النفط الخام يقلص مكاسبه بعد صدور بيانات العرض الامريكية

تراجعت العقود الآجلة لنفط خام غرب تكساس الوسيط من اعلى سعر لها في الجلسة خلال تداولات اليوم الاربعاء، بعد أن أظهرت البيانات ان امدادات النفط في الولايات المتحده تراجعت بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي، في حين ارتفع البنزين ونواتج التقطير .

ففي بورصة نيويورك التجارية، ارتفع النفط الخام تسليم شباط/فبراير بنسبة 46 سنتا أو 0.96٪، ليتداول عند 48,39 دولار للبرميل خلال ساعات الصباح في الولايات المتحدة. وسجلت الأسعار 48,95 دولار للبرميل قبل صدور تقرير التخزين.
في وقت سابق من اليوم، انخفضت العقود الآجلة للنفط المتداولة في نيويورك إلى 47,09 دولار للبرميل ادنى سعر له منذ نيسان/ابريل 2009.
وفي اليوم السابق، تراجعت العقود الآجلة للنفط نايمكس بنسبة 2,11 أو 4.22٪، ليغلق عند 47,93 دولار للبرميل.
وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية في تقريرها الاسبوعي ان مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام انخفضت بنسبة 3.1 مليون برميل في الاسبوع المنتهي في 2 كانون الثاني/يناير، مقارنة مع توقعات لزيادة قدرها 0.9 مليون برميل.
كما بلغ إجمالي مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة في 382,4 مليون برميل اعتبارا من الأسبوع الماضي.
وأظهر التقرير أيضا أن إجمالي مخزونات البنزين بمقدار 8.1 مليون برميل، أعلى من توقعات لزيادة قدرها 3.4 مليون، في حين ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بنسبة 11.2 مليون برميل.
في مكان آخر، في بورصة العقود الآجلة فى لندن، تراجع نفط برنت ليسجل أدنى مستوى عند 49,70 دولار للبرميل، وهو مستوى لم يشهده النفط منذ ايار/مايور 2009، قبل أن يتعافى ليتداول عند 51,01 دولار للبرميل متراجعا بنسبة10 سنتا أو 0.19 ٪.
يوم الثلاثاء، تراجعت أسعار برنت المتداولة في لندن بنسبة 2,01 او، أو 3.78٪، ليغلق عند 51,10 دولار للبرميل.
وارتفع مؤشر الدولار والذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، ليسجل تسع سنوات ، مدعوما بتباين السياسات بين الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية في أوروبا واليابان.
وعادة ماتتراجع اسعار النفط عادة عندما يرتفع الدولار الامريكي، حيث تصبح السلع المسعرة بالدولار أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى.
قالت شركة تجهيز كشوف المرتبات وذكرت شركة تجهيز كشوف المرتبات ان التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي ارتفع بمقدار 241،الف وظيفة الشهر الماضي، أعلى من التوقعات بزيادة قدرها 226،الف وظيفة.
وخلق الاقتصاد 227 الف وظيفة في تشرين الثاني/نوفمبر، والذي تغير رقمه بزيادة سابقة بلغت 208،الاف وظيفة.
في حين لا ينظر إليه باعتباره دليلا موثوقا به لتقرير الوظائف الحكومية المقرر صدوره يوم الجمعة 9 كانون الثاني/يناير المقرر يوم الجمعة 9 كانون الثاني/يناير الا انها تعطي توجيهات بشأن التوظيف في القطاع الخاص.
يترقب المستثمرون صدور محضر اجتماع المجلس الاحتياطي الفيدرالي لشهر كانون الاول/ديسمبر، المقرر صدوره في وقت لاحق من نفس اليوم، والتي كان من المتوقع أن تقدم مزيدا من المؤشرات على الاتجاه المستقبلي للسياسة النقدية.
وتراجعت أسعار برنت المتداولة في لندن بنسبة 48٪ في عام 2014، في حين انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 46٪ بعد ان قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول الحفاظ على انتاجها المستهدف عند 30 مليون برميل يوميا.
فيما شعر المستثمرون بخيبة امل بسبب قرار ابوك عدم خفض انتاج النفط لدعم السوق، وتطور الفائض في الصخر الزيتي في الولايات المتحدة، التي تضخ في أسرع وتيرة في أكثر من 30 عاما.