ارتفاع الأسهم السعودية مع عودتها للتداول بعد وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز

عاد المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي (تداول) إلى تعاملاته الاعتيادية اليوم الاثنين بعد أن غاب عن الأسواق المالية أمس الأحد حداداً على وفاة العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز، إذ افتتح السوق تعاملاته على ارتفاع بنسبة 0.66%، بدعم من تصريحات الملك السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز حول حفاظ السعودية على سياساتها الاقتصادية والسياسية.

ارتفع قطاع الطاقة بنسبة 2.50%، بأعلى وتيرة بين قطاعات السوق السعودي، وهذا بعد أن أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي بأن المملكة السعودية العربية ستحافظ على سياستها النفطية بعد وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
يأتي ارتفاع السوق السعودي مع محاولات العاهل السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز طمأنة المواطنين السعوديين على الخلافة وسياسة البلاد الاقتصادية والسياسية في الخطاب المتلفز الذي بثه التلفزيون السعودي بعد الإعلان عن وفاة عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود فجر الجمعة الماضية.
وتشهد أسواق الأسهم العالمية وأسعار النفط الخام انخفاضاً حاداً بعد فوز حزب اليسار الراديكالي (سيريزا) في الانتخابات اليونانية، وهذا بدوره ما سيجعل مهمة أسواق الأسهم السعودية في الحفاظ على المكاسب صعبة جداً.
انخفضت أسعار النفط الخام الأمريكي بنسبة 0.81% لتتداول حول مستويات 44.78 دولار أمريكي للبرميل، وتراجعت أسعار مزيج برنت بواقع 1.00%، لتستقر حول مستويات 47.78 دولار أمريكي للبرميل.