صندوق النقد الدولي يخفض توقعات النمو العالمية لعام 2015


قام صندوق النقد الدولي يوم أمس الاثنين بتخفيض توقعات النمو العالمية بأسوأ وتيرة منذ ثلاثة سنوات، مما يقلص التكهنات حول معدلات النمو المقدرة للاقتصاد الأمريكي التي سوف تقلص من الأثر السلبي لانهيار أسعار النفط الخام.
يتوقع الصندوق أن ينمو الاقتصاد العالمي 3.5% خلال العام الجاري 2015 مقارنة بتوقعات الصندوق في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي 2014 بنمو يبلغ 3.8%، و قام الصندوق أيضاً بخفض التوقعات للعام القادم 2016 إلى 3.7% مقارنة بالتوقعات السابقة عند 4.0%.
جاء الخفض من الصندوق اليوم بسبب الضعف الذي تواجه المنطقة الأوروبية بعد الوقوع في خطر انكماش التضخم، و هذا ما يزيد من التحديات التي يواجهها البنك المركزي الأوروبي، وبالإضافة إلى ذلك فإن تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاديات الأسيوية على رأسها الاقتصاد الصيني وسط انخفاض مستويات الطلب العالمي لعبت عاملاً مهماً في تقليص توقعات النمو.
سيلتقي وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية العالمية على مر الثلاثة أيام القادمة، في الاجتماع السنوي للمنتدى العالمي دافوس في سويسرا، و تتزايد التوقعات بأن يتحدث محافظ البنك المركزي البريطاني مارك كارني ونظيره محافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا عن الخيارات المتاحة لدعم الاقتصاديات العالمية.
قيام صندوق النقد الدولي بخفض توقعات النمو العالمي يشير إلى أن الاقتصاديات العالمية سوف تعيش سنة صعبة في 2015، وسط المعطيات الراهنة باستمرار انهيار أسعار النفط، و الصعوبات التي لا تزال منطقة اليورو تواجهها منذ الأزمة الإئتمانية في سنة 2008