البورصات الخليجية تتراجع متأثرة بهبوط النفط الى مستوي 48 دولار

تأتي تراجعات الأسواق الخليجية على خلفية تراجع النفط اليوم الثلاثاء صوب الـ 48 دولار للبرميل بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصاد العالمي خلال عام 2015 بنسبة 3.5% عن توقعات أكتوبر 2014.

أنهي سوق دبي المالي جلسته على تراجع بنسبة 0.4% عند مستوى 3877.8 نقطة، في ظل الضغوط البيعية على قطاع العقارات والبنوك والاستثمار.
وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنهاية التداولات بنحو 0.91% ليخسر 41.47 نقطة لمستويات الـ 4525.78 نقطة، في ظل الأداء السلبي من أسهم قطاعات الطاقة والبنوك.
واصلت البورصة القطرية خسائرها للجلسة الثانية على التوالي في ختام جلسة اليوم الثلاثاء، بالتزامن من عمليات بيعيه على الأسهم القيادية ومنها بنك الدوحة والريان والمصرف والوطني، حيث هبط المؤشر العام للسوق بنسبة 0.25% إلى 11862.32 نقطة.
بينما ارتفعت أسواق البحرين والكويت بنسبة 0.30% و0.34% على الترتيب، فيما تراجع سوق مسقط بنحو 0.05%.
ومن المتوقع أن تفتتح أسواق الأسهم الخليجية جلسة الغد الأربعاء على تباين في ظل تراجع أسعار النفط العالمية واستمرار أثر خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي.