التحليل الرقمي و لعبة المستويات


كما ذكر سابقا من المؤلف و كبار المحللين من أمثال دبليو دي قان : أن التوقيت هو عامل مهم لتحقيق الأرباح في أسواق الأوراق المالية. و أنه ينبغي معرفته قبل أي شيء آخر.


العنصر الثاني و الذي يكمل متطلبات معلومات السوق هو بالطبع السعر.


تتحرك الأسواق بناء على أحاسيس و مشاعر أعداد كبيرة من الناس ، و هؤلاء ينقسمون إلى مجموعات بتوجهات مختلفة.


لكن الشيء العجيب في ذلك أنه بغض النظر عن اتفاق أو اختلاف أحاسيسهم و إدراكهم فبمجرد أن تبدأ الحركة فإن الأسواق تميل للتحرك و الارتداد من مناطق متفقة تماما مع القوانين الطبيعية . نعم : تستطيع إستعمال العمليات الحسابية للتعرف على كل المناطق التي يتوقف فيها الناس عن الحركة


و يبدءون بالتوجه إلى الاتجاه الآخر.


إكتشاف تلك المناطق يوفر للمتاجر الحاذق الفطن النصف الثاني من معادلة : التوقيت و السعر.
و بمجرد إكتمال هذا التزاوج فلا حاجة لمعرفة المزيد عن السوق إلا طريقة الدخول و الخروج.


معرفة (متى؟) و (أين؟) يتحول إتجاه السوق يجعل معرفة الأدوات الأخرى غير ضروري.


هناك عدد من الوسائل التي أصبحت معروفة لدى الكثير من المتاجرين لمعرفة السعر ، و بعضها يعتبر جيد جدا.


أحد هذه الوسائل نشرها دبليو دي قان ، و سوف أشاركك بها في هذا المقال.
متابعة و ملاحظة قان للأسواق أعطاه قناعة بأن الأسواق تتحرك صعودا و نزولا في نطاق قوانين حسابية طبيعية.


و المؤلف يتفق مع ذلك تماما ، إنطلاقا من معرفة أن كل الأشياء مرتبطة بالقوانين الطبيعية التي تفوق و تتعدى مدارك الإنسان الحالية.


و مع ذلك ، و كما اكتشف قان ، فإن بعض هذه المعلومات موجودة و بمتناولنا و التي يمكن أن تساعد المتاجر في إكتشاف الــســعــر بالقليل من المخاطرة.




ذكر قان أن نقطة المنتصف في نطاق السوق من قاع هام إلى قمة هامة يشكل منطقة دعم/مقاومة هامة.
و عند الوصول إليها فقد تتسبب بالحركة في نطاق أضيق بتشكيل قمم و قيعان أقرب و أقل من سابقتها.


و نقطة المنتصف بينها و القمة/القاع السابق أيضا مناطق دعم أو مقاومة.




و كمثال :
إذا أخذت أقل سعر و أعلى سعر وصله السوق ثم وجدت الفرق بينهما و قسمته على إثنين ، فإن النتيجة ستكون منطقة دعم / مقاومة لهذا السوق.
الآن لنفرض أن السعر بعد هذه القمة نزل إلى نقطة المنتصف و شكل قاعا ،


عندها نستطيع حساب فارق السعر بين القمة الأولى و القاع الجديد ، نقسمه على إثنين لنحصل على منطقة أخرى للدعم/مقاومة لهذا السوق.


و في كل مرة تشكل هذه المستويات للدعم و المقاومة قمما و قيعان جديدة ، فإنك ستحصل على نطاق آخر لتحسب منطقة المنتصف لتكوين مناطق دعم و مقاومة.




الآن : هناك أشياء أخرى ينبغي مراعاتها هنا :
بالرغم من أن منطقة المنتصف ستشكل دعوم و مقاومات للسعر ، فستكون هناك أوقات ستفشل فيها .


ما اكتشفه قان هو أن هناك مناطق أخرى ستقاوم تقدم الأسعار.


و هنا طريقة مبسطة تستطيع القيام بها لاكتشاف تلك المستويات السعرية.


أحسب المدى من قاع السوق إلى قمته. و الأفضل هنا أن تكون الفترة لعدة أسابيع .


الآن قم بقسمة هذا المدى على العدد ثمانية لتعطيك 12.5% من كل الحركة.


و الآن أضف هذا الرقم لسعر القاع لتحصل على أول مستوى سعري.


و هكذا حتى تصل القمة بإضافة السعر لآخر مستوى سعري و بالتالي ستحصل على ثمانية أجزاء متساوية.


ربما ستلاحظ أن منطقة المنتصف موجودة أيضا . و الذي عملته هو إكتشاف مناطق أخرى للدعم و المقاومة و التي ستقاوم حركة السعر عند تجاوز منطقة المنتصف.




إذهب الآن إلى برنامج الشارت لديك و جربها بنفسك. و سوف تدهش من كيفية تحرك السوق داخل هذه المستويات السعرية.




إذا تمكنت من حل مسألة التوقيت بأي وسيلة متاحة لديك فإنه بإمكانك الآن معرفة السعر بثقة كبيرة للدخول في العملية.