شركة ألباري الشرق الأوسط تطمئن عملائها بعد إعسار وحدة ألباري البريطانية


جاء في بيان نشرته شركة ألباري الشرق الأوسط( مقرها دبي) مساء الأمس السبت، بأن وحدة دبي مستقلة بشكل كامل عن شركة ألباري البريطانية التي أعلنت حالة العسر المالي يوم الجمعة الماضية.
نشر البنك الوطني السويسري الخميس الماضي حالة من الفوضى العارمة في الأسواق المالية بتخليه عن سقف الفرنك مقابل اليورو،و هذا ما أسفر عن تضرر عدد من شركات الوساطة للعملات الاجنبية على رأسها كلاً شركة أف أكس سي أم، و ألباري البريطانية التي أعلنت دخولها في حالة العسر المالي.
صرح رئيس غرفة التداول لشركة ألباري الشرق الأوسط غوراف كاشياب في مقابلة مع جريدة الإماراتية ذا ناشونال( (The National بأن وحدة ألباري في دبي "تواصل عملياتها، كالمعتاد ولم تواجه الشركة أي مشاكل فيما يتعلق بالتداول".
شركة ألباري لديها وحدات في دبي، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وروسيا. كل وحدة من هذا الوحدات هي كيان مستقل. و شركة ألباري الشرق الأوسط مسجلة كوسيط مالي للتعامل في بورصة دبي للذهب و السلع الأساسية، و تخضع لتنظيم هيئة للأوراق المالية في البلاد.
في سياق منفصل، أكدت شركة ألباري البريطانية اليوم الأحد، إنها لم تدخل حتى هذه اللحظة في عملية إفلاس رسمية، بل أنها دخلت فيما يعرف حالة إعسار مالي أي أن غالبية عملائها سجلوا خسائر فادحة.
تحاول وحدات شركة ألباري سواء البريطانية أو حتى المنتشرة حول العالم تهدئة عملائها بعد الخسائر الفادحة التي تعرضت لها الوحدة البريطانية من الحركة السويسرية، و التي سببت حالة من الهلع لجميع عملائها، و الذي بدوره ما سيدفعهم لسحب أموالهم من الشركة مع تراجع مستويات الثقة، مما سيخفض مستويات السيولة النقدية بشكل كبير، و هذا ما سيزيد من حده الخسائر التي تتعرض لها الشركة.