص السوقية.

أنهي النفط الخام تعاملات الأمس منخفض 2.4 بالمئة وفقدت عقود برنت نسبة 2.8 بالمئة وطغت مخاوف وفرة المعروض العالمي على الصراع المتجدد في ليبيا حول موانئ النفط.

وبحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش يتداول النفط الخام الأمريكي حول مستوي 52.85 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 53.69 دولار وسجل أعلى مستوي 53.86 دولار وأدنى مستوي 52.74 دولار الأدنى منذ واحد أيار مايو 2009.

ويتداول خام برنت حول 56.85 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 57.87 دولار وسجل أعلى مستوي 58.07 دولار وأدنى مستوي 56.85 دولار الأدنى منذ 2009.

وفقدت أسعار النفط أكثر من نصف قيمتها منذ حزيران يونيو الماضي وتتجه صوب تسجيل أكبر خسارة سنوية منذ عام 2008 مع تزايد الإنتاج الأمريكي إلي مستويات قياسية ووصل إنتاج روسيا إلي مستويات إنتاج فترة الإتحاد السوفيتي وقرار أوبك بعد خفض مستويات الإنتاج الحالية بالتزامن مع ضعف الطلب في ظل تباطؤ النمو العالمي.

المخزونات الأمريكية
يصدر اليوم الثلاثاء تقرير معهد البترول الأمريكي عن مخزونات النفط للأسبوع المنتهى الجمعة 26 كانون الأول ديسمبر وسط توقعات ارتفاع المخزونات للأسبوع الثالث على التوالي.

ويصدر غداً الأربعاء التقرير الرسمي للمخزونات والذي يصدر عن إدارة معلومات الطاقة المتوقع أن تظل المخزونات عند 387.2 مليون برميل الأعلى منذ حزيران يونيو الماضي.

وقالت وكالة الطاقة الأمريكية في تقاريرها السابقة أن إنتاج النفط الصخري وصل إجمالي 9,140,000 برميل يوميا وهو أعلى مستوى منذ كانون الثاني يناير 1983.