الدولار يتألق بعد بيانات الثقة الإيجابية


شهد الدولار الأمريكي في تعاملات اليوم الجمعة ارتفاعاً واضحاً بعد بيانات متباينة، حيث سجلت مستويات التضخم تراجعاً خلال الشهر الماضي ديسمبر/كانون الأول 2014 بنسبة 0.4%، في حين انخفضت على المستوى السنوي إلى 0.8%.
وبعد بيانات التضخم التي أظهرت ابتعادها عن هدف الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) عند 2%، فقد صدرت بيانات إيجابية تتمثل بتحسن مستويات الثقة في أمريكا خلال الشهر الحالي يناير/كانون الثاني.
أظهرت قراءة جامعة ميتشغان لمستويات الثقة ارتفاعاً ملموساً إلى 98.2، مقارنة مع القراءة السابقة عند 93.6، وجاءت بأفضل من التوقعات عند 94.1.
الدولار الأمريكي كان مرتفعاً قبل بيانات التضخم إلا أن تخلى عن بعض من مكاسبه بعد تراجع التضخم، ولكن التراجع كان محدوداً نظراً لتطابق القراءة الفعلية مع التوقعات، أما لاحقاً فقد استعاد مكاسبه غلى أن صدرت قراءة جامعة ميشيغان التي فاقت التوقعات.
بيانات الثقة الإيجابية سمحت للدولار الأمريكي من التحليق عالياً، ليتداول مؤشر الدولار الأمريكي حول أعلى مستوياته 11 عاماً تقريباً.
صعد مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.79% ليتداول في تمام الساعة 15:36 بتوقيت غرينتش حول مستويات 92.97، مقارنة مع مستويات الإفتتاح عند 92.19.
تبقى التوقعات برفع أسعار الفائدة خلال العام الحالي تدعم الدولار الأمريكي، كنتيجة لتحسن الاقتصاد الأمريكي بشكل كافٍ وواضح، ومن المتوقع أن يبقى الدولار الأمريكي في مساره الصاعد خلال الفترة القادمة.
استطاع الدولار من الارتفاع أمام الين الياباني بنسبة 1.22% ليتداول حول مستويات 117.55 ين لكل دولار، مقارنة مع مستويات الإفتتاح عند 116.14 ين لكل دولار.
زوج الدولار أمام الين يعيش في نطاق محدود، حيث يرتفع تارة ويتراجع تارة أخرى، حيث أن الأحداث الاقتصادية في اليابان تدعم الين .