تراجعت الأسهم الأوروبية بالتعاملات المبكرة يوم الأربعاء في ثالث جلسات الأسبوع لترتد من أعلى مستوى في خمسة أسابيع مع انخفاض أسعار السلع الأساسية لمخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي وتوقعات بأن التحفيز الأوروبي لن يكفي لدعم تعافي الاقتصاد.

تراجع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 1.4 بالمئة بحلول 09:14 بتوقيت لندن وسجل المؤشر بالأمس أعلى مستوى منذ 8 كانون الأول ديسمبر بدعم من ارتفاع شركات التجزئة.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.5 بالمئة ،وانهي مؤشر msci للأسهم الآسيوية جلسة اليوم منخفضا 0.3 بالمئة.

سجلت شركات السلع الأساسية والطاقة أكبر خسائر بين المجموعات 19 الصناعية على مؤشر داو جونز أوروبا ،وانخفض النحاس إلي أدني مستوي في خمس سنوات ونصف وانخفض سهم شركة بيليتون أكبر شركة تعدين بالعالم بنحو 5 بالمئة ،وانخفض خام برنت لليوم الخامس على التوالي.

خفض البنك الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2015-2016 وسط تفاقم توقعات النمو في أوروبا والصين أكبر مستهلك للنحاس بالعالم وتراجع سعر النحاس 8.7 بالمئة بأكبر خسارة يومية منذ تموز يوليو 209 ،وهبط النيكل إلي أدنى مستوى في 11 شهرا.

وفي أوروبا تشير توقعات إلي توسيع بنك أوروبا المركزي برنامج شراء السندات بنحو 500 مليار دولار من السندات السيادية وهو لن يكفر لدعم تعافي الاقتصاد وإيقاف تدهور مستويات التضخم على حسب خبراء الاقتصاد.

تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 1.4 بالمئة ، ونزل مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 1.1 بالمئة ،وهبط مؤشر داكس الألماني بنسبة 1.3 بالمئة ، وفى لندن تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100بنحو 1.7 بالمئة.