اليورو يوسع خسائره أمام الدولار، ويبقى حول مستوى 1.15


وسع اليورو من خسائره أمام الدولار الأمريكي في تعاملات اليوم الجمعة معززاً أدنى مستوياته في 11 عام نتيجة لعوامل عدة، أهمها تحسن مستويات الثقة في الولايات المتحدة مما عزز الدولار الأمريكي الذي بدروه شكّل ضغطاً كبيراً على اليورو.
كما أن اليورو يعيش في حالة من الهبوط بعد أن قام البنك الوطني السويسري في خطوة مفاجئة يوم أمس الخميس بإلغاء سقف الفرنك أمام اليورو، مما أضف المزيد من الضغوطات على اليورو.
ولا ننسى أنه بات من المؤكد قيام البنك المركزي الأوروبي في اجتماعه الخميس القادم باستخدام برنامج شراء السندات الحكومية خصوصاً بعد قرار البنك الوطنبي السويسري، لدعم اقتصد منطقة اليورو المتعثر أصلاً بعد أن دخلت المنطقة في مرحلة الانكماش التضخمي.
الدولار الأمريكي له تأثيراً كبيراً على حركة اليورو اليوم، حيث صعد مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.86% ليتداول في تمام الساعة 15:55 بتوقيت غرينتش حول مستويات 93.05، مقارنة مع مستويات الإفتتاح عند 92.19.
يبقى اليورو تحت وطأة المسار الهابط خلال اليوم والأسبوع القادم ترقباً لقرار المركزي الأوروبي المتعلق بأسعار الفائدة والخطط التحفيزية.
يتداول اليورو أمام الدولار الأمريكي حول مستويات 1.15 دولار لكل يورو، محققاً انخفاضاً بنسبة 1.08% عن مستويات الإفتتاح عند 1.1628 دولار لكل يورو.